الأربعاء 6 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
شراكة بين "بيئة أبوظبي" و"الاتحادية للتنافسية والإحصاء" لدعم منتدى الأمم المتحدة العالمي للبيانات
شراكة بين "بيئة أبوظبي" و"الاتحادية للتنافسية والإحصاء" لدعم منتدى الأمم المتحدة العالمي للبيانات
20 أكتوبر 2018 00:32

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، أمس، عن توقيع اتفاقية شراكة استراتيجية مع هيئة البيئة في أبوظبي، لتعزيز التنسيق بينهما، لتوحيد جهودهما لتسليط الضوء على الإنجازات التي حققتها الإمارات في جمع البيانات وتحليلها، للمساهمة في إعداد الخرائط متنوعة الاستخدامات، وتوفير المعلومات التي تساعد الجهات المعنية على وضع خطة متكاملة وفعالة لتعزيز الوعي البيئي، وتحقيق التنمية المستدامة، من خلال مراعاة القضايا البيئية في جوانب عملها المختلفة.
كما تنص الاتفاقية على قيام هيئة البيئة في أبوظبي بدعم الدورة الثانية من منتدى الأمم المتحدة للبيانات العالمي 2018، والذي يقام بدبي، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، خلال الفترة من 22 ولغاية 24 أكتوبر الجاري، وذلك بمشاركة نخبة من كبار صنّاع السياسات في العالم، ومجموعة من رواد الأعمال والمهنيين، وأكثر من 1500 خبير ومختص في مجال البيانات والإحصاءات من جميع أنحاء العالم.
وقال عبد الله ناصر لوتاه: «حريصون على ضمان مشاركة أكبر عدد من الجهات الحكومية والمؤسسات الوطنية في منتدى الأمم المتحدة العالمي للبيانات 2018، وذلك لتوحيد الجهود، والمساهمة في إبراز إنجازات دولة الإمارات لتحقيق أهداف التنمية المستدامة على المستوى المحلي والعالمي، تنفيذاً لتوجيهات قيادتها الرشيدة، وذلك من خلال تبنيها استراتيجية واضحة، تقوم على بيانات ومعلومات إحصائية دقيقة، ووضع خطط ورؤى طويلة المدى لتحقيقها، من خلال منظومة عمل مثالية يحتذى بها، تقوم على الشراكة الفعلية والتكامل في الأدوار بين مختلف الجهات الاتحادية والمحلية، لتسريع التقدم في هذا المجال».
وأضاف: «تتيح الاتفاقية استعراض نموذج دولة الإمارات في تحسين نوعية البيانات البيئية على المستويات الوطنية، وتوفير بيانات ذات جودة عالية، يسهل الوصول إليها وتحليلها، لضمان الإدارة السليمة للبيئة، وتعزيز مستوى الفهم للقضايا البيئية ومراعاتها بشكل أفضل عند تخطيط المشروعات التنموية، بما يتناسب مع أولويات التنمية المحلية».
وأكدت رزان خليفة المبارك، الأمين العام لهيئة البيئة - أبوظبي، إحدى الجهات الراعية للمنتدى، أهمية الحدث العالمي الذي يسلط الضوء على موضوع بناء قدرات الهيئات الإحصائية الوطنية، مع التركيز بشكل خاص على تمكين ورصد التقدم المحرز في تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة التي تعترف بالدور الحاسم الذي تلعبه البيئة في تحقيق التنمية المستدامة. وسيسمح الالتزام الحكومي العالمي بجمع وتبادل البيانات ذات الصلة، بالتعاون مع مجموعة واسعة من الشركاء والجهات المعنية، وتحويلها في الوقت المناسب إلى إحصاءات قابلة للتنفيذ لصناع القرار الرئيسيين بالتركيز على التنمية المستدامة، مع توفير المزيد من الشفافية والتأثير.
كما سيساهم تعاوننا مع الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء في ضمان أن تكون أولوياتنا متوافقة على جميع المستويات، لتسهيل الوصول إلى البيانات والإحصاءات الأساسية وتطبيقها، وبالتالي دعم عملية اتخاذ القرار بصورة واعية، في سبيل تحقيق التنمية المستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتشتمل اتفاقية الشراكة الاستراتيجية على تعاون الطرفين لتوفير الموارد التي من شأنها المساهمة في تنظيم متميز لهذا التجمع العالمي الأهم الذي يبحث أثر البيانات، ودورها في تحقيق أهداف أجندة التنمية المستدامة 2030، وبالشكل الذي يتناسب مع المكانة الرائدة لدولة الإمارات، ودورها في تحفيز التعاون الدولي. ويتضمن المنتدى أكثر من 80 جلسة، منها عروض حول البيانات المرئية التفاعلية، وحلقات نقاش تقليدية، تتيح للمشاركين الفرصة للتفاعل وتبادل الأفكار والآراء على نحو بنّاء.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©