الاتحاد

الرياضي

كأس الخليج العربي: الشارقة والفجيرة.. «المصير» بـ «الرهان الكبير»!

الشارقة والفجيرة يطمحان للتأهل إلى دور الثمانية (الاتحاد)

الشارقة والفجيرة يطمحان للتأهل إلى دور الثمانية (الاتحاد)

منير رحومة (دبي)

تختتم مساء اليوم الجولة السادسة لكأس الخليج العربي، بإقامة ثلاث مباريات، وينتظر أن يتضح الموقف بدرجة كبيرة، بشأن هوية الفرق التي تحجز بطاقات العبور إلى «ربع النهائي»، انتظاراً للجولة الأخيرة التي تتضح معها «الصورة كاملة» بمعرفة جميع الصاعدين إلى «الثمانية الكبار».
وتتجه الأنظار إلى مباراة السهرة، حيث تحتضن «الإمارة الباسمة» مواجهة قوية وعلى درجة كبيرة من الأهمية، في سباق حسم إحدى بطاقات المجموعة الثانية، عندما يلتقي الشارقة والفجيرة، ويحتل «الملك» المركز الثالث «6 نقاط»، من فوزين والخسارة 3 مرات، بسبب الانطلاقة المتعثرة في بداية المشوار، بينما يحتل الضيوف المركز الثاني «7 نقاط» من الفوز في مباراتين، والتعادل مرة وخسارة في لقاء، ويعول أبناء المدرب عبدالعزيز العنبري، على الصحوة التي يعيشها الفريق في المسابقة، والنتائج الإيجابية التي أسهمت في تصحيح موقفه، والعودة بقوة إلى سباق المنافسة على إحدى بطاقات الصعود، ويرغب «النحل» في استغلال عاملي الملعب والجمهور، لانتزاع ثلاث نقاط ثمينة، يتقدم بها إلى المركز الثاني، وبالتالي وضع قدميه في دور الثمانية، كما أسهمت النتائج الإيجابية للشارقة في الدوري، وتصدره للمسابقة، في ارتفاع معنويات اللاعبين، وزيادة الإصرار على المنافسة بقوة على جميع الجبهات.
من جانبه، يعول «الذئاب» الذي حقق بداية قوية، بدليل عدم الخسارة
إلا مرة واحدة حتى الآن، على العودة بثلاث نقاط غالية من الشارقة، يضمن بها الوصول إلى ربع النهائي، ويعتمد الجهاز الفني على العمل الكبير الذي قام به الفريق خلال الفترة الماضية، لتصحيح الأداء والمستوى، حتى يعود الفجيرة من جديد إلى دائرة النتائج الإيجابية، ويتجاوز المرحلة الصعبة التي عاشها في الدوري، ويتوقع أن تحفل المباراة بالندية والإثارة، خاصة أن «الرهان كبير» على النقاط الثلاث بالنسبة للفريقين في تحديد مصيره في المجموعة الثانية.
والمباراة الثانية في المجموعة، تجمع بين بني ياس الذي يحتل مركزاً متأخراً برصيد 5 نقاط، وحتا الذي جمع 4 نقاط، ويرغب كلاهما في انتزاع فوز ثمين يرفع «الحصيلة»، ويحفظ أمل المنافسة على إحدى البطاقات، وتبدو حظوظ الفريقين متقاربة، سواء بالنسبة لأصحاب الأرض الذين يعتمدون على المباراة، من أجل العودة إلى النتائج الإيجابية، وبالتالي رفع المعنويات، وتقديم دفعة قوية تصحح مسار «السماوي»، سواء في كأس الخليج العربي أو الدوري، ومن جانبه يخطط حتا للفوز، حتى يتقدم في الترتيب، والمنافسة بجدية على التأهل، ويؤكد أن «الإعصار» قادر على مزاحمة الأندية في مختلف المسابقات، رغم صعوده حديثاً إلى «المحترفين».
تقام المباراة الثالثة في برنامج اليوم، بمدينة العين بين «الزعيم» الذي يتساوى في رصيد قمة المجموعة الأولى مع شباب الأهلي، قبل بداية الجولة، وبين اتحاد كلباء الذي يحتل القاع بـ«نقطة يتيمة»، ورغم حسم «البنفسج» مسألة تأهله إلى ربع النهائي، إلا أنه يطمح في تعزيز رصيده من النقاط، والانفراد بالمركز الأول، بالإضافة إلى منح الفرصة للمزيد من العناصر الشابة، لتأكيد حقيقة إمكاناتها، والاعتماد عليها في بقية مشوار الموسم، وبالنسبة لـ«النمور» الذي فقد حظوظه في التأهل، فإنه يحرص بدوره على الخروج بنتيجة إيجابية، حتى يستعيد اللاعبون الثقة في النفس، ويقدموا مستويات أفضل ونتائج إيجابية تساعد الفريق على تصحيح مساره.

