مدريد(د ب أ)

يسعى صانع الألعاب النرويجي مارتن أوديجارد، لاعب فريق ريال مدريد والمعار إلى ريال سوسيداد، لإثبات أنه يمتلك المقومات التي تجعله ينجح مع الريال، وذلك عندما يلتقي الفريقان غداً على ملعب سانتياغو برنابيو، في المرحلة الرابعة عشر من الدوري الإسباني.
وتألق أوديجارد بشكل ملفت مع فريق سوسيداد هذا الموسم، وساعد فريقه الباسكي ليصبح أحد المفاجآت في الدوري.
ويحتل ريال سوسيداد المركز الخامس، بفارق نقطتين فقط خلف برشلونة والريال المتصدرين، رغم أنه خاض مباراة أكثر منهما.
وانضم أوديجارد للريال في 2015 من فريق سترومسجودسيت النرويجي كموهبة شابة، وشارك في مباراة واحدة فقط مع الفريق الأول، وأعير في هولندا لفريقي هيرينفين وفيتيسه أرنهايم، قبل أن ينضم لريال سوسيداد.
وسجل أوديجارد «20 عاماً» هدفين حتى الآن وصنع ثلاثة أهداف، في 11 مباراة شارك بها في الدوري الإسباني هذا الموسم، واستطاع أن يتفاهم بشكل جيد داخل الملعب مع ويليان خوسي وميكيل أويارزابال وألكسندر إيساك.
وغاب أوديجارد عن آخر مباراتين لفريقه، بسبب إصابة في القدم ولكنه تدرب بشكل طبيعي قبل مباراة فريقه أمام الريال.
وقال أوديجارد لإذاعة «ماركا»: «مواجهة ريال مدريد ستكون مواجهة خاصة بالنسبة لي.
وأضاف: «مازال لدي أصدقاء هناك، وأتحدث مع لاعبين مثل فيدي فالفيردي. سعيد لأنه يقدم أداء جيدا. وإذا كان بإمكاني، أتابع مباريات الريال».
في الوقت نفسه، يستعيد الريال جاريث بيل الذي سيعود للفريق، بعد مشاركته مع المنتخب الويلزي في التصفيات المؤهلة لنهائيات بطولة أمم أوروبا «يورو 2020».
ولم يشارك بيل مع الريال منذ الخامس من أكتوبر، بسبب إصابته خلال مشاركته مع منتخب ويلز في فترة التوقف الدولي، وبعد ذلك ظهر فقط مع منتخب بلاده في آخر جولتين من التصفيات الأوروبية الأسبوع الماضي.
وأغضب بيل مشجعي الريال أكثر من خلال إمساكه بعلم كان مكتوبا عليه «ويلز. جولف. ريال. بهذا الترتيب»، ومع ذلك ووفقا لجريدة «ماركا» لن يتم معاقبته من قبل النادي.
ولكن، إذا قام الفرنسي زين الدين زيدان، باختياره للعب أمام ريال سوسيداد، فإن مشجعي الريال ربما سيقومون بالهجوم عليه في ملعب برنابيو.