الاتحاد

الرياضي

لماذا هدد الزوراء العراقي بالأنسحاب أمام الجيش السوري ؟


بغداد - أحمد اسماعيل:
أبدى مقصود عبد العزيز عضو الهيئة الإدارية لنادي الزوراء العراقي رئيس وفد النادي العراقي الى طرابلس تذمره من الظروف الصعبة التي تحيط بمشاركات الأندية العراقية في السوبر الآسيوية ·
وأضاف في تصريح لـ ( الاتحاد الرياضي ) ان ادارة النادي ورئيسها النجم السابق أحمد راضي غير مقتنعة أساسا بالمستوى الذي ظهر به الفريق أمام الجيش السوري في المباراة التي جرت في طرابلس مؤخرا وخسرها بخمسة أهداف مقابل لاشيء وان عدم القناعة لاتعني أبدا التغاضي عن الأسباب الحقيقية التي ادت الى ظهور الفريق بهذا المستوى من الإنهيار المعنوي مشيرا الى ان الإجراءات الإدارية التي رافقت وصول الفريق سواء الى العاصمة السورية أو الى طرابلس اللبنانية كانت معقدة وصعبة وانها فرضت أعباء إضافية على لاعبي الفريق الأمر الذي أدى الى تراجع العامل النفسي من جهة وانحدار الخط البياني للروح المعنوية من جهة أخرى ·
وأشار الى ان وفد الزوراء وكما في المواقف التي تواجه الفرق العراقية في مشاركاتها الخارجية أضطر الى مواجهة المخاطر التي تحدق بطريق وصوله الى دمشق ومنها الى طرابلس وان إدارة الوفد فوجئت بعدم استكمال الأجراءات الأدارية الخاصة بتاشيرات الدخول الى الأراضي اللبنانية برغم الإتصالات التي أجراها رئيس النادي أحمد راضي من عمان ، الى جانب المشكلة التي واجهت نجم الدفاع الدولي حيدر محمود على الحدود اللبنانية لعدم السماح له بالدخول الى الأراضي اللبنانية رغم ان هذه السلطات كانت قد سمحت له بالعبور الى طرابلس قبل اسبوعين وتحديدا عندما قابل الزوراء شقيقه أهلي جدة السعودي ولم تحصل الموافقة على دخول حيدر محمود الى الأراضي اللبنانية الا قبل يوم واحد من إقامة المباراة فظهر بصورة غير مقبولة ولو توفر البديل وهو المدافع المصاب سعد عطية لأمكن عدم زجه في هذه المباراة وانه أبلغ المشرف على المباراة عمر بشتاوي باحتمال الإنسحاب اذا لم يسمح لحيدر بالدخول الى الأراضي اللبنانية ·
وأوضح رئيس الوفد الزورائي ان الدعم الذي حصل عليه الفريق سواء من وزير الشباب والرياضة أو من رئيس اللجنة الأولمبية لم يكن كافيا لتغطية نفقات اللعب والضيافة المطلوبة للفريق السوري هذا الى جانب القصور الذي مازال قائما في تأمين مستلزمات المشاركة العراقية الناجحة مشيرا الى ان الزوراء مطالب بتحقيق الفوز في مباراته المقبلة التي سيقابل فيها مضيفه الجيش في الأسبوع الأخير من هذا الشهر اذا ماراد ان يعوض الإنتكاسة التي مر بها فضلا عن أنحسار فرصته بالمقارنة مع ارتفاع فرصة الفريق السعودي الشقيق في التأهل الى الدور المقبل مشيرا الى ان من حق جمهور الزوراء ان ينتقد فريقه لأنه لم يسبق وان شاهد فريقا بهذا المستوى على امتداد المشاركات الزورائية السابقة في البطولات الآسيوية لاسيما وان الزوراء يحمل بجدارة لقب الوصيف القاري الذي حققه قبل خمس سنــــوات عندما حل ثانيا بعد شيميزو الياباني ·

اقرأ أيضا

عبدالله بن زايد: الجزائر تستحق اللقب