الاتحاد

الرياضي

محمد بن صقر: دمج الإمارات و الخيماوي أصبح ضرورياً

رأس الخيمة يطمح للصعود إلى دوري الأضواء

رأس الخيمة يطمح للصعود إلى دوري الأضواء

عندما يتعلق الحديث بأندية رأس الخيمة وهمومها وواقعها الذي تمر به والحلول التي يمكن ان تساعد في تطورها، فإن التوجه مباشرة إلى الشيخ محمد بن صقر القاسمي رئيس نادي رأس الخيمة إحدى الشخصيات الرياضية في الدولة الطريق الصحيح للوصول إلى الهدف·
ولأن (الاتحاد الرياضي) يعيّ تماما أن هذه الشخصية الرياضيـــة قـــادرة على تحـــقيق ما نطمــح إليه من خــلال مناقشتنا للوضع الحالي الذي تمــر بــه رياضة رأس الخيــمة بشكــل عام وكــرة القـــدم بشكل خاص، جاء حوارنا مع ''بوصـــقر'' مليئـــا بالحقائـــق بعدمــا فتح قلبه وبصراحته المعهودة وضع النقــاط علــــى الحــروف وتطـــرق إلى الحلـــول المناســـبة التي من شأنها المساهمة في تطورها وصولا إلى الأهداف المرجوة·

بدأ الشيخ محمد حديثه بالإشار إلى ان الوضع الذي تمر به الرياضة في إمارة رأس الخيمة يعتبر كارثة حقيقية لنا جميعا نحن أبناءها ·· مشيرا إلى انه وبعيدا عن الصفة الاجتماعية، إلا أنه يعتبر نفسه واحدا من أفراد شعب الإمارة الذي تهمه مصلحة الرياضة في إمارته ويتألم للوضع الذي تمر به·
وأكد الشيخ محمد بن صقر أن الخلل يرجع إلى كوننا وللأسف الشديد نخطط بشكل مؤقت ·· أي أننا ننظر إلى النتائج السريعة متناسين البناء، وهذا يعود إلى عدم وضوح الرؤية لدينا ·· هذه حقيقتنا التي لا بد أن نقر ونعترف بها·
وأشار إلى ان العمل في الأندية يرتكز في الأساس على الأسلوب العشوائي البعيد عن التخطيط السليم وتحديد الأهداف، وهذا بطبيعة الحال لا يوصل إلى نتيجة ايجابية، بل على العكس، وهذه المحصلة من ذلك العمل العشوائي والمتذبذب فرضت أوجد أندية رأس الخيمة بلا استثناء في مؤخرة الصفوف بالرغم من وجود الكوادر البشرية التي تستطيع صنع النجاح·
وقال: للأسف لم تعد التضحية كما كانت في السابق، فالآن كل واحد ينتظر وهو جالس في مكانه تحسن أوضاعه عكس في السابق ترى الجميع يجتهد ويتعب من أجل تأمين ما يبحث عنه·
وأضاف: ستبقى أندية رأس الخيمة بهذه الوضعية خاصة مع استمرار تلك التأخر في التفكير والنظرة المستقبلية ووضع عائق قلة الإمكانات المادية عائقا رئيسيا، فأنا لا أنكر أن المادة أصبحت اليوم من الأمور الأساسية لنجاح أي عمل كان، ولكن علينا بالبحث، لا أن نبقى ننتظر إلى أن يأتينا الفرج·
وعن الحلول التي يمكن ان تساهم في تطور رياضة الإمارة، قال الشيخ محمد بن صقر: تبقي الحلول بأيدينا، حيث لا بد بداية من توفر الكثير من الأساسيات الضرورية للوصول إلى ما نصبو إليه لرياضتنا مثل توفر المادة والخامة الجيدة بالنسبة للاعبين واكتشاف المواهب مبكراً والتعاقد مع أجهزة فنية جيدة بجانب وضع استراتيجية وخطة واضحة المعالم تكون مستقبلية لا وقتية كما هو حادث الآن مع التركيز على الاهتمام بالفئات السنية من خلال إعدادها بالصورة التي تضمن إبراز مواهب يعتمد عليها·
ويضيف قائلا: لاشك أن الأماني والطموحات كبيرة ولو سئلت عما يمكن ان أتمناه لفريق رأس الخيمة، على الفور سأرد قائلا إني أتمنى ان يفوز بكأس العالم للأندية، ولكن الأماني ليست كافية فلا بد من العمل والتخطيط السليم من أجل الوصول لتحقيق غايتنا·
وقال: الأهم من كل ذلك، علينا إذا ما أردنا الارتقاء برياضتنا إلى المستوى المرجو العمل الصادق والسعي الجاد لتوفير كل ما يتطلبه العمل، لا ان نجلس وننتظر الفرج يأتينا ونحن مكتوفي الأيدي كما هو حادث الآن·

