الاتحاد

الإمارات

شركات سعودية تستعرض قدراتها التصنيعية والتقنية

مصطفى عبدالعظيم (دبي)

يشهد معرض دبي للطيران 2019 مشاركة قوية من الشركات السعودية المتخصصة في صناعة الطيران، والتي حظيت باهتمام كبير من المتخصصين من زوار المعرض، في ظل التقدم والتطور البارز الذي تشهده في هذا المجال.
وأكد مسؤولون في شركات سعودية مشاركة في المعرض، أن «دبي للطيران 2019» شكل منصة هامة للشركات السعودية، لبناء شراكات جديدة والعمل على توسيع علاقاتها الاستراتيجية في مجال صناعة الطيران، وتقوية مكانتها في منطقة الشرق الأوسط والعالم، وإبراز جهود الشركات في تطوير القدرات الذاتية في مجال صناعة الطيران والنهوض بها، من خلال نقل التقنية المتقدمة، بما يتوافق مع ورؤية 2030.
وأكد عبد العزيز الدعيلج، الرئيس التنفيذي لشركة الإلكترونيات المتقدمة، أن معرض دبي للطيران يُشكل أحد أهم الفعاليات في صناعة الطيران على مستوى العالم، بعد أن تطور على سنوات ليتحول إلى منصة مثالية للشركات التي تتطلع لتوسيع آفاق أنشطتها.
وقال الدعيلج، إن مشاركة شركة الإلكترونيات المتقدمة في المعرض: «تتيح فرصة مميزة لعرض الحلول والإمكانيات التي تتمتع بها الشركة، لما يوفره المعرض من فرص لبناء شراكات جديدة وتعزيز الشراكات القائمة، بما يمكن من المضي قدماً نحو المساهمة الفاعلة في تحقيق رؤية المملكة لقطاع الصناعات العسكرية».
وتقدم شركة الإلكترونيات المتقدمة مجموعة متطورة من منتجات وحلول إلكترونيات الطيران، وحلول أنظمة القيادة والسيطرة والأمن السيبراني المتطورة التي تشمل نظام وإدارة المعلومات الأمنية، والعمليات المتعلقة بإدارة أحداث الأمن السيبراني، وصمام نقل البيانات، ونظام المراقبة الجوية، وأنظمة القيادة والسيطرة.
وتقدم الشركة كذلك، ضمن فئة حلول ومنتجات الحرب الإلكترونية، حلولها في الأنظمة المضادة لطائرات التحكم عن بعد، والاستخبارات الإلكترونية، فضلاً القدرات المتطورة في منظومة الإصلاح والصيانة والإسناد وقدرات التصنيع.
ومن جهته قال المهندس عبدالعزيز الفوزان، الرئيس التنفيذي المكلف لشركة السلام لصناعة الطيران: «إن المشاركة جاءت لتعكس مدى التقدم والتطور الذي وصلت إليه المملكة في مجال صناعة الطيران، وفقاً لرؤية 2030، خصوصاً فيما يتعلق بالصناعات العسكرية، مشيراً إلى قيام الشركة باستعراض آخر التطورات في مسيرة عملها والخدمات المتكاملة التي تقدمها في مجال الصيانة والتطوير للطائرات العسكرية والتجارية والطائرات الخاصة».
بدوره قال نائب الرئيس التنفيذي لتطوير الأعمال، عبدالعزيز العريفي، إن شركة السلام للطيران وصلت إلى مراحل متقدمة في مجال التصنيع والذي يؤكد أن المملكة تسير بخطى ثابتة نحو تحقيق أهداف رؤية 2030 في مجال الصناعة العسكرية.
وأكد نائب الرئيس التنفيذي لتطوير الأعمال، أن الشركة تعمل وبمساندة ودعم من القيادة الرشيدة على استراتيجية المملكة الهادفة إلى تطوير القدرات الذاتية في مجال صناعة الطيران والنهوض بها من خلال نقل التنقية المتقدمة في هذا المجال، وتأهيل الكفاءات الوطنيـة للقيام بهذه الأعمال.
وأكدت الشركة حرصها على المشاركة في «دبي للطيران 2019» كونه يعد المعرض الأكبر والأمثل والأكثر كفاءة على مستوى العالم في مجال الطيران وعلوم الفضاء والتصنيع، ولما يشكله من فرصة حقيقية للشركات العالمية الراغبة في إبراز إمكانياتها وقدراتها لرواد الأعمال والمستثمرين والعملاء ذوي العلاقة بمجال الطيران، إلى جانب ما يمثله من منصة هامة لشركة السلام لخلق فرص عديدة من الاستثمارات والشراكات على المستوى الإقليمي والدولي، خصوصاً فيما يتعلق بتحقيق أهداف رؤية 2030.
وأكدوا أن الشركة نجحت من خلال مشاركتها في المعرض، في أبراز أهم إنجازاتها في مجال صناعة الطيران وأهم الأعمال التي تقوم بها في مجال التصنيع والتدريب والصيانة، حيث قامت باستعراض بعض من قطع غيار الطائرات التي تقوم بتصنيعها في جناح الشركة، بالإضافة إلى استعراض كافة الخدمات التي تقدمها الشركة في مجال صناعة الطيران.
وتعد شركة السلام لصناعة الطيران إحدى الشركات السعودية التي تأسست تحت مظلة برنامج التوازن الاقتصادي عام، بهدف بناء قدرة ذاتية للمملكة في مجال صناعة الطيران، من خلال صيانة وتحديث وتعديل الطائرات المدنية والعسكرية، وتجميع بعض الطائرات وتصنيع بعض أجزائها وقطع غيارها، وتقديم المساندة لتشغيل وصيانة الطائرات العسكرية والمدنية، إضافة إلى تدريب الكوادر الوطنية وتأهيلها للعمل في مجالات الشركة، سعياً إلى توطين تقنية صناعة الطائرات في المملكة.

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي لأعضاء «الاستشاري»: خدمة المجتمع أولوية