الاتحاد

الاقتصادي

الذهب يستقر بفعل الضبابية بشأن التجارة بين أميركا والصين

(أرشيفية)

(أرشيفية)

استقرت أسعار الذهب، اليوم الجمعة، في الوقت الذي سادت فيه الشكوك بشأن التوصل إلى اتفاق تجاري مؤقت بين الولايات المتحدة والصين هذا العام.

وبحلول الساعة 0522 بتوقيت جرينتش، ارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.1 بالمائة إلى 1465.09 دولار للأوقية (الأونصة). وزادت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.1 بالمائة إلى 1465.10 دولار.

ودعت الصين كبار المفاوضين التجاريين الأميركيين لعقد جولة جديدة من المحادثات المباشرة في بكين سعيا لإبرام اتفاق، بعد أن ذكرت تقارير أن "المرحلة واحد" من اتفاق تجاري ربما لا تُوقع هذا العام.

وقال نيكولاس فرابل المدير العام لدى إيه.بي.سي بوليون "الاتفاق التجاري بالتأكيد هو الموضوع الرئيسي في الوقت الراهن إذ يبدو أن التيسير من جانب مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) معلق، لذا فأي شيء إيجابي بشأن النزاع التجاري هو بالتأكيد سلبي للذهب وأي إرجاء إيجابي".

وخفض المركزي الأميركي أسعار الفائدة ثلاث مرات هذا العام للمساهمة في حماية الاقتصاد من تأثيرات الحرب التجارية مع الصين قبل أن يقرر وقف الزيادات.

وخفض أسعار الفائدة يقلص تكلفة الفرصة الضائعة لحيازة المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدا.

وقدمت حرب الرسوم الجمركية بين أكبر اقتصادين في العالم الدعم للذهب، الذي يُعتبر أصلا آمنا في أوقات الضبابية السياسية والاقتصادية، إذ ارتفع المعدن النفيس 14 بالمائة منذ بداية العام ويتجه صوب تسجيل أكبر ارتفاع سنوي منذ 2010.

اقرأ أيضاً... الذهب مستقر وسط توقع قرار المركزي الأميركي بشأن الفائدة

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجع البلاتين 0.6 بالمائة إلى 909 دولارات لكنه يتجه صوب الصعود بنحو اثنين بالمئة في الأسبوع.

وزادت الفضة 0.1 بالمائة إلى 17.10 دولار للأوقية، ولم يطرأ تغير يذكر على البلاديوم عند 1760.92 دولار للأوقية، لكنه يتجه لتحقيق أفضل أداء أسبوعي في خمسة أسابيع مرتفعا بنسبة ثلاثة بالمئة.

اقرأ أيضا

477 مليار درهم احتياطي النقد الأجنبي بالقطاع المصرفي