الشارقة (وام)

وقع مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار وشركة التنمية التحولية الهولندية - إحدى كبرى الشركات الهولندية العالمية المتخ صصة في التنمية التحولية ونقل التكنولوجيا - و«مشاريع بسمة» التابعة ل«مجموعة بسمة» مذكرة تفاهم بهدف التعاون المشترك لإنشاء أحدث معهد من نوعه في منطقة الشرق الأوسط يركز على التنمية التحولية بالاستعانة بأحدث تقنيات الواقع المعزز والواقع الافتراضي.
وقع الاتفاقية الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس إدارة «مجموعة بسمة» و حسين المحمودي الرئيس التنفيذي لمجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار والبروفيسور لورين روزندال مؤسس شركة التنمية التحولية.
وستقوم الأطراف الثلاثة بالتعاون معا لتأسيس المعهد وتوسيع نطاق قدراته وتعزيزها بغرض تلبية المتطلبات التنموية للطاقات البشرية في دولة الإمارات العربية المتحدة مع تركيز الإمكانات المتاحة على قطاعات الطيران والخدمات العسكرية والنقل إلى جانب قطاعات أخرى.
وقال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي إن هذا التعاون المشترك والبناء يأتي تماشيا مع رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرامية إلى تطوير كافة طرق وأساليب التعليم ونقل المعرفة المستدامة للمجتمع المحلي في إمارة الشارقة بشكل خاص ودولة الإمارات بشكل عام وبالشكل الذي يعزز من الأداء الوظيفي والمهارات المختلفة لفئة واسعة من الكوادر الوطنية ضمن القطاعين العام والخاص.
وأكد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي أهمية التعاون المشترك والدخول في شراكات استراتيجية مع جهات مختصة وذات باع طويل في مجالات البحث والدراسة والتطوير على غرار مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار والشركة الهولندية وهو أمر نعتز ونفخر به في «مشاريع بسمة»، ويندرج ضمن برامج المسؤولية المجتمعية التي تقع على عاتقنا.
من جانبه، قال حسين المحمودي إن التوقيع على مذكرة التفاهم هذه يمثل خطوة كبيرة نحو الأمام لاستحضار الخبرات والتقنيات الحديثة اللازمة من خلال نقل المعرفة وتوطينها للمساهمة في تحقيق التطور والتنمية وتحقيق النجاح في هذا العالم المتسارع والمتغير من خلال نقل ما يلزم من مهارات ومعارف وعلوم حديثة.
ومن المقرر أن يضم معهد التنمية التحولية المزمع تنفيذه مركزا للتدريب الافتراضي من خلال الاستعانة بغرفة مجهزة بتقنيات الواقع الافتراضي والواقع المعزز بالإضافة إلى قسم آخر معزز بتقنية الواقع الافتراضي وعدد من المرافق والمنشآت.