صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

«جزيرة ياس».. قطار الإبداع يواصل استكمال رحلته

سيد الحجار (أبوظبي)

عندما تطلعت أنظار العالم إلى أبوظبي في الأول من نوفمبر عام 2009 مع استضافة العاصمة لأول سباق في بطولة العالم للفورمولا-1 بحلبة مرسى ياس، كانت جزيرة ياس تتوج رحلة عمل استمرت لسنوات لرسم إحدى أجمل اللوحات التي تقدم أبوظبي للعالم، ومنذ ذلك التاريخ ظل العالم يراقب الحلم الجديد.

ومع توالي السنوات، استمر تحقيق الأحلام.. وبات كل إنجاز جديد في جزيرة ياس بمثابة قصة جديدة تروي رحلة إصرار على النجاح والتميز.

مع افتتاح المعالم السياحية والترفيهية والمراكز التجارية خلال السنوات الأخيرة، وعقب تحول جزيرة ياس وجهة سياحية متكاملة للأعمال والترفيه والتسوق والسكن في آن واحد، ظن البعض أن قطار الإبداع يقترب من الوصول لمحطته الأخيرة، قبل أن يكتشف الجميع أن الرحلة مازالت مستمرة، وأن سقف «ياس» ليس له حدود أو نهاية.

وها هي شركة «ميرال لإدارة الأصول»، المسؤولة عن إنشاء وإدارة الوجهات في أبوظبي، والتي تقود تطوير جزيرة ياس، تعلن عن عدة مشاريع جديدة، بدأتها بـ«وارنر براذرز»، ثم «كلايم».

ففي إبريل من العام الحالي، أطلقت شركة «ميرال»، بالتعاون مع شركة «وارنر براذرز»، المدينة الترفيهية «عالم وارنر براذرز أبوظبي» في جزيرة ياس في أبوظبي، باستثمارات تقدر بنحو مليار دولار (3,67 مليار درهم)، والمقرر افتتاحها عام 2018، حيث يعد المشروع بمثابة وجهة سياحية عالمية متكاملة مستوحاة من علامة «وارنر براذرز»، فيما كشفت مؤخراً عن مشروع ترفيهي جديد في الجزيرة، تحت مسمى «كلايم»، والذي وصلت نسبة العمل به إلى 35%، ومن المقرر استكماله عام 2018، بتكلفة 100 مليون دولار.

ويعتبر مشروع «كلايم» من الإضافات الهامة والمميزة لمجموعة الوجهات التي تطورها ميرال في جزيرة ياس، حيث سيوفر للزوار فرصة الاستمتاع بتجارب ترفيهية فريدة من نوعها تجمع بين الإثارة والمتعة من خلال بناء أعرض نفق هوائي وأعلى جدار تسلق داخلي.

وخلال ديسمبر الماضي أعلنت شركة ميرال عن تطوير مشروع المدينة المتخصصة للحياة البحرية الأول من نوعه «سي وورلد أبوظبي»، في جزيرة ياس، وذلك بالتعاون مع شركة «سي وورلد إنترتينمنت» المدرجة في بورصة نيويورك. ومن المقرر افتتاح مدينة «سي وورلد أبوظبي» بحلول العام 2022. وسيضم المشروع أول مركز متخصص للأبحاث والإنقاذ وإعادة تأهيل وإرجاع الأحياء البحرية في دولة الإمارات،إضافة إلى مرافق وموارد عالمية المستوى لرعاية وحماية الحياة البحرية المحلية، إلى جانب احتوائها على أحدث التقنيات التي تتيح للزوار فرصة التفاعل والتعرّف عن قرب على عالم الأحياء البحرية بما في ذلك حوض مائي «أكواريوم» كبير ووجهات ترفيهية ضخمة، وألعاب متميزة.

وتأتي هذه المشاريع الجديدة في جزيرة ياس، لتنضم إلى مجموعة من أبرز عوامل الجذب السياحي في إمارة أبوظبي ودولة الإمارات، مثل عالم فيراري، وحلبة ياس، ومدينة «ياس ووتر وورلد» المائية، وملعب «ياس لينكس» للجولف، بالإضافة إلى 7 فنادق، بجانب ياس مول الذي استقطب نحو 18 مليون زائر خلال عام 2015.

وكان افتتاح ياس مول عام 2014، بمثابة خطوة جريئة لاستكمال عوامل الجذب بالجزيرة، حيث أسهم المول في تعزيز مكانة أبوظبي كوجهة عالمية وإقليمية رائدة بقطاع التسوق والترفيه، لتحتل موقعاً متقدماً على خارطة التسوق العالمية، لاسيما بعد استقطاب المول أكثر من 370 علامة تجارية عالمية من قطاعات مختلفة، منها عدد كبير من المحال التي تفتتح أبوابها للمرة الأولى في المنطقة، فضلاً عن دوره في دعم تطور قطاع تجارة التجزئة في الإمارة.

