الاتحاد

الإمارات

تدشين برنامج لبناء قدرات أطباء الإمارات لرعاية الأطفال صحياً

الاتحاد

الاتحاد

أبوظبي (وام)

دشنت «حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية» برنامجا لبناء قدرات أطباء الإمارات في مجال الرعاية الصحية للأطفال وتمكينهم من التخفيف من معاناتهم وذلك تزامنا مع الاحتفال بـ «يوم الطفل العالمي» الذي يصادف 20 نوفمبر من كل عام وانسجاما مع عام التسامح.
ويتضمن البرنامج استقطاب أفضل الكفاءات المواطنة وتدريبها في مجال العناية الصحية بالأطفال وصناعة قادة يتولون مهام إدارة عيادات الأطفال المتنقلة ومستشفيات الأطفال الميدانية وتنظيم الملتقيات العلمية للعناية بالأطفال بمشاركة نخبة من كبار الأطباء العالميين ووفق منهج دولي معتمد من قبل أبرز المؤسسات البريطانية والأميركية.
وتأتي المبادرة في إطار المهام الإنسانية لـ «برنامج الشيخة فاطمة بنت مبارك للتطوع » في شتى بقاع العالم والتي استفاد منها الملايين من الأطفال واستكمالا لحملة العطاء لعلاج مليون طفل ومسن والتي دشنتها « أم الإمارات » عام 2010 ووصلت برسالتها الإنسانية لأكثر من 20 مليون طفل ومسن في شتى بقاع العالم.
وقالت نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام إن «برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع» يحرص على تبني مبادرات مبتكرة تساهم في بناء قدرات الكوادر الطبية الشبابية وتمكينها من خدمة الإنسانية وذلك تأكيداً للدور الرائد الذي تقوم به دولة الإمارات للتخفيف من معاناة الأطفال في مختلف دول العالم ونشر الوعي والثقافة الصحية بين مختلف المجتمعات والشعوب.
وأضافت يأتي ذلك استكمالا للمبادرات الإنسانية التي تحظى برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية وأبرزها «حملة الشيخ زايد الإنسانية لعلاج الفقراء» و«حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية لعلاج الأطفال والنساء».
وأوضحت أن نجاح برنامج بناء قدرات أطباء الإمارات لتمكينهم من علاج الأطفال الفقراء في شتى بقاع العالم يتطلب تكاتف جميع الجهود وتعاون مختلف المؤسسات والهيئات المعنية وصولا إلى الأهداف المنشودة والمتمثلة في الوصول إلى مجتمع صحي من خلال الحد من الأمراض بين الأطفال والوقاية منها ثم توفير البرامج العلاجية المجانية المناسبة من خلال العيادات المتنقلة والمستشفيات الميدانية.

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي لأعضاء «الاستشاري»: خدمة المجتمع أولوية