رأس الخيمة (الاتحاد)

تستكمل اليوم الجولة الثالثة، لدوري الدرجة الأولى، بإقامة مباراتين، حيث يلتقي مصفوت مع دبا الحصن، ودبا الفجيرة مع البطائح، وسط أجواء من الإثارة والترقب، بسبب المنافسة الشرسة على جمع النقاط، لبلوغ المراكز الأولى على لائحة الترتيب.
ويعتبر لقاء دبا الفجيرة والبطائح، بمثابة قمة «فوق العادة»، نظراً لأهمية المواجهة للفريقين، خصوصاً أن «النواخذة» حصد «العلامة الكاملة»، في مباراتيه مع الذيد 2- صفر، ومسافي 4 -1، ويسعى في لقاء اليوم، لتأكيد النتائج الجيدة، وعدم التنازل عن الصدارة، برصيد 6 نقاط، بعدما خدمته النتائج، في الجولة الماضية، بتعثر البطائح ودبا الحصن، بالتعادل سلباً.
وقال جمعة العبدولي مدير الفريق إن لقاء البطائح لا يقل أهمية عن مباراتي الذيد ومسافي، لأن المنافسة في الموسم الحالي مفتوحة على مصراعيها، وبالتالي تتطلب رفع معدل التركيز، والحذر التام، في ظل تطور البطائح مع المدرب المصري طارق السيد الذي سبق له تدريب دبا الفجيرة، وقاده إلى الصعود في مناسبتين.
وأوضح أن لاعبي «النواخذة» لديهم الإصرار على مواصلة مسيرة النجاحات، بفضل المهارة العالية والروح القتالية، ولعب ذلك دوراً مهماً في الفوز على الذيد ومسافي، في الجولتين الأولى والثانية، فضلاً عن احترام طموح المنافس القادم من التعادل مع دبا الحصن في الجولة الماضية.
من جانبه، يستعيد البطائح جهود الحارس محمد عثمان، والمدافع حمدان قاسم، وأحمد يوسف لاعب الوسط، عقب غيابهم أمام دبا الحصن، لظروف الإصابات، وتمثل عودتهم الإضافة لطموح الفريق في المنافسة على النتيجة الإيجابية أمام المتصدر، حتى ينجح بمتابعة المستوى المتطور في الموسم الحالي، بعد توقف رصيده عند 4 نقاط.
وقال طارق السيد مدرب البطائح، إن مواجهة اليوم مهمة للغاية، لأنها أمام «النواخذة» المتصدر، كما أنها تمثل أهمية أخرى، لأنها تأتي بعد التعادل مع دبا الحصن، مشيراً إلى أن المطلوب من اللاعبين العمل على الأداء الجيد والإصرار نظراً لشدة المنافسة على النقاط، رغم أن الدوري ما زال في البداية.
وتشهد المواجهة الثانية مواجهة لا تقل أهمية بين مصفوت وضيفه دبا الحصن، ولكل منهما 4 نقاط، من فوز وتعادل في الجولتين الأولى والثانية، في ظل الصراع المتجدد بينهما على النقاط الثلاث، بعد المواجهة بينهما في «تمهيدي الكأس» التي انتهت بخسارة عريضة لأصحاب الأرض قوامها خمسة أهداف.
وقال عبدالغني المهري، مدرب مصفوت إن لقاء اليوم لا يمثل الرغبة في رد الاعتبار للخسارة الماضية، ولكنه يأتي في إطار مواصلة الأداء المتطور، أمام منافس يملك مقومات كبيرة، مشيراً إلى الثقة الكبيرة في لاعبيه لتجاوز التحدي، والعمل على الخروج بالنتيجة المشرفة، رغم غياب سيف محمد لظروف الإيقاف.
وشدد سليمان حسن مدرب دبا الحصن على أهمية احترام مصفوت على ملعبه، بعد المستوى الجيد في المباريات الماضية بـ «تمهيدي الكأس» والدوري، مؤكداً أن المهم بالنسبة لهم المستوى الذي يقدمه الفريق بالأداء القوي داخل «المستطيل الأخضر».

هل ينقل التعاون مباراته إلى الحمرية؟
ينتظر التعاون نتائج الجهود الجارية حالياً، بشأن إصلاح الأضرار التي لحقت بأجهزة الإنارة في الملعب، على خلفية الرياح القوية والمصاحبة للأمطار، الأمر الذي تطلب نقل مباراته الماضية مع مصفوت إلى ملعب الأخير، بسبب عدم جاهزية الإنارة.
وتبدو أن إقامة مباراة الفريق أمام الحمرية، ضمن الجولة الرابعة، أمام شكوك كبيرة، في حال عدم اكتمال إصلاح الإنارة، ما يعني عملياً نقل اللقاء إلى ستاد الحمرية، على غرار ما حدث أمام مصفوت في الجولة الثانية.

الذيد يكثف علاج «الخماسي»
يسابق الجهاز الطبي بالذيد الزمن لعلاج المصابين، محمد محمود، خليفة إبراهيم، عصام علي، التونسي محمد بن حمودة، والحارس علي عبدالكريم، لضمان عودتهم إلى الفريق، قبل لقاء مسافي، ضمن الجولة المقبلة، خصوصاً أن قرعة البطولة أبعدته من خوض الجولة الحالية، الأمر الذي دفع المدرب محمد العجماني لخوض ودية أمس أمام رديف عجمان.
وقال العجماني إنه يتمنى عودة جميع المصابين إلى التدريبات، في الأيام المقبلة، قبل لقاء مسافي لتعزيز الفريق بالعناصر التي يمكن أن تمثل الإضافة لطموحهم، بتعويض الخسارة أمام دبا الفجيرة صفر- 2، والتعادل مع العروبة 2-2.

«الحديد» يجهز الصرومي
أكمل عبدالله الصرومي مدافع دبا الحصن المعار من فريق الإمارات، تدريبات التأهيل مع الجهاز الطبي، بعد الجراحة التي خضع لها في مستشفى راشد بدابي، نتيجة تعرضه لكسر في العظمين أسفل ويسار العين اليسرى، بعد اصطدامه بزميله سالم راشد حارس المرمى، أثناء مباراة العروبة في «تمهيدي الكأس».
ولم يكتف الصرومي بتدريبات التأهيل مع الجهاز الطبي، إذ يخضع للتقوية بإحدى صالات الحديد، لضمان جاهزيته، قبل أسبوعين من عودته إلى الملعب خلال ديسمبر المقبل.
وعبر الصرومي عن تقديره لجهود إدارة دبا الحصن، والاطمئنان على حالته وتوفير الأجواء المناسبة من أجل سرعة التعافي من الإصابة والعودة في أسرع وقت إلى الفريق.

حمدان قاسم يتجاوز «التمدد»
أعلن حمدان قاسم مدافع البطائح، جاهزيته للمشاركة في لقاء اليوم أمام دبا الفجيرة، بعد مرحلة العلاج من الإصابة بتمدد في العضلة الخلفية، ما أدى إلى غيابه عن الفريق في لقاء دبا الحصن بالجولة الماضية.
وقال قاسم إنه شارك في التدريبات مع بقية اللاعبين، وقادر على إظهار ردة الفعل في لقاء اليوم، حتى يتمكن من المساهمة مع زملائه، في مساعدة الفريق على الظهور القوي.
وأوضح قاسم أن جهود إدارة النادي، والمدرب المصري طارق السيد لها الأثر الإيجابي في الوصول إلى المستوى الذي يمثل دافعاً قوياً للجميع في الموسم الحالي.