الاتحاد

الاقتصادي

«دبي للطيران» يختتم فعالياته بصفقات تتجاوز الـ 200 مليار درهم

جانب من فعاليات المعرض (تصوير: أفضل شام)

جانب من فعاليات المعرض (تصوير: أفضل شام)

مصطفى عبدالعظيم (دبي)

أسدل معرض دبي للطيران 2019 أمس، الستار على دورته السادسة عشرة التي شهدت توقيع عقود وصفقات تجارية وعسكرية زادت قيمتها الإجمالية على 200 مليار درهم (50.5 مليار دولار)، بالإضافة إلى نحو 18 مليار درهم أخرى قيمة عقود أولية ومذكرات تفاهم وخطابات نوايا لشراء طائرات تم الإعلان عنها خلال المعرض ولم تدرج في القيمة الإجمالية لحين إبرامها رسمياً.
وبلغ إجمالي طلبيات شراء الطائرات التجارية خلال المعرض نحو 362 طائرة، منها 232 طائرة من شركة إيرباص، و95 طائرة من «بوينج»، و29 طائرة طراز داش 8-400، و6 طائرات امبراير، واستحوذت طيران الإمارات والعربية للطيران على الجزء الأكبر من هذه الطائرات بنحو 200 طائرة، منها 80 طائرة لطيران الإمارات بقيمة 91 مليار درهم (24.8 مليار دولار)، و120 طائرة للعربية الطيران بقيمة 15.38 مليار درهم (14 مليار دولار).
وفيما واصلت إيرباص لصناعات الطائرات تفوقها في مبيعات الطائرات خلال المعرض ببيع نحو 232 طائرة، نجحت في المقابل شركة بوينج الأميركية في كسر ركود المبيعات لطراز 787 ماكس الذي يواجه تحديات كبيرة منذ توقف تحليق الطائرات حول العالم في أعقاب حادثتين تعرضت لهما الطائرة في أواخر العام 2018 ومطلع العام 2019، حيث نجحت الشركة ولأول مرة في الإعلان عن بيع وتوقيع خطابات نوايا لشراء نحو 60 طائرة من هذا الطراز فقط من مجموع مبيعاتها من الطائرات خلال معرض دبي للطيران البالغة 95 طائرة، بما يمهد لبداية عودة ثقة العملاء في هذا الطراز تدريجياً بالتزامن مع الحديث عن قرب عودتها للتحليق بعد الحصول على الموافقات التشغيلية من قبل الهيئة الفيدرالية للطيران المدني في أميركا والهيئات المماثلة في أوروبا وآسيا.
وقالت الشركة المنظمة لمعرض دبي للطيران 2019، إن المعرض حقق نجاحاً لافتاً في دورته السادسة عشرة بعدما شهد مشاركة أكثر من 1288 شركة ومؤسسة، و161 طائرة في ساحة عرض الطائرات، وتنظيم مؤتمرات عدة حول صناعة الطيران والفضاء، لافتة إلى أن نسخة هذا العام كانت الأكثر نشاطاً، حيث بلغ عدد الزوار التجاريين أكثر من 84043 زائراً، فيما بلغت قيمة المبيعات التي أُعلن عنها رسمياً في المعرض 54.5 مليار دولار أميركي «200.38 مليار درهم»، لافتة إلى أن النسخة القادمة من معرض دبي للطيران ستقام في الفترة من 14 ولغاية 18 نوفمبر 2021، بالتزامن مع قرب احتفالات الدولة باليوبيل الذهبي في الثاني من ديسمبر من عام 2021.
وحققت الشركات الإماراتية المشاركة في المعرض هذا العام، خاصة الجديدة منها، حضوراً لافتاً، حيث استقطبت أنظار العاملين في الصناعة، حيث كان أبرز الحاضرين الجدد في نسخة 2019 أول «شريك التكنولوجيا المتقدمة» للمعرض والمتمثل في «إيدج» التي تم الإعلان عنها مؤخراً وتجمع بين أكثر من 25 مؤسسة، منها شركات تابعة لشركة الإمارات للصناعات العسكرية ومجموعة الإمارات المتقدمة للاستثمارات وتوازن القابضة، ومؤسسات مستقلة أخرى. ومن الشركات التابعة لإيدج، شركة «الطارق» المتخصصة في مجال تصنيع الأسلحة الجوية والأنظمة الموجهة بدقة.
وقال المدير العام للشركة، ثونيس بوثا، إن معرض دبي للطيران كان وسيلة رائعة لتأسيس وجود العلامة التجارية في المنطقة. وأضاف: «لقد كانت الاستجابة ممتازة لإطلاق إيدج، وكان هناك اهتمام كبير من العديد من الدول الصديقة. أعتقد أن لدينا منتجات مميزة واهتماماً كبيراً بمجموعة المنتجات التي نقدمها».

اقرأ أيضا

النفط يبلغ ذروة 3 أشهر بفضل آمال التجارة