الاتحاد

الرياضي

الظفرة يستقبل الأهلي اليوم في ختام الجولة 21 للدوري


راشد الزعابي:
تختتم اليوم الجولة الحادية والعشرون التي اقيمت على اربعة أيام وفي الطريق نحو خط النهاية الذي اقترب كثيرا ولم تتضح حتى الان اي بوادر للحسم المبكر فالباب مفتوح على مصراعيه في القمة وفي القاع وتقلصت ادوار نصف فرق المنافسة واجلستها ظروف البطولة في مقاعد المتفرجين بينما يبقى الصراع ملتهبا بين بقية الفرق والطمع في الشهد وهو ينقسم إلى نوعين شهد البطولة وشهد البقاء والقسط الاخير من مباريات الجولة يقام اليوم وفيه يظهر الاهلي على الساحة من جديد وعلى ملعب الظفرة·
الظفرة - الاهلي
الظفرة يستقبل الاهلي واذا اخذنا بالاعتبار الفوارق الفنية فهي بالتأكيد تصب في مصلحة الاهلي ولكن الدوافع عند الظفرة هي بالتأكيد الاكبر والاقوى· الظفرة لا مجال له غير الفوز اذا ما اراد ان يسعى للبقاء وهو في وضع حرج للغاية وبات اقرب الفرق التي تقبع في المؤخرة للهبوط وهذا الوضع جعل من كل المباريات التي سيخوضها الفريق في المرحلة القادمة تحمل صفة تحديد المصير فلا مجال للتعادل أو الخسارة والفوز فقط هو الذي قد ينتشل الفريق من اوضاعه المأساوية ولكن هل تصلح الجولات الست ما افسدته الجولات العشرون والتي لم يحقق الظفرة فيها سوى فوزين على الخليج والشارقة فبات اقل الفرق فوزا وخمسة تعادلات وفي المقابل 13 هزيمة وهي النتائج التي وضعت الفريق في المركز الاخير برصيد 11 نقطة وبمعدل تهديفي بلغ 27 هدفا مقابل انهيار دفاعي تسبب في دخول 50 هدفا في مرماه وهو اضعف خطوط الدفاع في بطولة الدوري والمتأمل الجيد للارقام آنفة الذكر يدرك سبب الموقف الصعب الذي يعيشه الفريق في البطولة هذا الموسم وفي الجولة الماضية خسر فريق الظفرة خارج ملعبه امام الشعب ليدخل الفريق في النفق المظلم ويحتاج إلى معجزة حقيقية لانقاذه ويعتقد اكثر المراقبين ان هبوط الظفرة مسألة وقت لا اكثر ولكن كرة القدم لعبة لا تعترف بالمستحيل طالما ان هناك ارادة موجودة والحديث يقودنا إلى المدرب الهولندي بيتر هامبرج الذي يقف في موقف لا يحسد عليه اذ لم يحقق مع الفريق اي فوز لتنطلق التساؤلات في اوساط جماهير الفريق عن جدوى التعاقد معه وعن السبب في الصبر عليه كل هذا الوقت وهل يمكن ان يخبئ هذا المدرب اخبارا سعيدة للظفرة؟ لننتظر ونرى· الاهلي عاد من الكويت بخسارة آسيوية على يد فريق لم يكن افضل منه ولكنه كان اكثر واقعية فحقق المطلوب بأقل مجهود يذكر- عاد بخفي حنين وهو ابرز ألغاز هذا الموسم فالفريق دخل هذا الموسم كأحد ابرز الفرق ان لم يكن ابرزها في الموسم الماضي ولكن لم يقدم الاهلي اي شيء يذكر ولن يذكر التاريخ موسم 2004/2005 للاهلي وظن البعض ان المشكلة كانت في بيلاتشي فتمت اقالته وبعد عدة مباريات مع التعايشة لم يتغير الوضع فتم التعاقد مع الالماني تشايفر الذي غير من صورة الفريق بعض الشيء ولكن التغيير الحقيقي يجب ان يكون من اللاعبين انفسهم وهم من الخامات الممتازة في دوري الإمارات وليتذكروا شيئا مهما ان التاريخ لن يتذكر سوى الابطال ومن يحمل الدرع فقط هو الذي يبقى في الذاكرة والاهلي في بطولة الدوري لا يلعب سوى للاستمتاع وتحسين المراكز واعداد الفريق لبطولة كأس ابطال آسيا ودورها الثاني ويحتل المركز السابع في الدوري برصيد 28 نقطة بثمانية انتصارات واربعة تعادلات وثماني هزائم وسجل مهاجمو الفريق 44 هدفا ودخل في مرماه 31 هدفا ولا تزال علامات الاستفهام تدور حول كريمي النجم الذي لم يعد متوهجا في هذا الموسم وبهبوط مستواه هبط مستوى الفريق بشكل عام والوضع كذلك ينطبق على الزيتوني الذي يبدو انه سيرحل بدون اي بصمة تذكر وهو الذي يكمل اليوم مباراته الثالثة عشرة في بطولة الدوري فلم يسجل سوى 3 أهداف اثنان منها من ضربتي جزاء لتصب الجماهير الاهلاوية جام غضبها عليه رغم كل الاحترام للسمعة الكروية الهائلة في سيرته الذاتية التي رأيناها في الترجي ولم تظهر بتاتا في الاهلي·
أحمد شاه :
الأهلي في الدوري لتحسين الصورة والاستعداد للبطولة الآسيوية والكأس
