صحيفة الاتحاد

الرياضي

الشرطة لمشجعي وستهام: 999 لـ «الطوارئ» فقط!

لندن (أ ف ب)

حذرت الشرطة مشجعي وستهام يونايتد من الاتصال بالرقم 999 المخصص لخدمات الطوارئ للشكوى من فريقهم الذي يقدم موسماً مخيباً جداً في الدوري الإنجليزي، حيث يقبع حالياً في المركز الـ 18.
وبدأ النادي اللندني الأحد مشواره مع مدربه الجديد الإسكتلندي ديفيد مويز بخسارة على يد مضيفه واتفورد صفر-2 في المرحلة الـ 12.
وعين مويز «54 عاماً» في السابع من الشهر الحالي مدرباً لوستهام خلفاً للكرواتي سلافن بيليتش الذي أقيل من منصبه بسبب النتائج المخيبة للفريق هذا الموسم، وآخرها في المرحلة السابقة على أرضه من ليفربول (1-4).
وأمل وستهام الاستفادة من خبرة مويز الذي أصبح رابع أكثر المدربين خوضاً للمباريات في تاريخ الدوري الممتاز «500» بعد مواطنه الأسطورة اليكس فيرجسون والفرنسي ارسين فينجر وهاري ريدناب، لكن البداية لم تكن مشجعة لمدرب إيفرتون ومانشستر يونايتد وريال سوسييداد الإسباني وسندرلاند سابقاً.
ومني وستهام بهزيمته الثانية توالياً والثالثة في المراحل الأربع الأخيرة، وفشل في تحقيق فوزه الأول منذ 30 سبتمبر.
ويبدو أن بعض المشجعين بالغوا في تذمرهم من نتائج الفريق، لدرجة أنهم اتصلوا بخدمات الطوارئ، ما دفع غرفة التحكم الخاصة بالشرطة لحثهم على التوقف عن استخدام رقم الطوارئ.
وغردت غرفة التحكم في حسابها الرسمي على موقع «تويتر»: «الاتصال بالرقم 999 لأن وستهام مني بخسارة أخرى وأنتم تائهون ولستم متأكدين مما تريدون فعله، أمر غير مقبول! هذا الأمر مضيعة كاملة لوقتنا»، مشددة على أن «رقم 999» هو للطوارئ وحسب.
وخلال المباراة التي أقيمت على ملعب واتفورد، طالب قسم من الجمهور الزائر بإقالة مجلس الإدارة.
ويخوض وستهام مباراته الأولى على أرضه بقيادة مويز الجمعة أمام ليستر سيتي، وقد طالب قائد الفريق مارك نوبل الجمهور الممتعض بضرورة مساندة اللاعبين، مضيفاً: «إنه وضع صعب للغاية بالنسبة لنا. المشجعون يعبرون عن مشاعرهم، وهم محقون لأنهم غير سعداء ويدفعون الكثير من المال من أجل القدوم ومشاهدتنا».
وواصل: «أدرك أن الوضع صعب، أنهم محبطون، ونحن أيضاً لأننا ندرك بأن مستوانا أفضل من الذي نظهره، لكني أحثهم على الوقوف إلى جانبنا على أمل أن تعود الأيام الجميلة. نحن بحاجة اليهم بقدر الأداء السيئ الذي نقدمه على أرضية الملعب».