محمد عيسى: تغادر بعثة الفريق الأول لكرة القدم بنادي الجزيرة إلى صلالة العمانية اليوم عبر مطار دبي للمشاركة في تصفيات المجموعة الثانية لبطولة مجلس التعاون الثانية والعشرين للأندية، وتقام أدوار البطولة الأولى بنظام التجمع على أن يتأهل أول كل مجموع من المجموعات الثلاث وأفضل ثان إلى الأدوار الثانية والتي ستقام بنظام الذهاب والإياب، ويلعب الجزيرة بالمجموعة الثانية التي تضم إلى جانبه الإتفاق السعودي وقطر القطري والنصر العماني مستضيف التصفيات· وقبل السفر اليوم إطمأن الهولندي فيرسلاين على تشكيلة الفريق ووضع اللمسات النهائية استعداداً للمشاركة من خلال التدريب الأخير الذي قاده فيرسلاين أمس على الملعب الفرعي بالنادي، وانتظم بالتدريب جميع اللاعبين بمن فيهم محمد سالم العنزي الذي غاب عن التدريبات في الفترة الماضية بسبب الإصابة التي تعافى منها وعاد للتدريبات بشكل طبيعي جداً وسيقود خط هجوم الفريق في بالبطولة الخليجية، وانتظم في التدريبات أيضاً اللاعب يوسف عبدالله بعد تعافيه من الإصابة، فيما لم تتحد جاهزية اللاعب الصاعد سلطان برغش المصاب والذي لايزال يعني من الإصابة ويخضع لبرنامج علاجي مكثف على يد الدكتور زيد الحباشنة الذي يبذل جهوداً مضنية لاكتمال شفائه وتجهيزه للمشاركة في البطولة وإن كان احتمال جاهزيته للقاء الافتتاح مع النصر العماني صعبة خاصة وان الجهاز الطبي والفني لايريد الزج به مالم يتأكد شفاؤه ويكون جاهز تماماً خاصة وأنه لايزال في بداية طريقه ومشواره مع الفريق الاول، وكان برغش احد مكاسب الفريق في الموسم الجديد وسيكون احد الأسماء الصاعدة التي سيقدمها الجزيرة للموسم الجديد إضافة الى زميله سالم مسعود· وعلى الجانب الآخر لا يزال الجزيرة يبحث عن الأجنبي الثالث استعداداً لضمه للفريق في البطولة، ما يؤخر الإعلان عن اسم اللاعب الأجنبي القادم والثالث هو أن الفريق يبحث عن نجم كبير يسعى لضمه ليكون مفاجأة ويشكل إضافة للفريق، إذ يبحث الجزيرة عن نجم دولي معروف لضمه لفرقة العنكبوت وقد كثف الفريق من تحركاته ومفاوضاته مع الأسماء التي بين يديه لاختيار الأنسب والأفضل حسب حاجة الفريق وسير المفاوضات التي ستحسم الموضوع، ورغم أن الجزيرة قد بعث قائمة الفريق المشارك في بطولة التعاون إلى أنه لم يوقف مفاوضاته لأن لوائح البطولة تسمح بتغيير قائمة الفريق في أي وقت قبل إنطلاق البطولة شريطة أن يتحمل الفريق الغرامة المالية المحدودة وهي خمسة آلاف دولار تقريباً وبالتالي يمكن للفريق إضافة الأجنبي الثالث للفريق ومشاركتة إلى جانب دياكيه وتوني وهوما تسعى له الإدارة نظراً للآمال الكبيرة المعقوده على مشاركة الفريق خليجياً وتحقيق نتائج إيجابية بها والإنطلاق نحو آفاق اوسع في المرحلة المقب لة تعكس طموحات الفريق·