أرشيف دنيا

الاتحاد

«أجيال أبوظبي».. فعاليات البلدية للأولاد وأهلهم في العطلة

أطفال يلعبون كرة القدم... قد يبلغون المنتخب

أطفال يلعبون كرة القدم... قد يبلغون المنتخب

تظاهرة ترفيهية تنشر الفرح على وجوه الأولاد والشباب وذويهم في عطلة منتصف العام الدراسي، ففي متنزه خليفة في أبوظبي، وبتنظيم من بلدية أبوظبي ترسيخاً وتعزيزاً للتفاعل مع سكان المدينة، ألوان ومرح ونشاطات متنوعة ومتعددة لا تحصى ولا تعد في فعاليات «أجيال أبوظبي»...
خلية من النحل عملت على تجهيز المتنزه لاستقبال الأولاد وأهلهم في 31 يناير، عند افتتاح الفعاليات التي تمتد لأسبوعين من تاريخه، إضافة لشتى أنواع الألعاب والمسارح وزوايا العرض المختلفة على ما يتميز به المتنزه.
ويعدّ منتزه خليفة واحدا من المنافذ الترفيهية المتميزة في العاصمة الإماراتية، نفذته بلدية أبوظبي على مساحة 500 ألف متر مربع، وهو يختلف بطابعه عن الحدائق الأخرى لاحتوائه على نماذج عديدة من المنشآت المعمارية، واشتماله على نشاطات رياضية وترفيهية متعددة، كما يحتل موقعاً استراتيجياً قريباً من الوسط التجاري للعاصمة، ويعد نقطة تقاطع للعديد من الطرق والجسور المستحدثة. ويضم شواهد ومرافق متنوعة تحكي تاريخ الإمارات، وحدائق متنوعة بأساليب زرعها، وشلالات ومسابح خاصة بالنساء والأطفال، وكان قد زود أخيراً بالألعاب الكهربائية والميكانيكية المختلفة، بالإضافة إلى قطار كلاسيكي يجوب أرجاءه.
ومن المعروف أن غالبية التلاميذ من مختلف الأعمار تبقى في العاصمة في عطلة منتصف العام، وفي هذا الطقس المعتدل بحرارته، تتوجه العائلات إلى المنتزهات والحدائق في المدينة، فجاءت الفكرة لإضافة المزيد من الدهشة على وجوه الأولاد مع إتاحة التسلية والحركة لهم في المنتزه خلال العطلة...
بهلوان يسير على قدمين من خشب، فيبدو بالغ الطول وإلى جانبه مهرج لا يتردد في إضحاك الأولاد وأهاليهم في المنتزه، ألعاب متنوعة أبرزها الألعاب الرياضية التي نظمتها البلدية على مساحات مخصصة لكل منها لتأمين شروط السلامة العامة والأمان خلال اللعب، وأبرز ما قامت به البلدية في هذا الخصوص هو توفير كافة التجهيزات كي يتمتع الأولاد من ذوي الاحتياجات الخاصة بكل النشاطات والمعارض والفعاليات في المنتزه.
تبدأ فعاليات «أجيال أبوظبي» يومياً من الساعة الثالثة بعد الظهر ولغاية الثانية عشرة ليلاً، وتشتمل على باقة من البرامج المتنوعة للأولاد وذويهم، وتتنوع الأنشطة بين الرياضية كلعب كرة القدم أو القفز على نوع من الترامبولين في كرة السلة، وسواها من الرياضات الأخرى، وللصغار مع أهاليهم فرصة التمتع بنزهة على عربة يقودها الخيل أو ركوب الخيل أو الجمل.
وحين يتوغل المساء، تبدّد العتمة أضواء المسارح بعروض موسيقية وغنائية متنوعة، بالإضافة إلى عرض اسكتشات ترفيهية للأولاد. ولمحبي التقاط صور تذكرهم بلحظات المرح والتسلية، ثمة من يؤمن التصوير الفوتوغرافي السريع التظهير، كما في تصوير الفيديو.. هذا وقد حرصت البلدية على توفير عيادة للإسعافات الأولية والحالات الطارئة، ووحدة لحفظ الأمن وكوادر النظافة، على عادتها في كل النشاطات الجماعية التي تقام في العاصمة الإماراتية.
وإلى الفعاليات، ثمة عروض البنجي والتزلج وسباقات السيارات والرماية في مساحات مخصصة لكل منها، بالإضافة إلى المراسم الحرة حيث يعبر الأولاد برسوماتهم واختياراتهم للألوان عن فرحهم بيوم يمضونه مع العائلة في الهواء الطلق، محاطين بالألوان الخضراء المتدرجة في نباتات وأشجار المنتزه.
وتضاف إلى كل ذلك، فرصة لقاء المتنزهين بلقاء نجوم رياضيين معروفين يتوافدون إلى المنتزه تباعاً في أيام انعقاد «أجيال أبوظبي». ويشرف على كل نشاطات هذه الفعاليات متخصصون وحرفيون وفنانون ومدربون رياضيون محترفون. كما يوفر عدد من المطاعم والمقاهي المشاركة في أكشاك منظمة أقيمت في المنتزه، الوجبات السريعة والمرطبات. وقد حددت البلدية رسوماً رمزية للمشاركة بالفعاليات لا تزيد عن عشرة دراهم للشخص.

اقرأ أيضا