الاتحاد

عربي ودولي

انطلاق فعاليات مؤتمر «الاستثمار من أجل أفريقيا» في مصر

لوحة إعلان المؤتمر

لوحة إعلان المؤتمر

 بدأت مساء اليوم الجمعة، أعمال مؤتمر «أفريقيا 2019» في العاصمة الإدارية الجديدة لمصر الذي تنظمه وزارات الاستثمار والتعاون الدولي والخارجية والتجارة والصناعة المصرية.
يحضر المؤتمر الذي يعقد على مدى يومين تحت شعار «الاستثمار من أجل أفريقيا»، عدد من رؤساء دول وحكومات ووزراء من مختلف الدول الأفريقية، ونحو 2000 شخص من ممثلي شركاء مصر في التنمية، ورجال الأعمال والمستثمرين وشخصيات رفيعة المستوى في مجال الأعمال من المصريين والأفارقة ومناطق أخرى من العالم، بهدف تحفيز الاستثمار في القارة الأفريقية.
يشهد المؤتمر مناقشة القضايا الخاصة بالعمليات الرائدة والمشاريع والاستثمارات في مجالات البنية التحتية والتحول الرقمي والنقل الجماعي والطاقة المتجددة، بالإضافة إلى قصص نجاح رواد الأعمال والشركات الناشئة مع التركيز على الشباب والنساء.
خلال الجلسة الأولى للمؤتمر، يناقش المشاركون موضوع «زيادة الشراكات من أجل التنمية الشاملة في أفريقيا: تطوير البنية التحتية».
وفي اليوم الثاني للمؤتمر غداً السبت، يعقد المشاركون 5 جلسات قطاعية ومائدة مستديرة رئاسية، إلى جانب جلسة يوم العرض التجريبي للشركات الناشئة التي تعرض «أفريقيا موهبة ريادة الشباب».
وأكدت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي المصرية الدكتورة سحر نصر، في تصريحات سابقة، أن إقامة منتدى «أفريقيا 2019» هذا العام في العاصمة الإدارية الجديدة، يأتي من أجل الترويج للفرص الاستثمارية في العاصمة، وتعريف القادة الأفارقة بتجربة مصر في تطوير البنية الأساسية.
وأشارت إلى أنه سيتم، خلال المنتدى، الترويج للفرص الاستثمارية في قارة أفريقيا، والإعلان عن اتفاقيات تنموية واستثمارية بين شركاء التنمية ودول القارة، وبين القطاع الخاص، موضحة أن جلسات المنتدى سيتحدث فيها عدد من رؤساء الدول والحكومات والوزراء من أفريقيا، إضافة إلى عدد من رؤساء مؤسسات التمويل الدولية ونوابهم، وممثلين عن القطاع الخاص من عدد من الدول الأفريقية، وسيديرها إعلاميون عالميون متخصصون في الشؤون الاقتصادية والأفريقية، ما سيكون فرصة لعرض كل دولة تجربتها الناجحة في مناخ الاستثمار والفرص المتاحة بها.
وقالت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي المصرية إن جلسات المؤتمر سوف تتناول موضوعات مثل الشراكات من أجل التنمية في أفريقيا من خلال تطوير البنية الأساسية، وتحفيز الاستثمارات من أجل التحول الصناعي في أفريقيا، وآفاق الاستثمار العربي الأفريقي المشترك في ظل اتفاقية التجارة الحرة الأفريقية، وفرص الاستثمار في الطاقة المتجددة وتعزيز التحول الرقمي، والاستثمار في رأس المال البشري، وتعزيز الإمكانات التنافسية للقطاع الخاص في مصر وأفريقيا، وفرص نمو الشركات الناشئة.
وكانت قد انطلقت يوم أمس الأول في العاصمة الإدارية الجديدة ورشة عمل «صنع في أفريقيا»، بمشاركة وزراء صناعة ورؤساء اتحادات صناعات وممثلي القطاع الخاص من 25 دولة أفريقية، بالإضافة إلى ممثلي 8 دول أوروبية والصين، إلى جانب ممثلي منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية «اليونيدو» والمفوضية الاقتصادية للأمم المتحدة بقارة أفريقيا والاتحاد الأفريقي وتجمع «الكوميسا» وعدد من سفراء الدول العربية والأجنبية في القاهرة وعدد كبير من رجال الأعمال وممثلي المجالس التصديرية والجهاز المصرفي، حسب الهيئة العامة للاستعلامات.

اقرأ أيضا

إضراب يعم الخليل احتجاجاً على التوسع الاستيطاني لإسرائيل