العنبري: حصد «العلامة الكاملة»
علي معالي (الشارقة)

أكد عبدالعزيز العنبري مدرب الشارقة، جاهزية «الملك» لمباراة الفجيرة اليوم، وقال: نسعى لحصد «العلامة الكاملة» لحسم التأهل إلى المرحلة التالية لكأس الخليج العربي، مع استمرار سياسة منح الفرص للاعبين لتجهيز أكبر عدد منهم، ولأنها آخر مباراة للفريق في «المجموعات»، نتمنى أن نقدم مستوى جيداً، بعد أن ظهرنا بصورة قوية في آخر 3 مباريات، رغم الخسارة الأخيرة أمام حتا، ونعمل على منح الفرص للجميع في كأس الخليج العربي، والفوز على الفجيرة اليوم، يعني تأهلنا إلى المرحلة المقبلة من البطولة.
وأضاف: لا نستطيع الدفع بريكاردو جوميز، لإصابته في تدريبات منتخب الرأس الأخضر، فيما نقف على مدى جاهزية شوكوروف وريان منديز قبل المباراة، إلا أن المؤكد عدم مشاركة ريكاردو للإصابة.
من جانبه، أشار ماركو ميلوني مدافع «الملك»، إلى أن الفريق جاهز للمباراة، ويحاول خوضها بقوة وتقديم مستوى أفضل، مقارنة باللقاء السابق أمام حتا.
ووجه ميلوني الشكر إلى العنبري، وقال: المدرب منحني فرصة، واستفدت منها، ونجحت في إثبات نفسي مع الفريق.

بوقرة: تجربة الصاعدين
فيصل النقبي (الفجيرة)

أكد الجزائري مجيد بوقرة، جاهزية فريقه لمواجهة الشارقة، وأنه يمنح الفرصة لعدد من الصاعدين، أمثال ناصر خاطر، وبلال يوسف، مع بعض اللاعبين من مواليد 97، ويدرك أن «الذئاب» يفتقد اللمسة الأخيرة التي يعاني منها، حتى في اللقاءات الودية، ويعمل مع جهازه المعاون، من أجل حل هذه المشكلة، وتجهيز المهاجمين للاستفادة من الفرص المتاحة أمام المرمى.
وأشار بوقرة إلى أنه يخطط، لتصحيح أخطاء الفريق والتي وقع فيها خلال المباريات السابقة، وأن يتحسن أداء اللاعبين جيداً، واستفاد من اللقاء الودي أمام ضمك السعودي، ويقوم خلال الفترة المقبلة بتكثيف التدريبات استغلالاً لفترة التوقف.
وأضاف: لدينا لقاء صعب أمام الشارقة، وآمل أن نقدم مباراة جيدة، مثل التي خضناها أمام «الملك»، رغم اختلاف المسابقة، ولدي ثقة بالعناصر التي أختارها لخوض اللقاء، وعلينا أن نلعب بتركيز كبير، وبعيداً عن الأخطاء، لأننا نخوض اللقاء بهدف الفوز فقط، ولا شيء غيره!

ليكو: فلسفتي «اللاعب الأفضل»
العين (الاتحاد)

شدد الكرواتي إيفان ليكو مدرب العين، على أن الأداء الأفضل في مباراة اليوم أمام ضيفه اتحاد كلباء، يمهد طريق الفوز، بهدف الوصول إلى النقطة 13، وقال «جميع المباريات التي نخوضها في غاية الأهمية، ونحن مطالبون بتقديم الأداء القوي، والظهور بالشكل الأفضل الذي يرضينا، ويقودنا إلى الفوز على الضيف.
وشدد ليكو أن الفرصة تكون للاعب الأفضل في التدريبات، من أجل دخول التشكيلة الأساسية في مباراة اليوم، في ظل غياب الثلاثي خالد عيسى، بندر الأحبابي، وأحمد برمان المنضمين إلى المنتخب الأول، وقال «استراتيجيتي واضحة وبسيطة، لأنها تعتمد على قاعدة «اللاعب الأفضل والأكثر عطاءً في التدريبات يضع اسمه في قائمة المباراة الأساسية، وشخصياً أبحث عن الأفضل في التدريبات».
ومباراة الليلة فرصة للظهور الأول لعدد من نجوم «الزعيم» الغائبين بداعي الإصابة منذ بداية الموسم، وعلى رأسهم الدولي ريان يسلم، ومحمد جمال، إضافة إلى استمرار مشاركة محمد هلال الذي حظي بفرصة الظهور الأول في الجولة الماضية أمام الظفرة 2-0.