واليوم تستعد الجزيرة لاستقبال عدد كبير من السكان مع تقدم إنجاز عدد من المشاريع العقارية الجديدة. وتباشر شركة الدار العقارية حالياً تطوير 4 مشاريع سكنية في جزيرة ياس، توفر أكثر من 3670 وحدة سكنية، ويتوقع إنجازها خلال العامين القادمين.

وطرحت شركة الدار العقارية مؤخراً مشروع «ياس إيكرز» الذي يتألف من 7 مجمعات تضم 1315 فيلا، بقيمة تبلغ 6 مليارات درهم، حيث تستهدف الشركة بدء الأعمال الإنشائية بالمشروع نهاية العام الحالي.

ويركز مشروع «ياس ايكرز» على تلبية احتياجات المجتمع ويحرص على توفير أعلى معايير الرفاهية في كل أنحاء المشروع والحياة اليومية لسكانه. ويضم «ياس ايكرز» مدرستين وملعباً للجولف بـ9 حفر ونادياً اجتماعياً، إضافة إلى المساجد ونادي اليخوت ومارينا. كذلك يضم المشروع حدائق ومساحات خضراء ومسارات لممارسة رياضة الجري وركوب الدراجات وأحواض السباحة وساحات اللعب ومرافق رياضية ومناطق للشواء.

كما تباشر «الدار» حالياً الأعمال الإنشائية في 3 مشاريع سكنية تم إعلان تطويرها في جزيرة ياس خلال العامين الماضيين، توفر نحو 2357 وحدة سكنية.

وشهد العام الماضي، طرح مشروع «وست ياس» الذي يتضمن 1017 فيلا، إضافة إلى مشروع «مايان» السكني الذي يضم نحو 800 وحدة سكنية بقيمة 1,5 مليار درهم، حيث توفر المرحلة الأولى 271 وحدة سكنية، فيما شهد عام 2014 طرح مشروع «أنسام» على جزيرة ياس، وتشمل المرحلة الأولى منه إنشاء أكثر من 540 وحدة سكنية، منها 95 أستوديو و131 وحدة ذات غرفة واحدة، و233 وحدة ذات غرفتين، و88 وحدة ثلاث غرف.

ويعد مشروع «وست ياس» خياراً مثالياً للعائلات الكبيرة بفضل المساحات الواسعة للفلل في المشروع، وإلى جانب ذلك، يتيح المشروع للقاطنين تجربة عيش متكاملة تمتاز بوفرة المساحات الخضراء والعديد من المرافق التعليمية والترفيهية والمساجد بالقرب منهم، بما يلبي مختلف احتياجات العائلات ويثري أنماط حياتها.

ويمثل المشروع فرصة قيمة لتملك عقارات سكنية عالية الجودة ضمن مجمع سكني متكامل توجد فيه مجموعة واسعة من مرافق التجزئة والترفيه والمرافق التعليمية.

ويتوقع أن تستقبل جزيرة ياس نحو 28,7 مليون زائر خلال العام الحالي بنمو 15%، مقارنة بالعام الماضي الذي شهد نحو 25 مليون زائر.

وبعد الإعلان عن مشروع «وارنر براذرز» يتوقع أن يصل عدد زوار الجزيرة عند افتتاح المشروع العام 2018 إلى 30 مليون زائر.

وأعلنت جزيرة ياس مؤخراً عن تحقيق موسم صيف 2016 نجاحاً هو الأكبر على الإطلاق، مسجلةً ارتفاعاً بنسبة 50% في عدد زوارها، حيث بلغ عدد زوار ياس ووتروورلد وعالم فيراري أبوظبي، أكثر من 600 ألف زائر خلال صيف هذا العام.

وتهدف رؤية جزيرة ياس 2022 لجعل الجزيرة واحدة من أفضل عشر وجهات عائلية على مستوى العالم، وذلك من خلال استقطاب ما يقارب 48 مليون زيارة سنوياً، واستضافة 100 ألف مسافر من رجال الأعمال سنوياً، إلى جانب توفير 4 آلاف غرفة فندقية تلبي احتياجات جميع الزوار من جميع أنحاء العالم.

ويعكس تصميم هوية ياس الجديدة الروح المفعمة بالحياة لهذه الوجهة الإماراتية المنشأ والعالمية المستوى، والتي تحتضن مجموعة من المعالم الترفيهية والثقافية والاجتماعية التي تناسب مختلف الفئات، خصوصاً أن انحناءاتها ومزيج ألوانها يعكس أجواء المرح والحيوية وشغف العيش التي يجدها الزوار في الجزيرة.

وجزيرة ياس هي إحدى الجزر الطبيعية المتناثرة قبالة سواحل أبوظبي والتي يبلغ عددها 200 جزيرة، ويعدُّ شكل الجزيرة وموقعها مثاليين لتصبح منطقة سكنية راقية، حيث لا تبعد سوى 30 دقيقة عن جزيرة أبوظبي وتضم واجهة بحرية بطول 32 كيلومتراً وتمتد على 2500 هكتار&lrm.