متابعة : إبراهيم العسم
أكد أحمد شاه كابتن فريق الأهلي استعدادات فريقه للمباراة التي ستجمعهم مع الظفرة حيث قال: نعتبر الفوز وجلب نقاط المباراة له أهمية تساوي أهمية ورغبة فريق الظفرة لهذه النقاط ، وذلك كوننا نطمح إلى تحسين الصورة في الدوري وبالتالي الاستفادة من هذا الفوز من الناحية المعنوية التي يحتاجها الفريق في مواجهاته في البطولة الآسيوية المقبلة· وأضاف قائلا : العودة إلى المسابقة المحلية تعني بالنسبة لنا الكثير فعلى الصعيد الفني يسعى الجهاز الفني إلى الوصول بالفريق إلى الطريقة المناسبة وإلى هوية وشكل خاص للفريق يخوض بها مبارياته بنفس الروح والأداء سواء في المسابقات المحلية أو الخارجية ، أما على الصعيد المعنوي فان الجميع يسعى إلى الانتصارات لأنها ترفع من الروح المعنوية وتساهم في تصاعد المستوى وارتفاع نسبة التركيز ، ولذلك فان الأهلي لن يفرط في نقاطه في الدوري المحلي مهما كان وزن الفريق وترتيبه · وأضاف : انه يتوقع أن تشهد المباراة مستوى فنيا قويا لعدة عوامل أبرزها رغبة الفريقين في الوصول إلى النتيجة الإيجابية التي ستخدم بشكل مباشر وضعهما في الجدول ، فالأهلي يسعى إلى ترتيب يتناسب مع سمعته، وفي المقابل يسعى الظفرة إلى الفوز والتقدم خطوة في الصراع الدائر في المؤخرة ولهذا فإن المباراة ستحفل بالندية والحماس بين الفريقين · وحول أداء الأهلي المتواضع في المباراة الأخيرة أمام الكويت الكويتي في البطولة الآسيوية أوضح كابتن الفريق أن الفريق واجه ظروفا معاكسة في المباراة وعوامل ساهمت في خسارته أبرز تلك العوامل أرضية الملعب وقرارات حكم المباراة مشيرا إلى أنه وبالرغم من الخسارة فهناك فرق كبير بين الأهلي في بداية الموسم والأهلي مع المدرب الجديد والجميع يدرك هذا الأمر· وأضاف : بالنسبة لأداء اللاعبين الاجانب فأنا لا أستطيع أن أقيم أداءهم فالجميع يعلم مستوى كل لاعب منهم مشيرا إلى أنهم بذلوا مجهودا كبيرا مع الفريق لكن سوء التوفيق حال دون ظهورهم بالمستوى الفني المتميز كبقية أجانب الفرق الأخرى ·
أحمد عمران:
الظفرة قادر على تخطي الأهلي في الغربية
ايهاب الرفاعي:
أنهى فرسان الغربية تدريباتهم مساء أمس على ملعب البلدية بالظفرانة قبل ان ينتقل الفريق للمبيت في الغربية استعدادا لمباراته المهمة اليوم أمام الأهلي والتي تأتي في اطار مباريات الاسبوع الـ (21) والتي يسعى خلالها الظفرة الى تحقيق نتيجة ايجابية أمام الأهلي في مشوار تثبيت أقدامه في الدرجة الأولى· وأكد أحمد عمران عضو مجلس الادارة ان المباراة صعبة وان الفريق استعد لها جيدا وجميع اللاعبين في حالة فنية ونفسية ومعنوية عالية ولديهم تصميم وعزيمة على احراز نتيجة ايجابية تتناسب وامكانياتهم وقدراتهم·
وأشار أحمد عمران ان الدوري ما زال في الملعب ولن يحسم بعد وان هناك العديد من المباريات المتبقية والكفيلة بتغيير مجريات الأحداث وتبديل أوضاع الفرق سواء في المقدمة أو المؤخرة وقال: الظفرة ما زال أمامه 6 مباريات سيعمل على تخطيها وتحقيق نتائج ايجابية من خلالها من أجل الاستمرار في الدرجة الأولى، مشيرا الى ان الجميع يقدم كل ما لديه وان الروح المعنوية العالية ستكون سلاح الظفرة أمام الأهلي خاصة وان جميع اللاعبين مصممين على تحقيق الفوز خاصة وان الفريق قدم مباريات قوية خلال المباريات الماضية إلا ان سوء الحظ وعدم التوفيق كان وراء النتائج السلبية التي تعرض لها الفريق·
وعلى الصعيد الميداني أنهى لاعبو الظفرة تدريباتهم التي بدأوها مباشرة عقب مباراة الشعب بقيادة الهولندي بيترهامبرج ومساعده عاطف حنفي والمغاوري محمد السيد مدرب حراس المرمى وانتظم في التدريبات جميع اللاعبين وظهرت الروح المعنوية العالية على الفــــــريق والتصميم على احراز نتيجة ايجابية في مباراة الأهلي اليوم على اعتبار انها ستعطي قوة هائلة للفريق في حالة تحقيقه الفوز بعد سوء الحظ الذي لازم الفريق خلال المباريات الماضية والتي لا تتناسب وقوة الفريق وامكانيات لاعبيه·

اقرأ أيضا

الوحدة والنصر.. «وداع الأحزان»!