الإمارات

الاتحاد

مغير الخييلي: مبادرات تعزز جودة الحياة وتوفر الحياة الكريمة للجميع

مغير الخييلي والحضور خلال التدشين الرسمي لغرفة العبادة (تصوير: حميد شاهول)

مغير الخييلي والحضور خلال التدشين الرسمي لغرفة العبادة (تصوير: حميد شاهول)

ناصر الجابري (أبوظبي)

دشنت دائرة تنمية المجتمع بالتعاون مع مبادلة للرعاية الصحية، غرفة العبادة متعددة الأديان في مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي أمس، والتي تأتي انطلاقاً من دور الدائرة كجهة منظمة لدور العبادة في إمارة أبوظبي وإحدى المبادرات المجتمعية بالتزامن مع «عام التسامح»، حيث ستتيح الغرفة لغير المسلمين إمكانية ممارسة شعائرهم الدينية ضمن مرافق المستشفى.
وأكد معالي الدكتور مغير خميس الخييلي، رئيس دائرة تنمية المجتمع، أن القيادة الرشيدة حريصة على توفير أقصى سبل العيش الكريم لكافة المقيمين، باختلاف ثقافاتهم وجنسياتهم ودياناتهم، ولذلك تعمل الدائرة وفق اختصاصاتها على إطلاق المبادرات والمشاريع التي تسهم في تعزيز جودة الحياة وتوفير الحياة الكريمة لكافة أفراد المجتمع.
ولفت إلى أن غرفة العبادة تعد مظهراً ملموساً من مظاهر التلاحم المجتمعي وتم تدشينها وفقاً للوائح والقوانين المعمول بها في الدولة، وبعد إجراء مقارنات معيارية عالمية ودراسات مستفيضة، حيث تم الأخذ بالاعتبار خصوصية المجتمع المحلي وعاداته وتقاليده، لافتاً إلى أن الغرفة تخدم المرضى وزوار المستشفى والعاملين فيها من غير المسلمين، وتؤكد الوعي المتزايد بأهمية مفاهيم التسامح والتعايش المشترك لدى كافة شرائح المجتمع، بما يسهم في خلق مجتمع مبني على احترام الآخر ويعمل الجميع فيه على تعزيز المشهد التنموي المستدام في الإمارة.
ومن جهته أكد المهندس عبدالله عبدالعزيز الشامسي، رئيس مبادلة للرعاية الصحية: تعد غرفة العبادة متعددة الأديان، الأولى من نوعها على مستوى المنشآت التابعة لمبادلة للرعاية الصحية، حيث تشكل المبادرة تجسيداً لقيم التسامح والانفتاح والوسطية التي أرساها فينا الأب المؤسس، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

اقرأ أيضا

منصور بن زايد يلتقي رئيس أركان الجيش الجزائري