الاتحاد

الرئيسية

حماس و الجهاد ملتزمتان بالتهدئة وشالوم يعتبر الهدنة وهما

الحكومة الفلسطينية أمام التشريعي الاثنين المقبل
رام الله - 'الاتحاد' والوكالات: أكدت حركتا 'حماس' و'الجهاد' مواصلة الالتزام بالتهدئة رغم الخروقات الإسرائيلية المستمرة التي كان آخرها استشهاد أربعة فلسطينيين خلال هذا الأسبوع في الضفة الغربية· وقال المتحدث الرسمي باسم 'حماس' مشير المصري إن حركتي 'حماس' و'الجهاد ' قررتا بعد رؤيتهما لمواصلة الخروقات الإسرائيلية ومن منطلق تعزيز الوحدة الوطنية الالتزام بما أعلنتا عنه في السابق في موضوع التهدئة· بينما أعلن وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم أن وقف إطلاق النار بين اسرائيل والفلسطينيين يمكن 'ان ينهار أمام أعيننا' في حال لم يعمد القادة الفلسطينيون إلى تفكيك 'البنى التحتية الإرهابية'· واضاف شالوم محذرا 'ان وقف اطلاق النار لا يكفي وهو ليس سوى وهم يمكن أن يتبخر أمام أعيننا سريعا'· وأعرب رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع عن أمله بدور أميركي جاد وفاعل لتنفيذ بنود خطة خريطة الطريق ودفع الجانبين إلى مفاوضات حول القضايا الرئيسة· وقال قريع عقب لقائه المنسق الأميركي الجنرال وليام وورد أن على المجتمع الدولي التنبه إلى خداع رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون تحت مظلة الانسحاب من غزة للمضي قدما في إقامة الجدار الفاصل·
وفي اعتراف ضمني على التزام السلطة الفلسطينية بتعهداتها قال ضابط كبير فى هيئة الاستخبارات الاسرائيلية إن قوات الأمن الفلسطينية قامت مؤخرا بسد سبعة أنفاق في منطقة رفح استخدمت لتهريب الأسلحة من مصر الى قطاع غزة· كما اعترفت مصادر اسرائيلية بفشل سياسة اسرائيل بهدم بيوت منفذي العمليات التفجيرية·
وقد امر وزير الدفاع الاسرائيلي شاؤول موفاز بوقف سياسة هدم منازل الفلسطينيين المشاركين في هجمات كوسيلة للردع· الى ذلك أعلن نائب رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني حسن خريشة ان قريع سيعرض حكومته الجديدة يوم الاثنين المقبل على المجلس للحصول على الثقة، وذلك بعد أن صادقت اللجنة المركزية لحركة 'فتح' في اجتماعها امس الاول على تشكيل مجلس الوزراء الجديد· وأكد فريح أبومدين عضو المجلس التشريعي 'أن حكومة قريع لن تمر بسهولة'·

اقرأ أيضا

خادم الحرمين ورئيس وزراء باكستان يبحثان المستجدات الإقليمية والدولية