الاتحاد

الرياضي

المريخ يروض ذئاب الجبل


محمود هساي:
حقق المريخ يوم أمس الأول فوزاً غالياً على ضيفه المقاولون العرب بثلاثة أهداف مقابل هدف ضمن جولة الذهاب للدور الثاني في بطولة كأس الاتحاد الأفريقي (الكونفدرالية) وذلك عن طريق فيصل العجب (هدفين) وعبد الحميد السعودي·· وشهدت المباراة التي استضافها استاد المريخ بامدرمان حضوراً جماهيرياً هائلاً كسر الرقم القياسي في دخول المباريات إذ حققت المباراة دخلاً خرافياً هو الأول من نوعه في تاريخ المباريات الافريقية بإستاد المريخ بامدرمان بلغ 202 مليون جنيه سوداني واستهل المريخ المباراة بهجوم ضاغط عن طريق لاعبه الكبير فاروق جبرة العائد للمشاركة بعد غيبة طويلة وأرسل العديد من الكرات العالية داخل منطقة جزاء ضيفه المقالون العرب وحاول فيصل العجب المتقدم للخطوط الأمامية ترجمة الفرص أمام خط المرمى لأهداف ومعه اليمني علي النونو والرواندي ديفيد لومامي لينجح حارس المقاولون العرب البوركيني كيتا داودي في الزود عن مرماه ببراعة لفتت انتباه جميع الحاضرين والمتابعين عبر شاشات التلفزيون·
ومارس المريخ ضغطه على مرمى ضيفه المقاولون العرب بحثاً عن هدف يريح الاعصاب ويشعل المدرجات ويفتح الأبواب لأهداف كثيرة تساعد الفريق في لقاء الإياب بالجبل الأخضر وانتظر الجماهير المريخية حتى الدقيقة 29 من عمر الشوط الأول عندما حول فيصل العجب التمريرة العكسية الذكية من فاروق جبرة إلى شباك الحارس البروكيني مسجلاً الهدف الأول للمريخ لتشتعل المدرجات بالهتاف والتصفيق الحار وترتفع الأصوات منادية العجب ورفاقه ··· وعلى غير المتوقع انخفض إيقاع المريخ بعد تسجيل الهدف الأول واستفاد المقاولون العرب من هذا الوضع وبدأوا في مغازلة مرمى حارس المريخ بهاء الدين وقاد ذئاب الجبل طلعات خطيرة عن طريق الأطراف شكلت خطورة بالغة على مرمى المريخ وأسهمت في فتح ثغرات في دفاع المريخ كان من نتيجتها هدف التعادل في الدقيقة 35 من كرة أرسلت داخل منطقة الجزاء لم يتعامل معها الدفاع الأحمر بالطريقة المثالية وعانقت الكرة الشباك معلنة هدف التعادل للضيوف في وقت كانت الجماهير تنتظر هدفاً مريخياً ثانياً لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق·
وفي الشوط الثاني أو شوط المدربين أجرى الكرواتي توستاك برانكو المدير الفني للمريخ تبديلين دفعة واحدة بدخول يوسف الصيني وعبد الحميد السعودي بديلين لأحمد يكني والرواندي ديفيد لومامي وساهم هذا التبديل في ترجيح كفة المريخ ونشطت ألعابه وتنوعت من منطقة الوسط إلى الهجوم ليتراجع المقاولون العرب بكلياته للدفاع عن مرماه ويتألق البديل يوسف الصيني في منطقة الوسط بصورة أذهلت الجماهير خاصة أنه يشارك لأول مرة مع المريخ في المنافسات الأفريقية وصنع الهدف الثاني للمريخ عندما مرر الكرة باتقان لزميله عبد الحميد السعودي وسط مجموعة من مدافعي المقاولون العرب وسدد عبد الحميد في الزاوية البعيدة مسجلاً الهدف الثاني للمريخ ودانت بعد ذلك السيطرة كاملة لأصحاب الأرض وتراجع الضيوف للدفاع عن مرماهم خوفاً من أهداف أخرى تصعب مهمتهم في لقاء الإياب بالجبل الأخضر واستمر الضغط المريخي بصورة عنيفة حتى الدقيقة 88 من عمر المباراة عندما تقدم يوسف الصيني من وسط الملعب ومرر الكرة لعبد الحميد السعودي الذي انطلق في طرف الملعب وارسل بدوره الكرة لزميله المندفع من الخلف فيصل عجب الذي سدد بقوة مسجلاً الهدف الثالث للمريخ وبعدها تحرر المقاولون من حالة الدفاع بحثاً عن هدف ثان إلا ان الحكم الإثيوبي احتسب ثلاث دقائق فقط في الزمن المحتسب بدل الضائع مرت سريعاً وأطلق صافرته ملعناً نهاية المباراة بفوز المريخ على ضيفه المقاولون العرب بثلاثة أهداف مقابل هدف ليقطع بذلك نصف المشوار نحو المرحلة المقبلة في بطولة كأس الاتحاد الأفريقي· وعقب المباراة خرجت جماهير المريخ في مسيرات فرح هادر تطوف شوارع أمدرمان تهتف بأسماء اللاعبين خاصة رجل المباراة الأول فيصل العجب الذي سجل هدفين من الأهداف الثالثة والمهاجم البديل عبد الحميد السعودي الذي قلب الموازين مع زميله يوسف الصيني·· ومن جهته قال المدرب غانم سلطان المدير الفني لفريق المقاولون العرب في المؤتمر الصحفي عقب المباراة ان احراز فريقه لهدف في شباك المريخ مؤشر ايجابي مشيراً إلى وجود مباراة أخرى بالجبل الأخضر وقال انه جاء للفوز ولم يقلل من شأن المريخ مؤكداً أنه سيعوض النتيجة بالقاهرة وقدم تهانيه للمريخ بمناسبة الفوز وقال سأبارك للمريخاب إذا صعدوا للمرحلة المقبلة لأنهم يمثلون وادي النيل·
وقال المدرب الكرواتي المدير الفني للمريخ ان فريقه استحق الفوز وانه راض عن اداء اللاعبين مشيراً الى بعض الاخطاء التي سيعمل على معالجتها قبل لقاء الاياب بمصر ووصف المباراة الثانية بالجبل الاخضر بالصعبة ولكنه تراجع وقال سنعمل بقوة للفوز والصعود للمرحلة الثانية·

اقرأ أيضا

شباب الأهلي يطلب تجديد إعارة مرداس عجمان