الاتحاد

منوعات

فوانيس «لنحيا» تضيء قلوب مرضى السرطان

مسيرة «الفوانيس» لدعم مرضى السرطان (من المصدر)

مسيرة «الفوانيس» لدعم مرضى السرطان (من المصدر)

أزهار البياتي (الشارقة)

برسائل مفعمة بالأمل والتفاؤل مكتوبة على فوانيس، يعبّر المشاركون في مسيرة «لنحيا» الرياضية العالمية، إحدى مبادرات جمعية أصدقاء مرضى السرطان، عن دعمهم للمرضى الناجين الذين خاضوا تجربة السرطان ونجحوا في التغلب عليه، أو بدأوا رحلة العلاج، وتكريماً لذكرى من فقدوا حياتهم بسبب المرض، حيث تستضيف الجامعة الأميركية بالشارقة فعاليات المسيرة يومي 22 و23 نوفمبر، وتستمر على مدى 24 ساعة.
وقال بدر الجعيدي، مدير مسيرة لنحيا الرياضية: «تعزيزاً لرسالة المسيرة التي أصبحت أكبر حملة تبرعات لدعم مرضى السرطان في العالم وتحسين حياتهم وتخفيف معاناتهم، تمثل فعالية (فوانيس لنحيا) فرصة للتعبير عن تعاطف مجتمع الإمارات مع مرضى السرطان والناجين منه، ومساندتهم في معركتهم ضد المرض، بما يعكس روح الترابط وقوة العلاقات الإنسانية بين أفراد المجتمع، كما تعتبر احتفاءً رمزياً بتجدد الحياة عبر مشاركة التجارب الشخصية بين المشاركين، ونتطلع أن توقد هذه القناديل الأمل في نفوس المرضى، وتساعدهم على تحقيق تغيير إيجابي في مسيرة علاجهم وشفائهم».
وأضاف: «تمثل فعالية (فوانيس لنحيا) أحد أبرز فعاليات المسيرة، حيث يقوم المشاركون بإنارة الفوانيس ليلاً دعماً لمرضى السرطان الذين يعانون الشعور بالوحدة والعزلة، لتجسد الفوانيس شعلة لبدايات جديدة تولّد في نفوسهم الأمل بحياة أفضل، وتكشف حجم القلوب التي تشاركهم ألمهم، وتسعى لتخفيف معاناتهم».
وفي خطوة تجسد أسمى معاني الدعم والتضامن الإنساني مع مرضى السرطان وعائلاتهم، تنطلق الدورة الثانية من مسيرة «لنحيا» الرياضية العالمية التي تنظمها جمعية أصدقاء مرضى السرطان في الشارقة، بمشاركة 2500 شخص، منهم 200 متطوع.
وبهدف إضفاء أجواء مفعمة بالمرح، تنظم المسيرة مجموعةً من النشاطات الرياضية الملهمة للناجين والناجيات، إضافة إلى جولة الأغاني المفضلة، و(الرقصات الكوبية)، وجولة التنانير، وجولة الأضواء، وجولة الأبطال الخارقين، وجولة القبعات، وجولة الزومبا، لتختتم غداً السبت بـ«الجولة الأخيرة».

اقرأ أيضا

مهرجان الحصن.. عروض فلكلورية تتغنى بإرث الماضي وروح الأصالة