الاتحاد

الاقتصادي

الدولار يسجل أكبر تراجع سنوي أمام الين الياباني منذ 20 عاماً

روسية تمر بجوار لوحة تعرض حركة الدولار واليورو حيث شهدت أسواق العملات الدولية تقلبات خلال العام المنصرم

روسية تمر بجوار لوحة تعرض حركة الدولار واليورو حيث شهدت أسواق العملات الدولية تقلبات خلال العام المنصرم

حقق الدولار أكبر تراجع سنوي له مقابل الين الياباني في أكثر من عقدين من الزمان خلال ،2008 وسط مؤشرات على أن الاقتصاد الأميركي ينزلق بشكل أكبر نحو الركود بحسب تقرير لوكالة ''بلومبيرج'' الأميركية الاقتصادية، ولكن الدولار ارتفع أمام سلة عملات لأول مرة منذ عام ،2005 بحسب بيانات رويترز·
واستقر اليورو أمام الدولار في معاملات خفيفة في أوروبا أمس ولكنه استمر في طريقه لتسجيل أول هبوط سنوي مقابل الدولار في ثلاث سنوات بعد أن أثارت الأزمة المالية اقبالاً من المستثمرين على شراء العملة الأميركية، وهبط اليورو نحو 3,4 بالمئة مقابل الدولار خلال العام، إلا أنه انتعش قرب نهاية العام حيث قفز اكثر من 10 بالمئة خلال ديسمبر الماضي في اتجاه يتوقع المستثمرون أن يستمر·
وينتظر أن يشهد الدولار بداية ضعيفة في العام الجديد بسبب المخاوف بشأن الاقتصاد الأميركي وكيفية تمويل البلاد لبرنامج تحفيز مالي ضخم في وقت تواجه فيه عجزاً كبيراً في ميزان المعاملات الجارية·
واستمر سيل البيانات الأميركية الضعيفة حيث أظهرت أرقام أمس الأول هبوط ثقة المستهلكين الأميركيين وأسعار المساكن إلى مستويات قياسية·
وبحلول الساعة 09,18 بتوقيت جرينتش ارتفع اليورو 0,1 بالمئة مقابل الدولار إلى 1,4064 دولار رغم أن المعاملات محدودة للغاية بسبب عطلة الأسواق في طوكيو وغياب كثير من المستثمرين عن السوق لقضاء عطلة رأس السنة·
وحوم اليورو قرب أدنى مستوياته على الإطلاق امام الجنيه الاسترليني عند 97,47 بنس على نظام رويترز للتعامل، وارتفعت العملة الأوروبية الموحدة 33 بالمئة منذ بداية العام مقابل الاسترليني، ومقابل الدولار حوم الجنيه الاسترليني حول 1,4435 دولار بارتفاع طفيف عن أدنى مستوى في ستة أعوام ونصف العام الذي سجله أمس الأول·
وقالت ''بلومبيرج'' أمس إنه من المقرر أن يسجل اليورو أفضل عام له أمام الجنيه الاسترليني منذ إطلاقه عام 1999 وسط توقعات بأن بنك انجلترا المركزي سوف يبقي على أسعار فائدته أقل من مستوى فائدة البنك المركزي الأوروبي·
وقفز اليورو بنسبة 33% أمام الجنيه الاسترليني عام ،2008 بعد أن خفض بنك انجلترا سعر الفائدة الأساسية له بمقدار 5ر3 نقطة مئوية هذا العام لتصل إلى 2% بهدف مواجهة الآثار السلبية من الأزمة المالية العالمية·
وخفض البنك المركزي الأوروبي أسعار فائدته الرئيسية إلى 5ر2% بتراجع قدره 5ر1 نقطة مئوية منذ بداية عام 2008 مع إشارة بعض متخذي السياسة النقدية بالبنك إلى أنهم قد يمانعون في خفض تكاليف الإقراض مرة أخرى الشهر القادم·
وقال نوريفومي يوشيدا نائب رئيس وحدة التداول ببنك ''ميزوهو كوربوريت'' في سنغافورة وهو فرع لبنك ''ميزوهو'' ثاني أكبر بنك في اليابان من حيث الأصول إنه ''من المرجح أن يضعف الدولار بشكل أكبر خلال عام ·2009 الركود الأميركي ربما سيستمر مدة أطول حيث لا تشير البيانات إلى أي تعافى على الإطلاق''·
وذكرت ''بلومبيرج'' أن الدولار تراجع إلى 18ر90 ين خلال التعاملات الصباحية بلندن أمس مقابل 34ر90 ين في ختام تعاملات بورصة نيويورك أمس الأول·
وقال توشيدا إن العملة الأميركية قد تضعف لتصل إلى مستوى 80 ينا و48ر1 دولار لليورو الواحد بنهاية العام القادم، فيما تشير تقديرات معتدلة حسب استطلاع رأي أجرته الوكالة مع محللين إلى أن الدولار سيبلغ 100 ين و26ر1 دولا لليورو·

اقرأ أيضا

التنبؤ بالأعطال .. أحدث حلول التقنيات الذكية لصيانة العقارات