عربي ودولي

الاتحاد

السعودية والبحرين: التصعيد التركي يهدد الأمن العربي والإقليمي

الاتحاد

الاتحاد

الرياض، المنامة (واس، بنا)

أعربت المملكة العربية السعودية عن رفضها وإدانتها للتصعيد التركي الأخير في الشأن الليبي، ونددت بموافقة البرلمان التركي على إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا.
وقالت وزارة الخارجية السعودية - في بيان بثته وكالة الأنباء السعودية «واس» - إن المملكة تعتبر ذلك انتهاكا لقرارات مجلس الأمن الصادرة بشأن ليبيا وتقويضاً للجهود الأممية الرامية لحل الأزمة الليبية ومخالفة للموقف العربي الذي تبناه مجلس جامعة الدول العربية بتاريخ 31 ديسمبر 2019م.
وأكدت المملكة أن التصعيد التركي يشكل تهديداً للأمن والاستقرار في ليبيا وتهديداً للأمن العربي والأمن الإقليمي، كونه تدخلاً في الشأن الداخلي لدولة عربية في مخالفة سافرة للمبادئ والمواثيق الدولية. ومن جانبها، أدانت وزارة خارجية مملكة البحرين قرار أنقرة إرسال قوات عسكرية إلى دولة ليبيا، مؤكدة أن هذا القرار يعد تدخلاً مرفوضاً في الشأن الداخلي لدولة ليبيا وانتهاكاً لقرارات الشرعية الدولية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، ومخالفة للموقف العربي الذي تبناه مجلس جامعة الدول العربية بتاريخ 31 ديسمبر 2019م، ويعرقل الجهود الهادفة لإعادة السلام والاستقرار في جميع أنحاء ليبيا.
وطالبت الخارجية البحرينية في بيان بثته وكالة الأنباء البحرينية (بنا) المجتمع الدولي القيام بمسؤولياته في مواجهة هذا التطور الذي يحمل تهديداً للأمن القومي العربي والمنطقة بأسرها، فإنها تؤكد على ضرورة دعم كافة المساعي الرامية للقضاء على الإرهاب وردع كافة التنظيمات الإرهابية في دولة ليبيا ودعم الجهود الدولية الساعية لتسوية شاملة واستعادة الدولة الوطنية ومؤسساتها القادرة على القيام بدورها في تحقيق التنمية والرخاء للشعب الليبي الشقيق.

اقرأ أيضا

الفلبين تسجل 11 حالة وفاة و414 إصابة بـ«كورونا»