الاتحاد

الرياضي

3 مباريات في الجولة الثالثة لدوري الدرجة الأولى اليوم

لوان يقود الحمرية أمام العربي (الاتحاد)

لوان يقود الحمرية أمام العربي (الاتحاد)

سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

تنطلق اليوم الجولة الثالثة لدوري الدرجة الأولى، بإقامة 3 مباريات، ضمن صراع المنافسة على حصد النقاط، حيث يلعب «صقور الإمارات» مع التعاون، ويحل العربي ضيفاً على الحمرية، ويواجه العروبة فريق مسافي، على أن تقام مباراتان غداً، مصفوت مع دبا الحصن، ودبا الفجيرة والبطائح في قمة الجولة.
ويتطلع «الصقور» إلى تعويض التعادلين أمام الحمرية والعربي، في الجولتين الأولى والثانية، واستعادة «الفوز الغائب»، منذ التفوق على مسافي 3-1 في مباراته الافتتاحية بـ «تمهيدي الكأس»، ضمن المجوعة الثانية، وتعرض بعدها للخسارة أمام الحمرية صفر- 3 والبطائح صفر- 2 والعربي صفر- 2.
ويفتقد الفريق جهود خالد عمبر للإصابة، والمهاجم الرواندي حكيمو المرتبط بمنتخب بلاده، بينما يعول المدرب المقدوني جوكيكا على بقية اللاعبين للحصول على «العلامة الكاملة» الأولى بالدوري، واستعادة الثقة من جديد، وسط أجواء التفاؤل، عقب التحضيرات المكثفة خلال الفترة الماضية، وتحديداً بعد لقاء العربي، في الجولة الماضية.
وشدد جوكيكا على أهمية الاستفادة من الدروس والعمل على جميع التفاصيل التي تمنحهم فرصة هز الشباك التي استعصت على اللاعبين أمام الحمرية والعربي.
ولا يختلف المشهد كثيراً في التعاون الساعي أيضاً للفوز الأول، لتعويض خسارتيه أمام البطائح صفر- 1 ومصفوت 2-3، رغم الأداء الجيد ورد الفعل الإيجابي، خصوصاً أن الخسارة في المباراتين جاءت في «الوقت القاتل».
وأكد التونسي طارق الحضيري مدرب الفريق جاهزيتهم لتقديم المستوى القوي أمام فريق كبير يملك الخبرة، لكونه لعب «المحترفين» في الموسم الماضي، مشيراً إلى الثقة باللاعبين لتجاوز تراجع الجولتين الأولى والثانية.
ويحاول الحمرية الغائب عن الجولة الماضية، بسبب القرعة التي جنبته خوض المواجهة الثانية، الوصول إلى النقطة الرابعة، إثر تعادله سلباً أمام الإمارات، في الجولة الأولى، والاقتراب أكثر من دائرة المنافسة على المراكز الأولى، خصوصاً أن عودة فيصل خليل والمهاجم البرازيلي لوان سانتوس من المعطيات المهمة للمدرب التونسي غازي الغرايري والذي حرص على رفع جاهزية الفريق.
ومن جانبه، يحاول المدرب الكرواتي بريدريج ستيلونوفيتش، التأكيد على الظهور القوي للعربي، والأداء المتطور الذي يعبر عن قيمة اللاعبين. وتشهد المواجهة الثالثة سباقاً مثيراً بين العروبة وضيفه مسافي على النقاط الثلاث، لضمان عدم الابتعاد كثيراً، حيث تعادل العروبة مع الذيد 2 - 2، بينما غيبته القرعة عن المواجهة الافتتاحية، في حين خسر مسافي في الجولتين الأولى والثانية أمام دبا الحصن صفر- 2 ودبا الفجيرة 1- 4، ويفتقد اليوم جهود السنغالي بابا ويجو للإصابة في لقاء دبا الحصن بالجولة الافتتاحية.

المدحاني.. «البصمة 13»
أكد محمد المدحاني مهاجم دبا الحصن، جاهزيته للمشاركة أمام مصفوت غداً، بطموح إظهار المستوى الجيد، على أمل الخروج بالنتيجة المطلوبة في هذه المرحلة المهمة، مشيراً إلى أهمية احترام طموح المنافس، بالنظر إلى أدائه في الفترة الماضية، بصرف النظر عن الفوز عليه 5- صفر في «تمهيدي الكأس».
وقال المدحاني صاحب «الثنائية الأولى» مع فريقه أمام مسافي، في الجولة الافتتاحية، إنه يتمنى أن يواصل هز الشباك في كل المباريات مع دبا الحصن، موضحاً أنه أحرز 13 هدفاً خلال 3 مواسم، بدوري الأولى، مع خورفكان ومسافي ودبا الحصن.

