الاتحاد

الرياضي

بتوجيهات رئيس الدولة وأوامر محمد بن زايد.. جائزة زايد الكبرى للهجن تنطلق 29 نوفمبر

جائزة زايد الكبرى للهجن تنطلق 29 نوفمبر

جائزة زايد الكبرى للهجن تنطلق 29 نوفمبر

عبدالله عامر (أبوظبي)

بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بإقامة منافسات جائزة زايد الكبرى لسباقات الهجن 2019، وتعتبر الجائزة أحد أهم السباقات التراثية في دول مجلس التعاون الخليجي، لكونها تحمل اسم الأب المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وتحتل الجائزة مكانة خاصة لدى ملاك الهجن، ويحصل خلالها الفائزون على جوائز نقدية قيمة، وتحظى الجائزة بمتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وبتنظيم اتحاد سباقات الهجن برئاسة معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن.
ودخلت التحضيرات الخاصة بإقامة الجائزة مراحلها الأخيرة، وتنطلق الجمعة 29 نوفمبر الجاري، وتستمر حتى 6 ديسمبر المقبل، ضمن فعاليات مهرجان الشيخ زايد التراثي 2019.
وتستعد اللجنة العليا المنظمة لانطلاقة المهرجان في نسخته الجديدة، الذي يقام هذا العام بالتزامن مع عام التسامح، إذ تعد جائزة زايد الكبرى للهجن من أهم السباقات التراثية في الدولة، وتعمل لتأسيس نهج الأب المؤسس في الحفاظ على الموروث والهوية الإماراتية والاهتمام برياضات الآباء والأجداد.
وتقام منافسات جائزة زايد الكبرى على أرضية عاصمة ميادين الهجن بمشاركة عدد كبير من ملاك الهجن من أبناء الدولة، حيث خصصت اللجنة المنظمة 204 أشواط للمنافسات في فئات الحقايق واللقايا والإيذاع والثنايا والحول والزمول لهجن الجماعة، منها 36 شوطاً للرموز، والتي ستشهد التنافس من أجل نيل الناموس، وللمرة الأولى يحصل الفائز بشوط الحول الرئيسي على سيف و3 ملايين درهم، ويتوقع أن تشهد السباقات حضوراً كبيراً، خاصة في ظل الجوائز المالية الكبيرة التي خصصتها اللجنة المنظمة للفائزين.
تبدأ إجراءات التسجيل والفحص المسبق للمطايا المشاركة خلال الأيام القليلة القادمة، ووضعت اللجنة العديد من الضوابط والشروط الخاصة بالمنافسات، أبرزها إخضاع الهجن الثلاث الأولى الفائزة في كل شوط لفحص المنشطات، بالإضافة إلى عدم أحقية الهجن المسجلة في الأشواط الرئيسية، في المشاركة في غير الأشواط التي سجلت فيها، فضلاً عن شرط أساسي بمشاركة المطايا التي نجحت في أشواط التأهيل التي أقيمت الفترة الماضية.
ورفع معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن، رئيس اللجنة العليا المنظمة لمهرجان الشيخ زايد التراثي، أسمى آيات الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بمناسبة انطلاق منافسات جائزة زايد الكبرى لسباقات الهجن 2019، مؤكداً معاليه بأن الجائزة زايد تحصد النجاحات التي زرعها الأجداد في قلوب الجميع، وتحمل راية العرفان والتقدير لكل من ساهم في علوها وخروجها بما يليق بمكانتها ورقيها، مشيراً إلى أن الجائزة حصيلة نتاج طيب لعصارة جهود مضنية التف فيها الجميع من أبناء الإمارات حول أهداف سامية، وحملوا شعلة الفخر والاعتزاز بالماضي، وطموحاً في جعل هذه الرياضة الأصيلة شمعة مضيئة بين ذويها من الرياضات، كما قدم معاليه الشكر لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، على المتابعة الدائمة لسموه لجميع السباقات والمهرجانات الخاصة برياضة سباقات الهجن في الدولة، مؤكداً بأن سموه يقدم دائماً الأفكار التي جعلت رياضة سباقات الهجن تصل إلى ما وصلت إليه من تطور وتقدم.
وقال معاليه: إن الحرص على استمرارية جائزة زايد الكبرى لسباقات الهجن، يأتي كونها تمثل عنواناً بارزاً يؤكد العرفان والتقدير لراعي التراث وباني الحضارة ورمز العطاء المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مثمناً حرص القيادة الرشيدة في السير على خطى زايد راعي هذه الموروثات العظيمة والمحافظة على قيمها النبيلة، مشيراً إلى أن الجائزة هذا العام تعد الأغلى على الإطلاق في تاريخ مهرجانات الهجن، حيث بخلاف العدد الكبير الذي خصصته اللجنة العليا المنظمة للرموز، ستشهد المنافسات تقديم جوائز مالية هي الأكبر في المنافسات.
وأضاف معاليه: الغاية الأهم لهذه المهرجانات هي المحافظة على إرث الماضي وتعميقه في أذهان الأجيال القادمة، باعتبار سباقات الهجن العربية الأصيلة تذكرنا بالماضي وذكرياته، والحاضر وإنجازاته، والمستقبل وطموحاته، لذلك أصبحت للهجن مكرمة خاصة وإعزاز وتقدير تنفرد به هذه الرياضة عن غيرها، ولاقت دعماً واهتماماً بارزين، كما أضحت مهرجاناتها أعياداً موسمية ينتظرها ويترقبها الكثيرون للتعارف وتقوية العلاقات بين شعوب المنطقة.

سيف و3 ملايين
للمرة الأولى في تاريخ بطولات سباقات الهجن، أعلنت اللجنة المنظمة لجائزة زايد الكبرى عن تقديم سيف و3 ملايين درهم للمطية الفائزة بشوط الحول الرئيسي، والذي يقام مع ختام الجائزة 6 ديسمبر القادم، ويمثل شوط الحول الرئيسي الذي يقام لمسافة 8 كلم، أحد أهم الأشواط في رياضة سباقات الهجن.

الفحص المسبق
خصصت اللجنة المنظمة توقيت عملية الفحص المسبق للهجن المشاركة في أشواط الرموز كالتالي: الحقايق يوم الأربعاء المقبل، اللقايا الخميس المقبل، الإيذاع 29 نوفمبر الجاري، الثنايا 1 ديسمبر القادم، الحول والزمول 3 ديسمبر، وتبدأ عملية الفحص من الساعة السابعة صباحا إلى الثامنة والنصف لأشواط المفتوح ومن الساعة الثامنة والنصف إلى العاشرة صباحا لأشواط الإنتاج.

 

اقرأ أيضا

ميسي أفضل لاعب في الليجا الإسبانية لشهر نوفمبر