الاتحاد

الرياضي

منتخبنا للسيدات ينتزع برونزية الكاتا في الدوري الذهبي الأوروبي


محمد عيسى:
خرج منتخبنا الوطني للكاراتيه بقيادة سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم بأكثر مما كان يتوقع من مكاسب وفائدة فنية ونفسية ودعائية لدولتنا الغالية ولرياضة الإمارات من بطولة الدوري الذهبي للكاراتية في جولة إيطاليا عندما وجهت الدعوة لسمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم ممثلة لدولة الإمارت للمشاركة في تتويج الفائزين بجولة إيطاليا من الدوري الذهبي الذي أسدل ستاره أمس·
وقبل العودة وفي اليوم الأخير رفض منتخبنا الوطني للسيدات الخروج من البطولة ومن مشاركته الأولى خالي الوفاض 'ومن المولد بلا حمص كما يقول الإخوه المصريون' ،لتحقق فتيات منتخبنا الوطني للسيدات الميدالية البرونزية في منافسات الكاتا الجماعي للفئة العمرية تحت الثمانية عشرة سنة عن طريق الثلاثي منى القرق ورندى إمام وبيسان صوان اللاتي قدمن عرضاً مهارياً راقياً استحقت عليه المركز الثالث والميدالية البرونزية في الدوري الذهبي الأوروبي وبجولة إيطاليا التي شهدت المشاركة الأولى لمنتخب الإمارت والميدالية التاريخية الأولى أيضاً للإمارات ،ورغم قلة الخبرة إلا ان المستوى المهاري العالي للاعباتنا أهلهن لإحراز الميدالية وتعويض فارق الخبرة ،وبعد سلسلة العروض التي قدمتها المنتخبات الأوروبية اكتسح المنتخب الإيطالي منصة التتويج ليفوز بالمركزين الأول والثاني في المسابقة ولتتوج فتيات الطليان بالميداليات الذهبية والفضية وتكسب بناتنا الميدالية البرونزية والمنتخب الألماني·
وتكتسب الميدالية الإماراتية في جولة إيطاليا أهمية خاصة وذات طعم مميز كونها الميدالية العربية الأولى والوحيدة في منافسات السيدات بالبطولة ،إذ لم يحقق أي منتخب عربي أي ميدالية بالبطولة بإستثناء منتخبنا الوطني للسيدات ،لتمثل فتياتنا منى القرق ورندى إمام وبيسان صوان العرب في منصات التتويج ،ويكن هن العربيات الوحيدات اللاتي يعتلين المنصة في إيطاليا ،وهو إنجاز إماراتي عربي يسجل لمنتخبنا الوطني للكاراتيه المشارك في البطولة بدعم وعلى نفقة سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم قائدة المنتخب التي إن لم تكن معهم في المنافسات فإنها صاحبة الميدالية وهي التي تقف خلفها ،فلولا دعمها وتشجيعها لما تواجد المنتخب في البطولة ولما وصل أداء المنتخب لهذا المستوى·
وبالميدالية البرونزية يكون منتخبنا الوطني للسيدات قد ضاعف من المكاسب والنجاحات والفوائد من مشاركته الإيجابية بالدوري الذهبي الأوروبي·· وعندما أتحدث عن المكاسب بالطبع لا أعني الفوز بالميداليات التي لم تكن ضمن حسابات البعثة بالمرة وإن كانت طموح كل اللاعبات واللاعبين بهذا التجمع العالمي الكبير الذي نشارك فيه للمرة الأولى ،والمكاسب التي أعنيها هي التواجد وكسب الخبرة والاحتكاك بابطال العالم ونجوم أوروبا وهي الفرصة التي لاتأتي بالسهل بتاتاً ،ناهيك عن معايشة أجواء البطولة بكل ما فيها وما تسهم فيه لتزيح الرهبة من نفوس اللاعبين واللاعبات من التواجد والمشاركة وسط هذا العدد الكبير من اللاعبين والجماهير ،إضافة لما تمثلة المشاركة من تواجد يمثل تقديم الدولة والمنتخب للعالم الذي بات اليوم يعرف منتخب الإمارات للكاراتيه ··بل ويعرفه جيداً ··وخاصة المنتخب الإيطالي الذي لن ينسى إقصاء سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم للاعبته جريتا في منافسات اليوم الأول من البطولة ،وإضافة لكل تلك الأمور فإن المستوى الفني لمنتخبنا الوطني للسيدات لم يكن سيئاً ،ولم نشهد التفاوت الكبير بين مستوى لاعباتنا ونظيراتهن المشاركات في البطولة المتسلحات بخبرة واسعة ،بل كانت فتياتنا نداً ومنافساً كبيراً لهن ،وقد نجحن في انتزاع العديد من حالات الفوز وتأهلن للأدوار المتقدمة ،وهو ما كان مفاجأة البطولة بالفعل·

اقرأ أيضا

16 لاعباًً يمثلون منتخب الجامعات في «عربية الخماسيات»