الاتحاد

عربي ودولي

الفاتيكان ينتقد الموقف الأميركي من المستوطنات الإسرائيلية

مستوطنات في الضفة الغربية المحتلة

مستوطنات في الضفة الغربية المحتلة

انضم الفاتيكان، اليوم الأربعاء، إلى الانتقادات الدولية التي قوبل بها قرار الولايات المتحدة عدم اعتبار المستوطنات الإسرائيلية معارضة للقانون الدولي.
وقال الفاتيكان، في بيان، إن "القرارات الأخيرة (...) تهدد بتقويض عملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية والاستقرار الإقليمي الهش أصلاً بشكل إضافي".
وأعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، أمس الاثنين، أن المستوطنات الإسرائيلية لا تعد "في ذاتها غير متسقة مع القانون الدولي"، رغم قرارات مجلس الأمن الدولي التي تعتبر المستوطنات غير قانونية كونها مقامة على أراض فلسطينية محتلة.

اقرأ أيضا... الإمارات تدعو للالتزام بقرارات الشرعية الدولية بشأن الاستيطان في الضفة

وقوبل هذا التحول في السياسة الخارجية الأميركية بانتقادات، اليوم الثلاثاء، من دول عربية والجامعة العربية ومن الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة.
ويعيش أكثر من 600 ألف إسرائيلي في القدس والضفة الغربية المحتلة إلى جانب أكثر من ثلاثة ملايين فلسطيني. ولا تزال مسألة المستوطنات بين أبرز الملفات الشائكة في إطار النزاع المستمر منذ عقود.
وأكد الفاتيكان أنه يدعم "حق الشعب الفلسطيني والذي يجب أن يتم الاعتراف به واحترامه وتطبيقه".

اقرأ أيضا

ارتفاع حصيلة ضحايا كارثة "بركان" نيوزيلندا