أرشيف دنيا

الاتحاد

زحمه


آخر تحديث: الجمعة 05 فبراير 2010 الساعة 07:50PM بتوقيت الإمارات
أعرب الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة عن ارتياحه لما لمسه من تطور لافت كما ونوعا في معروضات 'آيدكس' على مدى انعقاد دوراته السابقة وصولا إلى نجاح الدورة الحالية 'آيدكس '2009 في استقطاب أعرق شركات السلاح العالمية وأكبر الدول المنتجة لأرقى النظم الدفاعية والأمنية خاصة في ظل تأثيرات الأزمة المالية العالمية، إلى جانب لفيف من الخبراء العالميين والمختصين والقيادات العسكرية والسياسية.

وأشار سموه في تصريح بمناسبة انطلاق معرض 'آيدكس' 2009 اليوم، إلى أن كل ذلك أثبت بدون أدنى شك أن هذا المعرض قد أصبح بحق واحدا من أهم وأبرز المعارض الدفاعية العالمية وأن جدواه الاقتصادية والعلمية والمعرفية أضحت ملموسة ومتعددة الأبعاد على مختلف بلدان المنطقة والعالم.

نجاح متميز





وأوضح الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أن معرض الدفاع 'آيدكس' الذي يعد أحد أكبر المعارض العالمية المعنية بقطاع الدفاع حقق منذ انطلاقته قبل نحو 15 عاما تقدما كبيرا ونجاحا متميزا جعله بمنزلة المنصة الصناعية العالمية للصناعات الدفاعية لما يوفره من فرص عديدة غير متاحة للمعارض الدفاعية الأخرى سواء من حيث المساحة أو التواجد النوعي المتزايد لشركات السلاح العالمية فضلا عن مصاحبته مؤتمر يناقش القضايا الدفاعية والأمنية ويستعرض أحدث النظريات العلمية والتوجهات الاستراتيجية الدفاعية الجديدة والتي من شأنها تمكين الدول والمجتمعات من تعزيز قدراتها في الحفاظ على أمنها واستقرارها وحماية مقدراتها ومكتسباتها التنموية والتصدي للمشكلات التي تواجهها.

وقال سمو ولي عهد أبوظبي إن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة 'حفظه الله' تتبنى توجهاً استراتيجياً يولي أهمية قصوى لمد جسور التعاون والصداقة مع مختلف شعوب ودول العالم ولا يستهدف فقط تحويل دولة الإمارات إلى مركز إقليمي للمعارض والمؤتمرات الدولية المتميزة في منطقة الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا، بل إلى مركز إقليمي للاقتصاد العالمي بكافة مجالاته التجارية والاستثمارية والصناعية والتكنولوجية والعلمية والمعرفية.

شراكة قوية

وأضاف سموه 'نحن نحرص في إطار هذا التوجه على بناء شراكة قوية بين دولة الإمارات وشركات الدفاع العالمية المرموقة، ضماناً لتوفير أحدث الأسلحة والمعدات لقواتنا المسلحة، للحفاظ على جاهزيتها وكفاءتها ، وتعزيز قدراتها وتمكنيها من استيعاب مستجدات العصر في مجال التقنيات العسكرية والتكنولوجية، وتسخير كل ذلك لخدمة دورها المتميز في معادلة الأمن والاستقرار في منطقة الخليج والشرق الأوسط ، وخدمة قضايا التنمية والسلام العالمي، إلى جانب دورها الأساسي كدرع للوطن يصون حقوقه وأمنه واستقراره، ويحمي إنجازاته ومكتسباته ومستقبل أجياله'.

وأكد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان 'لا شك أن العروض الحديثة التي يتضمنها معرض آيدكس 2009 تمثل بالنسبة لنا في دولة الإمارات ولصناع القرار والمؤسسات العسكرية في الدول الشقيقة والصديقة فرصة مثالية للاطلاع على مدى التطور والتقدم الذي طرأ على تكنولوجيا السلاح، واقتناء ما يلبي احتياجاتها الدفاعية ويعزز أمنها الوطني'.