بحاجة إلى ناد قوي

وتطرق الشيخ محمد بن صقر إلى مسألة كثرة الأندية في الإمارة وبدون نتيجة، وقال إنه حزين للوضع التي وصلت إليها الرياضة في أندية الإمارة ·· وتساءل هل يعقل أن إمارة بحجم وتاريخ إمارة رأس الخيمة لا يوجد فيها ناد قادر على تحقيق ما تحققه معظم أندية الدولة؟
وأضاف: من حقنا ان يكون لنا ناد نفتخر به، ولهذا ومن خلال أوضاع أندية الإمارة بلا استثناء، فإنني أرى أنه حان الوقت لإعادة عملية الدمج، وليكن مقصورا على ناديي الإمارات ورأس الخيمة اللذين يمثلان أكبر ناديين وقاعدة جماهيرية في الإمارة؛ لأن دمج الناديين من شأنه ان يعطينا ناديا قويا قادرا على المنافسة ومجاراة الأندية الأخرى، خاصة أنهما يملكان خيرة الكوادر الإدارية وأيضا اللاعبين، علاوة على امتلاكهما الإمكانات·
واستطرد الشيخ محمد قائلا: في حال إتمام هذا الدمج وهذا ما أتمناه، يجب ان يكون مبنيا على إستراتيجية قوية حتى يكون متواجدا بقوة على الساحة الرياضية وبالتالي تمثيل الإمارة خير تمثيل لتحقيق الأهداف لأبناء الناديين ·· مشيرا إلى أنه واثق من أن دمج الناديين سيشكل قوة رياضية كبيرة في مختلف الألعاب وليس كرة القدم فقط·
وأضاف: أقترح أن يكون اسم النادي بعيدا عن اسمي الناديين وبشعار جديد وحتى اللون يكون مختلفا، حتى لا يحدث ما يعيق تنفيذ فكرة دمج الناديين في ناد واحد·
وأردف قائلا: حتى لا يقال إن محمد بن صقر يخطط من مطالبته بهذا الدمج لتولي رئاسة النادي الموحد، ها أنا أتعهد بأن أكون بعيدا عن ذلك نهائيا، فأنا لا يهمني أن أكون مسؤولاً في النادي بقدر اهتمامي وأمنيتي بوجود ناد يمثل الإمارة بشكل يدعونا للتفاخر به·
وناشد الشيخ محمد بن صقر كل محبي الناديين ان ينظروا من خلال إعطاء رأيهم في دمج الناديين للمصلحة العامة قبل المصلحة الشخصية؛ لأن مصلحة الإمارة فوق أي مصلحة أخرى، هذا ما أتمناه حتى لا يفكر البعض بمطالبتي بالدمج بصورة بعيدة عن مضمون الفكرة·

التعاون موجود بيننا

وحول تصريح عدنان الزعابي عضو مجلس إدارة نادي الإمارات مشرف الفريق الأول لكرة القدم لأحدى القنوات الفضائية عندما أشار إلى أنهم بحاجة إلى قرار سياسي ليستطيعوا ضم لاعبين من أندية الإمارة للفريق، قال الشيخ محمد بن صقر بالرغم من أنني أكن كل الاحترام والتقدير للزعابي ونادي الإمارات على وجه الخصوص، إلا أن ما صرح به الزعابي كلام غير صحيح، وعلى عدنان أن يراجع حساباته، كما ان أندية الإمارة ليست جزءا من نادي الإمارات حتى يفرض عليها تقديم كل ما يطلبه الإخوان في الإمارات·
وأضاف: برغم ذلك فنحن في نادي رأس الخيمة بالذات كنا ومازلنا متعاونين مع نادي الإمارات بشكل كبير، فحاليا في صفوف ''الأخضر'' يتواجد عادل درويش وزميله جابر حسين وكان معهما عارف شلنك قبل ان يعود إلى ناديه، انتقلوا جميعا بدون عوائق بالذات عادل درويش الذي عرضت علينا أندية كثيرة مبالغ كبيرة، ولكن فضلنا ان يكون في نادي الإمارات لكونه أحق من أي ناد آخر بأبناء الإمارة، ولو لم نكن غير متعاونين لكان بإمكاننا ان نستفيد من انتقاله لأي ناد آخر ماديا·
وقال: نادي الإمارات في الأساس لم يتقدم بطلب لضم أي لاعب من نادي رأس الخيمة حتى الآن، ولو طلب سنجلس معهم ونتناقش الأمر، ولكن ذلك لم يحدث فكيف إذا للزعابي ان يصرح بمثل هذا التصريح الغير متزن وإذا كانت النظرة بأن لاعبي أندية رأس الخيمة بإمكانهم إنقاذ الفريق فإن هذه النظرة غير سليمة لأنه لا يوجد لاعبون لدينا يستطيعون إنقاذ الفريق نظرا لقلة خبرتهم وإمكاناتهم·

طموحنا الصعود

وعن طموحات فريق رأس الخيمة هذا الموسم، أكد الشيخ محمد قائلا: لاشك أننا نطمح للصعود إلى دوري الأضواء، خاصة أن المستوى العام لجميع الفرق بالدرجة الثانية متقارب، ولكن هناك نقطة مازالت غير واضحة للجميع، إن كان هناك صعود أم لا وللأسف اتحاد الكرة مازال سلبيا في هذا الأمر، حيث لم يوضح الصورة حتى الآن عن نظام المسابقات في الموسم القادم بشكل حاسم وهذه مشكلة كبيرة تؤرق الجميع·
وحول موقع رأس الخيمة من أندية الدولة، قال الشيخ محمد بن صقر ''الآن رأس الخيمة في المؤخرة، وأرى أن المستقبل سيكون أسوأ للنادي إذا ما استمرت الأوضاع المادية بنفس الوضعية والتي لاتؤهل للصعود بالرغم من ان طموحاتنا كبيرة''·

اقرأ أيضا

الكمالي: الفوز بـ"الكلاسيكو" هديتنا إلى تين كات