داسليفا: زرع ثقافة الفوز
كلباء (الاتحاد)

يعول الأوروجوياني خورخي داسيلفا مدرب اتحاد كلباء، على مشاركة لاعبيه الدوليين، في لقاء العين القادم، بكأس الخليج العربي، مشيراً إلى أنهم من العناصر الأساسية الذين يعتمد عليهم «النمور»، لتقديم أداء جيد، مع باقي زملائهم، وقال: مضت الاستعدادات بصورة طيبة، على مدار الأسبوع، ومن جانبي أحرص على رؤية جاهزية الدوليين، من أجل المشاركة، وزيادة الانسجام بين لاعبي الفريق، واللعب مجموعة واحدة ومتجانسة، وعموماً الفريق في أتم جاهزيته واستعادته.
وقال: «النمور» يخوض أي لقاء بشعار الفوز فقط، ولذلك أجهز الفريق لذلك، وأهتم بزرع هذه الثقافة داخل اللاعبين.
وأشار داسليفا إلى غياب أحمد النقبي، نظراً لسفره إلى إسبانيا، حيث يحترف خلال الفترة المقبلة في ليجانيس، وهي خطوة موفقة للاعب، ويتمنى له التوفيق، وربما يغيب منصور البلوشي ويعقوب الحوسني، بسبب «نزلة برد» يعاني منها اللاعبان في الفترة الأخيرة، وحتى الآن لم يستقر على التشكيلة الأساسية لاتحاد كلباء.

شايفر: الفرصة تبدأ الآن
عبدالله القواسمة (أبوظبي)

كشف الألماني وينفريد شايفر مدرب بني ياس، أن فرص «السماوي» في التأهل إلى ربع النهائي، تبدأ من مباراته أمام حتا اليوم، وقال: الأجانب مطالبون بردة فعل قوية، وأن يمدوا يد المساعدة إلى المواطنين، بالنسبة لواقع المنافسة في البطولة، فإن المستويات الفنية للفرق متقاربة.وأضاف: ندخل المباراة وعيوننا على النقاط الثلاث، ويجب أن لا نكتفي بـ «ردة الفعل»، بل المبادرة بالفعل، والعمل من أجل النتيجة الإيجابية، خاصة أن إقامة المباراة على ملعبنا تمنحنا الثقة الكبيرة بالنفس، بالنسبة للأسماء المرشحة للمشاركة، فإن «السماوي» يملك العديد من الشبان القادرين على تلبية الطموحات. ووجه شايفر رسالة خاصة، طلب فيها بعدم وضع الصغار تحت الضغط، لأنهم ما زالوا في حاجة إلى المزيد من الوقت.
وأشاد شايفر بأداء المدافع خالد الهاشمي مع «الأبيض الأولمبي» في «دولية دبي»، ووصفه بأنه لاعب بمواصفات عالمية، بعدما نجح في إحراز هدف من 18 متراً، وقال: الهاشمي وباقي الصغار في السن يشكلون نواة المشروع الذي يقوم عليه النادي والهادف إلى تقديم فريق قوي في المستقبل.

كونتيس: الحذر والتركيز
سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

أشار اليوناني كريستوس كونتيس مدرب حتا، إلى أن لقاء بني ياس مهم لتعزيز فرص التأهل إلى ربع النهائي، قبل الجولة الأخيرة أمام الوحدة، خصوصاً أنها لن تكون سهلة، بوجود عناصره الجيدة من المواطنين والأجانب، رغم أنه لم يتمكن من حصد النتائج الجيدة في مبارياته الأخيرة.
وأوضح أن صعوبة المباراة تمكن في أن المنافس يسعى للدفاع عن فرص تأهله أيضاً، وتعويض خسارة الوصل بالجولة الماضية، الأمر الذي يتطلب رفع مستوى التركيز والحذر، حتى يتابع الفريق مردوده الإيجابي.
وأضاف: يجب أن نظهر أقوياء أمام منافس يشكل خطورة كبيرة، خصوصاً في ملعبه، وتابعنا الإعداد للقاء، بعد طي صفحة الفوز على الشارقة، ونأمل أن ننجح في العودة بالنقاط الثلاث.
وحول إمكانية سفر سعيد جاسم لتلقي العلاج خارج الدولة، قال: نرى إمكانية ذلك بعد دراسة فرص الشفاء داخل الدولة أو خارجها، والتقرير الشامل بالنسبة للاعب خلال 24 ساعة، لتحديد القرار بشأن علاجه.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: روح رياضية عالية من الفريقين