أحمد النجار (دبي) اختتمت فعاليات الدورة الثالثة من أسبوع دبي للتصميم، وسط إقبال كثيف من الزوار والمهتمين بعالم التصميم، حيث كان بمثابة فرصة تعليمية أمام طلاب الجامعات المحلية في الإمارات، كما ساهم في خلق بيئة جاذبة للمصممين الهواة والمحترفين، وبناء مجتمع نابض بفنون الإبداع وجماليات الديكور وتوظيفه في إنتاج تصاميم هادفة لخدمة الإنسان والمجتمعات، عبر العديد من الورش التطبيقية والفعاليات التي أحياها كبار المصممين والمبدعين من مختلف بلدان العالم، لتصنع جسوراً ثقافية بين الشعوب، وتؤدي إلى تلاقح الأفكار والرؤى. جواهر الُرسغ أعلن معرض الخرّيجين العالمي، المكرس لعرض الابتكارات التي من شأنها تغيير ملامح حياتنا، والتي أبدعتها عقول خريجي الجامعات العالمية الرائدة في مجالات التصميم والتكنولوجيا، عن اسم الفائز في الدورة الافتتاحية من جائزة التقدم، حيث كانت الجائزة من نصيب التصميم «ميكو»، وهو عبارة عن مجموعة من المجوهرات بمثابة دعائم للرسغ لأولئك الذين يعانون إصابات في المعصم أو من متلازمة النفق الرسغي. والعمل من تصميم الثنائي البولندي، إيوا دولسيت ومارتيناشويرزينسكا، خريجات قسم التصميم المحلي في «كلية فورم» في بوزنان، ببولندا. و«ميكو +» عبارة عن مجموعة من سبع قطع من المجوهرات مع قيمة وظيفية إضافية تتمثل بالعلاج الطبيعي، ويركّز المشروع على المعصم، ملبياً حاجة الأشخاص الذين يعانون من الألم الناجم عن الإصابات الميكانيكية، مثل متلازمة النفق الرسغي، ويضطرون إلى ارتداء الدعائم أو الجبائر، وقطع جواهر «ميكو +» مصنوعة من النحاس الوردي المطلي بالذهب ومركّب الاكريليك المعدني باستخدام التقنيات التقليدية في صياغة الذهب. وتمزج القطع بين وظائف العلاج الطبيعي والوظائف الجمالية بطريقة مبتكرة، وتنقل القطع من تجهيزات طبية إلى منتجات تحاكي الحياة العصرية. جائزة التقدم وتعد «جائزة التقدم» جائزة دولية تحتفي بالجيل القادم من المبتكرين في عالم التصميم، ويتم منحها للمشاركين في معرض الخرّيجين العالمي كل عام، ويتم اختيار التصميم الفائز من قبل لجنة تحكيم تضم عدداً من أصحاب الرؤى العالمية في مجالات الصحافة، التصميم، التصنيع، الابتكار والاستثمار. وضمّت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس مجلس الإدارة في «هيئة دبي للثقافة والفنون» (رئيس لجنة التحكيم)، محمد سعيد الشحّي الرئيس التنفيذي لـ«حي دبي للتصميم» (d3)، وعددا من كبار المصممين والمبدعين العالميين. مشاريع بارزة وأبرز المشاريع التي حظيت بالإشادة من لجنة التحكيم، كان مشروع «الموارد غير الحيّة» من تصميم سونجمي كيم، وهو برنامج يشجع الناس على رؤية المواد بصفتهم أشخاص، آخذين تجربتهم بعين الاعتبار، وقد تمّ تصميم العمل في مدرسة بارسونز للتصميم - المدرسة الجديدة، في نيويورك. و«فولكس - أدوات المطبخ للمكفوفين» من تصميم كيفن شيام، وهو منظومة من الأدوات المطبخية المصممة لمساعدة المكفوفين، تمّ تصميمها في جامعة سنغافورة الوطنية، ومشروع «رياجيرو» من تصميم ريتو تونييه، وهو عبارة عن كرسي متحرّك يدوي مع نظام مبتكر للتوجيه يسمح للمستخدم بالسيطرة على حركته مستخدماً الجزء العلوي من جسمه عوضاً عن عمليتي الدفع والكبح، وتم تصميم المشروع في الكلية الملكية للفنون، كلية لندن.