صحيفة الاتحاد

أخيرة

وفاة السفاح الأميركي تشارلز مانسون في السجن

توفى السفاح الأميركي المدان بعدة جرائم قتل تشارلز مانسون عن عمر ناهز 83 عاماً.

وذكرت مصلحة السجون في ولاية كاليفورنيا الأميركية أن مانسون فارق الحياة مساء أمس الأحد في إحدى المستشفيات بمدينة كيرن كونتي.

وأضافت السلطات أن الوفاة كانت طبيعية.

وكان مانسون، الذي يقضي حكماً بالسجن مدى الحياة بعد إدانته بسلسلة من جرائم القتل خلال الستينيات، قد نُقل إلى مستشفى في كاليفورنيا، حسبما أفادت تقارير إعلامية محلية.

وكان السجن، الذي يقضي به مانسون الحكم، يتكتم على الحالة الصحية للسجين مستشهداً بـ «القوانين الاتحادية وقوانين الخصوصية»، بحسب ما ذكرته فيكي ووترز، من إدارة السجون في كاليفورنيا.

وفي يناير الماضي، تردد أن مانسون أصيب بمرض خطير ويعاني من «مشاكل في الجهاز الهضمي»، ونقل إلى المستشفى.

وتم رفض إطلاق سراح مشروط عن مانسون 12 مرة.

وأدين مانسون بقتل الممثلة شارون تيت، التي كانت في أواخر فترة حملها، وهي زوجة المخرج السينمائي رومان بولانسكي - إلى جانب ستة أشخاص آخرين خلال عملية قتل استمرت ليلتين في أغسطس 1969.

وكان مانسون العقل المدبر لجرائم ارتكبتها عصابته «عائلة مانسن»، وإجمالي عدد من قتلتهم هو 14 وكلهم من المشاهير أو على الأقل العاملين في المجالات الفنية في الولايات المتحدة. وأشهرهم الممثلة شارون تيت.

وأدين مانسون عام 1971 بتهمة المؤامرة والتنظيم في عمليات قتل وحكم عليه بالإعدام إلا أن الحكم خفف لاحقاً ليكون سجناً مؤبداً.