الإثنين 27 يونيو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
دبا الفجيرة وشباب الأهلي.. "الواقعية" أمام تحدي "الروح"
دبا الفجيرة وشباب الأهلي.. "الواقعية" أمام تحدي "الروح"
19 أكتوبر 2018 00:00

سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

يستقبل دبا الفجيرة، ضيفه شباب الأهلي مساء اليوم، بالواقعية في الأداء التي حافظ عليها المدرب باولو كاميلي في المباريات الماضية، من خلال الاعتماد على رغبة اللاعبين في تحسين صورة «النواخذة» في الدوري، واستثمار حالة التطور الإيجابي، في المستوى، رغم أن الفريق حقق فوزاً يتيماً على الظفرة 3-1 في الجولة الرابعة، الأمر الذي أوجد حالة من القلق وسط أنصاره، وحاول كاميلي المدير الفني إرسال تطمينات، بأن الأمور يمكن أن تتحسن، في ظل تصاعد المستوى الفني، خصوصاً بعد عودة المغربي يحيى جبران، إثر غيابه 4 مباريات للإصابة، والتعاقد مع المهاجم الكيني جمعة شوكا، بدلاً من البرازيلي كوليهيرم، وتألق أكثر من لاعب مواطن في المباريات الماضية بكأس الخليج العربي.
وأكثر ما يثير قلق كاميلي حالة الإرهاق التي يعاني منها الأردني ياسين البخيت، نتيجة مشاركته مع «النشامى» في «ودية» كرواتيا، وتأخره في الانضمام إلى مرحلة التحضيرات الخاصة بلقاء اليوم.
في المقابل، يتطلع شباب الأهلي إلى الفوز الأول في الدوري، تحت قيادة المدرب الأرجنتيني رودلفو أروابارينا «القديم الجديد» في «دورينا»، إذ يأمل أن يكون وجوده في المنطقة الفنية، أفضل دافع للاعبين، لحصد الفوز الثالث في البطولة، والتقدم خطوة نحو المنافسة على المراكز الجيدة على لائحة الترتيب، خصوصاً أن «الجرعة المعنوية» كانت حاضرة أمام عجمان في الجولة الرابعة لكأس الخليج العربي بالفوز 2-1، بالاعتماد على العناصر الشابة، مع بعض أصحاب الخبرة، لتأكيد قيمة التغيير الذي يمكن أن يؤدي إلى واقع أفضل، بوجود الخيارات الجيدة من اللاعبين.
وحرص رودولفو على تعزيز الجانب المعنوي في التدريبات الماضية، وتحفيزهم لتخطي أصحاب الأرض، والعودة من الفجيرة بالنقاط الثلاث، الأمر الذي أشاع أجواء من التفاؤل، حول التكهنات الخاصة بردة الفعل المتوقعة منهم في لقاء اليوم، رغم غياب ماجد حسن بسبب الإيقاف، وعدم تحديد الموقف النهائي من مشاركة زميله أحمد خليل للإصابة.

دفاع «الفرسان» ضحية الهجوم السريع
يأتي دفاع «النواخذة» و«الفرسان الثلاثة» في النصف المتأخر من جدول الفرق، الخاص بقوة الخط الخلفي، حيث اهتزت شباك دبا الفجيرة بـ 12 هدفاً، مقابل 11 سكنت مرمى شباب الأهلي، وتسبب قلب دفاع «النواخذة» في استقبال نصف العدد من الأهداف، مقابل 3 أهداف عبر كل طرف، وأسفرت عرضيات المنافسين عن تلقى الفريق 5 أهداف، بنسبة 41.2% من الإجمالي الذي هز شباكه، وتعرض الخط الخلفي للفريق صاحب المركز الثالث عشر في الدوري، للاختراق 4 مرات بسبب التمريرات البينية لمنافسه.
أما شباب الأهلي صاحب الخط الدفاعي الأكثر صلابة في مواسم عدة ماضية، فلم يختلف وضع عمقه الدفاعي كثيراً عن منافسه في هذا اللقاء، إذ استقبل المرمى «الأحمر» 6 أهداف أيضاً بسبب ثغرة قلب الدفاع، وهو ما يمثل نسبة 54.5%، كما سجل المنافسون 5 أهداف عبر العرضيات وألعاب الهواء، أما النسبة الأكبر منها، وهي 63.6%، سكنت الشباك عبر الهجوم السريع بأقل من 3 تمريرات فقط في كل مرة!

راحة أسبوع لخليل
استعاد الأرجنتيني إيميليانو جاهزيته البدنية، بعد الإصابة الخفيفة التي تعرض لها خلال التدريبات، ليكون جاهزاً للمشاركة في مباراة اليوم، كما تعافى مواطنه دياز، بعد أن غاب عن تشكيلة شباب الأهلي، خلال آخر مباراتين، ومن المنتظر عودته إلى قائمة «الفرسان».
وفي المقابل، أجرى أحمد خليل الفحص الطبي، وتم منحه راحة لأسبوع من أجل التعافي من الإصابة التي تعرض لها خلال مشاركته في معسكر المنتخب الأول، على أن يعود إلى التدريبات بشكل تدريجي، بعد الجولة السادسة لدوري الخليج العربي.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©