وقال سموه 'لقد أكدنا في دولة الإمارات على الدوام إننا دعاة سلام ومحبة ووئام.. هكذا كان نهجنا منذ قيام دولتنا الفتية وسيظل... ولكننا نؤمن أيضاً بأن السلام بحاجة دائماً إلى قوة تحميه وأن الأقوياء القادرين على الرد والردع هم حماة السلام الحقيقيون'.

وأكد سموه 'أن معارض الدفاع 'آيدكس تحظى بدعم كبير من جانب صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة ' حفظه الله ورعاه'، بما توفره من خبرات علمية وتكنولوجية بالغة التقدم وبما تتيحه لجيشنا ومؤسساتنا الوطنية العاملة في مجال الدفاع من فرص فريدة لمواكبة المستجدات العالمية في مجالات التقنيات العسكرية والتسليح والتخطيط والتدريب والتنظيم .

كوادر وطنية

وأشار سموه أنه إذا كانت كوادرنا الوطنية قد اكتسبت خلال السنوات الماضية خبرة طويلة في مجال تنظيم المعارض العسكرية وغيرها، وتوفرت لدينا كفاءات القيادة الفنية والإدارية والتقنية والعلمية والطاقات البشرية التي تمتلك مهارات وقدرات إبداعية مكنتنا من تأسيس صناعة معارض قادرة على التميز والمنافسة مع مثيلاتها العالمية فإن المجال يبقى مفتوحاً أمام القطاع الخاص ورأس المال الوطني للعب دور رئيسي في ترسيخ صناعة عسكرية متطورة بالبلاد'.

وشدد سموه على 'أن كوادرنا الوطنية العاملة في مجال الصناعات الدفاعية بابتكاراتها العلمية الفريدة وما أثبتته من قدرات فائقة في تطوير التكنولوجيا المتقدمة حتى تتوافق مع البيئة المحلية والإقليمية، هي محل اهتمامنا وتشجيعنا وتلقى كامل الدعم والتأييد من القيادة العليا للقوات المسلحة... ومازالت قناعتنا راسخة وستظل بقدرة شباب الوطن - بما يملكون من طاقات وقدرات وإمكانيات وخبرات وإرادة وتصميم وتفوق وإبداع - على خوض غمار التصنيع والإنتاج... وعلى تحقيق المزيد من الإنجازات في كافة المجالات.. خدمة لأهداف الوطن وتقدمه ورقيه وازدهاره' .

وجدد سمو ولي عهد أبوظبي التأكيد على أن استراتيجيتنا العسكرية تضع في مقدمة أهدافها إقامة صرح من الصناعات الدفاعية المتطورة على أرض الإمارات، في مناخ محفز على العمل والإنتاج والتجديد والابتكار، ووفق أحدث المواصفات والجودة العالمية.. صناعة تلبي - على مراحل - الاحتياجات الدفاعية لبلادنا ولأشقائنا في دول مجلس التعاون، بما يعزز روابطنا العسكرية، ويوحد نظمنا الدفاعية، على طريق إقامة نظام دفاعي خليجي موحد فاعل وقادر على مواجهة كافة التحديات، ويحمي الحقوق والإنجازات والمكتسبات.

ووجه سموه في ختام تصريحه التهنئة لكافة الجهات والهيئات المنفذة لمعرض (آيدكس 2009) قائلاً 'إننا إذ نثمن الجهود الحثيثة التي بذلتها اللجنة المنظمة وشركة أبوظبي الوطنية للمعارض والقوات المسلحة وكل من ساهم لإخراج هذه الدورة على النحو الأكمل، لنتطلع إلى أن يحقق معرض آيدكس 2009 إنجازات ونجاحات عالمية جديدة تضاف إلى سجل نجاحاته وتليق بمكانة دولة الإمارات العربية المتحدة ودورها المتميز في المنطقة والعالم'

اقرأ أيضا