أكدت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية بدء مرحلة تقييم الأداء السنوي وفق آليات نظام إدارة الأداء لموظفي الحكومة الاتحادية لعام 2017 والتي تتعلق بالتقييم النهائي لأداء الموظف ومهامه وكفاءاته السلوكية.. وتمتد من بداية نوفمبر الجاري حتى نهاية ديسمبر المقبل. ودعت الهيئة في تعميم أرسلته إلى الوزارات والجهات الحكومية الاتحادية إلى ضرورة بدء المرحلة الثالثة من دورة النظام وفق الأحكام والقواعد الواردة فيه مع مراعاة التطبيق السليم لهذا النظام الريادي. كما دعتهم إلى تزويدها بنتائج مستويات تقييم الأداء الواردة بالنظام وفق نسب الضبط والموازنة وتزويدها ببيانات الموظفين الحاصلين على تقييم يفوق التوقعات بشكل ملحوظ بحد أقصى 7 يناير 2018، لما في ذلك من أهمية في قياس ممكنات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية وكذلك مؤشرات جائزة الإمارات للموارد البشرية في الحكومة الاتحادية. وأوضحت سعادة ليلى السويدي المديرة التنفيذية لقطاع البرامج وتخطيط الموارد البشرية في الهيئة أن المراحل الثلاث لنظام إدارة أداء الموظفين تتم إلكترونياً من خلال نظام إدارة معلومات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية «بياناتي» أو عبر التطبيق الذكي للهيئة «FAHR». وقالت إنه بإمكان الموظف الدخول إلى نظام الخدمة الذاتية وهو أحد ركائز نظام «بياناتي» الذي يعد واجهة لنظام إدارة الأداء وإدراج الأهداف الوظيفية الخاصة به وأوزانها ومراجعة الأهداف بشكل مباشر بين الموظف ورئيسه المباشر. وأضافت أن النظام يوفر خاصية تقييم الموظفين إلكترونياً ويمكنهم من إرفاق الأدلة الخاصة والمستندات المطلوبة لإتمام عملية التقييم.. مؤكدة أن النظام لا يغني عن المقابلة الشخصية بين الموظف ورئيسه المباشر وإنما هو نظام إلكتروني يساهم في أتمتة الإجراءات اليدوية التقليدية. وذكرت السويدي أن نظام إدارة الأداء يستند على 5 مبادئ رئيسة هي: تعزيز ثقافة الأداء للأفراد وتطويرها وإشراك الموظفين في التخطيط ووضع الأهداف وتشجيع الرؤساء على تقديم التغذية الراجعة حول أداء موظفيهم بموضوعية وربط الترقيات والحوافز والعلاوات والتدريب والتطوير بمستوى الأداء وإرساء قيم العدل والثبات والإنصاف والمصداقية بتطبيق النظام. وقالت إن نظام إدارة الأداء لموظفي الحكومة الاتحادية أحد أبرز وأفضل ممارسات تنمية الموارد البشرية وتطويرها والتي تسعى الحكومة الاتحادية إلى إرسائها حيث يربط الأهداف الفردية للموظف بأهداف المؤسسة وبالتالي استراتيجية الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية ورؤية الإمارات 2021. وأكدت أن الهيئة ترمي من نظام إدارة الأداء إلى ترسيخ منهج يضمن ربط الأداء بمكافأة الإنجاز والنتائج المتميزة وتحسين وزيادة إنتاجية الموظفين من خلال تقييم أداء سنوي ينسجم مع أهداف الحكومة الاتحادية. ولفتت إلى أن نظام إدارة الأداء عملية يجري بوساطتها تقييم أداء الموظف بالمقارنة مع الأهداف والمؤشرات الرئيسة للأداء التي يتم وضعها بالشراكة بين الموظف ورئيسه المباشر عن الفترة التي يتم خلالها التقييم بحيث تكون محددة في بداية فترة التقييم وتخضع لمراجعة وتغذية مستمرة خلال فترة الأداء منوهة إلى أن دورة إدارة أداء الموظفين حسب النظام تمر بثلاث مراحل مرتبطة بجدول زمني هي «تخطيط الأداء والمراجعة المرحلية والتقييم النهائي للأداء السنوي». وقالت ليلى السويدي «إن النظام يسهم في تعزيز الإنجازات الفردية ضمن مظلة العمل الجماعي وتطوير وتشجيع ثقافة التعليم المستمر وزيادة فرص التطوير الاحترافي المهني وتمكين الجهات الحكومية الاتحادية من تحديد وتقدير الموظفين الذين يتمتعون بدرجة عالية من الأداء المتميز والكفاءة والمهارة».