عودة الثلاثي
يستعيد البطائح خدمات الحارس محمد عثمان، والمدافع حمدان قاسم، ولاعب الوسط حسن يوسف، في لقاء دبا الفجيرة غداً، في قمة الجولة الثالثة لدوري الدرجة الأولى، بعد غيابهم عن لقاء دبا الحصن بسبب الإصابة، بينما يستمر غياب المدافع عبدالله فرج منذ انطلاق الموسم.
وقلل المصري طارق السيد مدرب البطائح من أهمية التعادل أمام الحصن في الجولة الماضية، بعد الفوز في 5 مباريات بالكأس والدوري، وقال إن المنافسة في أول الطريق، والمطلوب التركيز الآن على حصد النقاط، ومواصلة الأداء الإيجابي، أكثر من الحديث عن المراكز وسباق المنافسة على الصدارة، موضحاً أن البطائح لديه الأفضل، ليقدمه في الموسم الحالي، بفضل دعم مجلس الإدارة الذي يوفر الأجواء المناسبة، فضلاً عن رغبة جميع لاعبي الفريق لحصد الانتصارات.

الذيد يختبر جاهزيته أمام «رديف عجمان»
يخوض الذيد اختباراً ودياً مساء اليوم أمام «رديف عجمان»، لوضع اللاعبين في أجواء المباريات، بعدما جنبته القرعة، خوض الجولة الثالثة لدوري الأولى، ويسعى المدرب محمد العجماني لاختبار جاهزية الفريق قبل لقاء مسافي في الأسبوع المقبل. ويتطلع الجهاز الطبي لتجهيز التونسي محمد بن حمودة، والبرازيلي ديوناتان دي أوليفيرا، لمعاناتهما من الإصابة في الجولة الماضية، لتعزيز الفريق أمام مسافي بطموح المنافسة على النتيجة الإيجابية التي تعوض الخسارة أمام دبا الفجيرة صفر - 2 والتعادل مع العروبة 2 - 2.
وقال محمد العجماني إن التجربة مع رديف عجمان مهمة لرفع مستوى اللاعبين، ووضعهم في أجواء المباريات، قبل لقاء مسافي، خصوصاً مع ضرورة توافر الخيارات الجيدة في المرحلة المقبلة، موضحاً أن الفريق يسعى لإظهار الروح العالية والمنافسة، على غرار ما حدث في «تمهيدي الكأس».
وأضاف: «كل المباريات مهمة في الموسم الحالي، وندرك جيداً ضرورة التركيز العالي والأداء بروح عالية وإصرار ونتمنى وجود جميع العناصر، وشفاء محمد بن حمودة ودي أوليفيرا».

أسبوع العودة
اقترب محمد سعيد جمعة حارس الحمرية من العودة إلى التدريبات الجماعية، تمهيداً للمشاركة في المباريات خلال يناير المقبل، إثر إصابة الرباط الصليبي، قبل انطلاق الموسم، وخضع لجراحة في الركبة. وأكمل محمد سعيد برنامج التأهيل في عيادة النادي بنجاح، بفضل الرغبة في الانتقال إلى التدريبات البدنية خلال الأسبوع المقبل، ولمس الكرة. وقال محمد سعيد، إنه أمام مرحلة مهمة للغاية، لتخطي الظروف التي رافقته لظروف الإصابة، على طريق العودة إلى الفريق للمساهمة مع بقية اللاعبين في تعزيز حظوظ الحمرية في المنافسة على النتائج الجيدة، خلال الموسم الحالي.
وأشار إلى أن اهتمام جمعة الشامسي، رئيس مجلس إدارة النادي والأعضاء والجهاز الطبي يمنحه الدافع المعنوي لمواجهة الظروف، حتى يتمكن من المساهمة في حصد النتائج الإيجابية.

«الغائب الوحيد»
يغيب سيف محمد عن مصفوت أمام دبا الحصن غداً، لحصوله على البطاقة الحمراء في لقاء العربي بالجولة الأولى، ومع ذلك يملك المدرب عبدالغني المهري خيارات عدة لتعويضه، في ظل جاهزية بقية اللاعبين، لرد اعتبار الخسارة بخماسية في «تمهيدي الكأس».
وقال المهري إن مباراة الحصن في الكأس خارج دائرة اهتمام اللاعبين، لأن لقاء الغد أمام المنافس نفسه، يأتي في ظروف مغايرة.
وأشار المهري إلى أهمية التركيز والحذر أمام دبا الحصن، وعدم تكرار أخطاء لقاء التعاون في الجولة الماضية.

اقرأ أيضا

«تنفيذي الرياضي الوطني» يستعرض استعدادات «الخامسة»