الاتحاد

الإمارات

«الهلال» يبحث تخفيف آلام المنكوبين بالنزاعات والكوارث

 المتحدثون خلال الملتقى (من المصدر)

المتحدثون خلال الملتقى (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

نظمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مؤخراً بدبي ملتقى الهلال الأحمر السادس للدعم النفسي والاجتماعي للعاملين في المجال الإنساني، بمشاركة نخبة من الفقهاء والخبراء الأكاديميين والإعلاميين والمتخصصين في مجال الإغاثة الإنسانية والدعم النفسي والاجتماعي وبحضور 120 مشاركا من موظفي ومتطوعي الهلال الأحمر وعدد من الموظفين المنتسبين للهيئات الرسمية والخاصة في الدولة.
وأكد راشد مبارك المنصوري نائب الأمين العام لقطاع الشؤون المحلية بالهيئة أن الهلال الأحمر وضمن التوجيهات السديدة للقيادة العليا للهيئة يواصل تقديم العديد من المساعدات الإنسانية على المستويين المحلي والعالمي، بهدف صون الكرامة الإنسانية وحفاظاً على حياة البشر باختلاف أجناسهم ودون تحيز لمبدأ أو فكر أو عرق.
وأضاف بأن عنصر الدعم النفسي والاجتماعي للعاملين في المجال الإنساني يأتي ضمن أولويات واهتمامات الهلال الأحمر، حيث حققت الهيئة في هذا المجال إنجازات غير مسبوقة في مجال عملها الإنساني والإغاثي وخلال كثافة أنشطتها الإنسانية وحضورها غير المسبوق في ساحات الأحداث الملتهبة، ونجدتها للمتضررين من الكوارث الطبيعية والنزاعات المسلحة وتقديم شتى صنوف الدعم الإنساني النفسي والاجتماعي لمتطوعي الهيئة العاملين في مجال الدعم النفسي.
واشتمل برنامج الملتقى على جلستين، وجاءت الجلسة الأولى تحت عنوان التأثيرات الاجتماعية الإيجابية على المتضررين، حيث استهل الدكتور محمد نوح القضاة النائب في البرلمان الأردني أولى محاضرات الجلسة الأولى بورقة عمل تتحدث عن أثر المواساة في تخفيف آلام المتضررين والمنكوبين، وناقشت المحاور الثلاثة الأخرى المقدمة من حامد بن كرم من مؤسسة دبي للإعلام ومحمد عبد الله الزرعوني مدير مركز الهلال الأحمر الإماراتي بدبي وميسون حمزه وخالد حسين من هيئة تنمية المجتمع بدبي، التأثير النفسي للإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي على المتضررين، ورعاية المتضررين والمنكوبين في مخيمات اللاجئين، ودور مراكز الرعاية لذوي الهمم وكبار المواطنين في الرعاية المجتمعية.
كما شاركت في أعمال الجلسة الثانية والتي جاءت تحت مسمى التعامل الميداني في مجال الدعم النفسي كل من الدكتورة عايشه بالرقاد الفلاسي من هيئة الصحة بدبي والدكتور محمد رمضان فوزي من أكاديمية شرطة دبي والدكتورة رسل النعيمي اختصاصية السعادة الإيجابية بأوراق عمل حول العلاج السلوكي والنفسي لحالات الحرب وما بعد الصدمة، والاحتياجات النفسية والعملية للمتضررين والمنكوبين، والإرهاق المهني والضغط النفسي للعاملين في المجال الإنساني والطوارئ.

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي لأعضاء «الاستشاري»: خدمة المجتمع أولوية