صحيفة الاتحاد

ألوان

«اكسبوجر» يعالج القضايا الإنسانية والبيئية بالصور

الشارقة (الاتحاد)

يشكل المهرجان الدولي للتصوير «اكسبوجر»، الذي ينظمه المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، وتقام فعاليات دورته الثانية التي ستنطلق غداً الأربعاء، وتستمر حتى 25 نوفمبر الجاري في مركز إكسبو الشارقة، منصة دولية رائدة لتطوير قدرات محبي التصوير الفوتوغرافي، من المحترفين والناشئين في المنطقة، وتسليط الضوء على أسرار الصور القادرة على تحقيق الشهرة والنجاح، وإبراز تأثيرها الكبير في إلهام الكثيرين ودفعهم للتحرك تجاه العديد من القضايا الإنسانية والاجتماعية والبيئية.
ويشهد المهرجان الذي يقام هذا العام تحت شعار «قصص ملهمة»، تطوراً لافتاً على صعيد المشاركات والفعاليات، إذ سيكشف عن العديد من الأعمال المتميزة لنحو 32 مصوراً عالمياً، سيعرضون صورهم، ويقدمون خبراتهم للجمهور، ضمن 27 معرضاً داخلياً وخارجياً تقام في الشارقة ودبي، إضافة إلى 35 ورشة عمل، و25 ندوة ومحاضرة. كما يحتفي «اكسبوجر 2017» بالمصورين الناشئين، مقدماً لهم منصة لعرض أعمالهم إلى جانب المصورين الكبار، ويفرد مساحة مهمة لتكريم المصورين الفائزين في المسابقات والمنح التي يقدمها.

منصة دولية
وأكد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، أن المهرجان يمثل منصة دولية، فنية وإعلامية وتجارية، تعمل على حشد الجهود والخبرات لتطوير قطاع التصوير الفوتوغرافي في إمارة الشارقة ودولة الإمارات ودول المنطقة، لتحويله إلى مجال حيوي يخدم مختلف القطاعات التي تعتمد على الصور في عملها، موضحاً أن العالم اليوم يواجه العديد من التحديات، خصوصاً الإنسانية والبيئية المنتشرة على نطاق واسع، والتي تعيق إلى حد كبير جهود التنمية في بلدان كثيرة، ويمكن أن تكون الصورة من أهم الوسائل القادرة على إيجاد حلول حقيقية لهذه التحديات من خلال تسليط الضوء عليها، وإظهار قدرتها على رواية قصص الناس العاديين التي يمكن أن تشكل مصدر إلهام للكثيرين وتدفع باتجاه التحرك نحو قضايا إنسانية أو بيئية أو اجتماعية.

مصورون عالميون
ويشارك في «اكسبوجر 2017» نحو 32 مصوراً عالمياً من الإمارات، ومصر، وفلسطين، والولايات المتحدة، وكندا، والمملكة المتحدة، وسلوفينيا، وجنوب أفريقيا، وغيرها. ومن أبرزهم: المصور ومخرج الأفلام الوثائقية الإماراتية علي خليفة بن ثالث، أول عربي يفوز بجائزة القيادة للتصوير الاحترافي، والمخرج والمصور الفوتوغرافي المصري عبد الرحمن جبر، المهتم بتوثيق حياة الأشخاص والأماكن في مصر، والمصور الفلسطيني محمد محيسن، الفائز مرتين بجائزة بوليتزر، بالإضافة إلى جائزة مجلة «تايم».
كما يشارك في المهرجان المصور الرياضي البريطاني بوب مارتن، والمصور البريطاني كولن هاوكينز، والمصور الصحفي الأميركي إيلي ريد، ومصور الرحلات الأميركي إيليا لوكاردي، والمصورة الأميركية كيلي ريد جرانت، مدير عمليات الصور في مجلة «نيوزويك»، إضافة إلى المصور البريطاني ماركوس بليسدل، ومصور الرحلات البريطاني تيموثي آلن، ومصور الحروب والصراعات البريطاني دون ماكلين.

مصورو «جيوغرافيك»
ويستضيف «اكسبوجر 2017»، عدداً من أبرز المصورين الذين عملوا لأعوام طويلة مع مجلة «ناشيونال جيوغرافيك» التي طالما شكلت مصدراً لأكثر التحقيقات المصورة إثارة للمتعة والدهشة والتأثير، والتي تحمل إبداعات عدد كبير من المصورين المحترفين الذين شكلت الطبيعة والبيئة بشكل خاص مصدر إلهام لهم، فخاضوا المغامرة، وتحملوا المخاطرة، ووصلوا إلى أبعد مناطق الأرض، وصعدوا أعلى جبالها، وغاصوا أعمق بحارها، سعياً وراء التقاط صور نادرة.
وتضم قائمة مصورو «ناشيونال جيوغرافيك» المخرج والمصور الكندي بول نيكلن، والمصورة الفوتوغرافية المكسيكية كريستينا ميتماير، أما جودي كوب فهي مختصة بالقصص المصورة ذات الطبيعة الإنسانية، إضافة إلى المصور الجنوب أفريقي برينت ستيرتون، وكاثي موران، أول محررة أولى لمجلة «ناشيونال جيوغرافيك» عن مشاريع التاريخ الطبيعي.

ورش تدريبية
يقدم معرض «اكسبوجر 2017» نحو 35 ورشة تدريبية متخصصة، للهواة والمحترفين، برسوم رمزية، وعلى يد مجموعة من المصورين الفوتوغرافيين والمدربين المحترفين، وفق أعلى مستويات الحرفية وبأحدث التقنيات والأساليب، حيث تتيح هذه الورش للمصورين في المنطقة فرصة تطوير قدراتهم، والاطلاع على خبرات زملائهم، في مجالات التصوير المتقدم والمتخصص في مجالات متنوعة.

«الشارقة للإعلام» توثق الحدث
الشارقة (الاتحاد)

ضمن جهودها الرامية إلى الارتقاء بخبرات كوادرها، وتعزيز مهاراتهم، والكشف عن طاقاتهم الإبداعية، تشارك مؤسسة الشارقة للإعلام في فعاليات الدورة الثانية من المهرجان الدولي للتصوير «اكسبوجر».
وطوال أيام الحدث، يبث تلفزيون الشارقة برنامجه اليومي «صباح الشارقة» من منصة المؤسسة في المهرجان، عبر استوديو متكامل، في حين تبث الورش المصاحبة للمهرجان في برنامج «أماسي» يومياً وعلى مدار أيامه.
وقال محمد حسن خلف، مدير عام مؤسسة الشارقة للإعلام: «يمثل «اكسبوجر» حدثاً مهماً، يؤكد سعي إمارة الشارقة إلى استقطاب أبرز الفعاليات التي تتماشى مع توجهاتها، ويرسخ مكانتها كجهة حاضنة للثقافة بكل أشكالها، كما يعتبر منصة مهمة للكشف عن جمالية الصورة التي التقطتها عدسات الموظفين في مؤسسة الشارقة للإعلام، وفرصة للالتقاء بعدد كبير من المصورين المحترفين، الذين قدموا من مختلف أنحاء العالم للمشاركة في هذا المهرجان».
وأضاف خلف: «نسعى دوماً إلى مواكبة الحدث والمساهمة في صناعة التميز، والارتقاء ببيئة العمل وتعزيزها بين موظفينا، والكشف عن طاقاتهم الإبداعية، وتمكين مهارات موظفي القناة، ودعم تجاربهم، من خلال التواصل مع مصورين عالميين».