لندن (الاتحاد) توقع موقع «أويل برايس» المعني بشؤون الطاقة وأخبارها على الساحة الدولية أن تصبح أستراليا كبرى الدول المُنتجة للغاز الطبيعي المُسال في العالم بحلول عام 2020، «في إشارة ضمنية إلى أن ذلك سيهدد في السنوات التالية تصدر قطر لقائمة الدول المصدرة لهذا النوع من الغاز». وفي تقريرٍ مطول، أشار الموقع إلى المقومات التي تتيح لأستراليا تبوء هذه المكانة، ومن بينها موقعها الجغرافي، وتحريرها للتجارة على صعيد موارد الطاقة. ولكنه أشار إلى أن هذا البلد سيواجه تحدياً على صعيد تأمين كميات كبيرة من الغاز لتصديره إلى الخارج، وهو ما يجعله يحتل المركز الثاني على قائمة الدول المصدرة له عالمياً في الفترة الراهنة. وأبرز «أويل برايس» توقعات السلطات الأسترالية بأن تصل صادرات البلاد من الغاز الطبيعي المُسال في عام 2017، إلى 52 مليون طن، بما يرفع حصة كانبيرا من هذا السوق المربح إلى 17%، وهو ما يعني تضاعف صادرات استراليا من الغاز مُقارنةً بما كان عليه الحال في عام 2014. وأشار الموقع المتخصص في شؤون النفط والغاز في تقريره إلى أن الطاقة الإنتاجية لأستراليا من الغاز الطبيعي المُسال ستبلغ 88 مليون طن سنوياً بحلول عام 2019، وهو ما سيجعل هذا البلد يتفوق على قطر إنتاجياً في هذه الحالة.