الاتحاد

الرياضي

ميلان يهدر نقطتين أمام مفاجأة بريشيا


اليوفي يرفض الهدية ويتعادل مع فيورنتينا 3/3
أهدر يوفنتوس فرصة ذهبية للانفراد بصدارة الدوري الايطالي لكرة القدم حيث تعادل 3/3 أمس الأول مع مضيفه فيورنتينا في المرحلة الثلاثين من المسابقة ليظل ملاحقا لميلان حامل اللقب ومقتسما معه الصدارة ولكن يتفوق ميلان بفارق الاهداف· وكان فريق بريشيا فجر مفاجأة كبيرة وأوقف انطلاقة ميلان بالتعادل معه 1/1 في عقر داره في افتتاح مباريات المرحلة ليقدم بذلك هدية ثمينة إلى يوفنتوس الذي كان يمكنه استعادة الصدارة إذا حقق الفوز على فيورنتينا ولكنه رفض الهدية وظل في المركز الثاني بفارق الاهداف خلف ميلان·
وتقدم فيورنتينا ثلاث مرات ولكن يوفنتوس نجح في تحقيق التعادل ثلاث مرات أيضا حيث افتتح جانباولو باتزيني التسجيل في المباراة بالهدف الاول لفيورنتينا في الدقيقة 14 وتعادل الايطالي الدولي أليساندرو دل بييرو في الدقيقة 21 ثم تقدم جورجيو تشيليني بهدف لفيورنتينا في الدقيقة 36 وتعادل السويدي الدولي زلاتان إبراهيموفيتش ليوفنتوس في الدقيقة59 وتقدم داريو دانييللي بهدف في الدقيقة 75 قبل أن ينقذ إبراهيموفيتش الموقف ويحرز الهدف الثاني له والثالث لفريقه في الدقيقة82 وفاجأ فيورنتينا الذي رفع رصيده بهذا التعادل إلى 32 نقطة في المركز الخامس عشر ضيفه ببداية سريعة وهجوم مكثف أثمر عن الهدف الاول في الدقيقة 14 بتسديدة قوية من باتزيني في شباك جانلويجي بوفون حارس مرمى يوفنتوس·
وبعدها بأقل من ثماني دقائق سدد دل بييرو كرة قوية في شباك الارجنتيني سيباستيان سيخاس محرزا هدف التعادل ليوفنتوس·
وكثف يوفنتوس من هجومه بغية تسجيل هدف التقدم وسنحت له أكثر من فرصة لتحقيق ذلك ولكنه أهدرها قبل أن يتلق الصدمة الثانية بالهدف الذي سجله المدافع تشيلليني غير المراقب في الدقيقة 36 اثر تمريرة من مارتن يورجنسون· يذكر أن تشيلليني يلعب في صفوف فيورنتينا على سبيل الاعارة من يوفنتوس· وكاد دل بييرو يسجل هدف التعادل بعدها بدقيقتين من إحدى الضربات الحرة التي يسددها بإتقان ولكن سيخاس نجح في الزود عن مرماه ببراعة بينما تصدى بوفون لتسديدة أخرى من باتزيني قبل نهاية الشوط الاول· وتصدى بوفون لضربة رأس قوية من الدنمركي يورجنسون لاعب خط وسط فيورنتينا مع بداية الشوط الثاني اثر ضربة حرة لعبها إنزو ماريسكا· واستغل إبراهيموفيتش الارتباك داخل منطقة جزاء فيورنتينا في الدقيقة 58 اثر اصطدام بين سيخاس وتشيلليني ليسجل الهدف الثاني ليوفنتوس في الشباك الخالية من حارسها محققا التعادل2/2 والهدف هو الاول لابراهيموفيتش مع الفريق منذ 13 فبراير الماضي وكاد يسجل الهدف الثاني له ويتقدم ليوفنتوس في الدقيقة 66 ولكن توماس أوفالوسي تصدى لتسديدته القوية·
وعاد يوفنتوس للسيطرة مرة أخرى على مجريات اللعب في المباراة ولكن فيورنتينا نجح في تسجيل الهدف الثالث بضربة رأس من المدافع داريو دانييلي اثر ضربة حرة لعبها ماركو داناديل· ولم تمض سوى سبع دقائق حتى سجل إبراهيموفيتش الهدف الثاني له والثالث لفريق يوفنتوس بكرة ساقطة من فوق حارس المرمى اثر تلقيه تمريرة بمؤخرة القدم من زميله مارسيللو زالاييتا نجم أوروجواي·
وفي المباراة الاخرى·· كان التعادل هو الاول لفريق ميلان المعروف بلقب 'الشياطين' بعد ثمانية انتصارات متتالية في البطولة ليرفع رصيده إلى 67 نقطة بينما رفع بريشيا صاحب المركز قبل الاخير رصيده إلى 27 نقطة· وكاد المهاجم الدنمركي الدولي يون دال توماسون أن يتقدم لفريق ميلان بهدف مبكر عندما سنحت له فرصة سهلة في الدقيقة الثالثة من المباراة ولكنه سدد الكرة بعيدا عن المرمى ليهدر الفرصة الثمينة وهو على بعد أمتار قليلة من المرمى· وانتظر ميلان عشر دقائق أخرى حتى نجح صانع اللعب البرتغالي روي كوستا في تسجيل هدف التقدم بتسديدة ساقطة من فوق لوكا كاستيلاتسي حارس مرمى بريشيا وهو الهدف الاول في الموسم الحالي لكوستا الذي شارك في هذه المباراة بدلا من البرازيلي الموقوف كاكا·
ولم ييأس فريق بريشيا بعد هذا الهدف المبكر حيث كثف الفريق هجومه على مرمى ميلان بغية تسجيل هدف التعادل واقترب الفريق من تحقيق ذلك بالفعل في أربع فرص خلال الشوط الاول عن طريق ضربتي رأس من أندريا كاراتشيولو وتسديدتين من زميله المهاجم السويسري فابريزيو زامبريلا· وسنحت فرصة ثمينة أمام الاوكراني الدولي أندري شيفشنكو مهاجم ميلان لتسجيل الهدف الثاني للفريق في الدقيقة 33 اثر تمريرة متقنة من أندريا بيرلو ولكنها ضاعت منه·
وفشلت محاولة أخرى لبريشيا من كاراتشيولو في الدقيقة 66 بعد أن فشل في تمرير الكرة إلى زميله المتحفز سيموني دل نيرو·
وأنقذ كاستيلاتسي فريقه من الهدف الثاني في الدقيقة 78 عندما أمسك بالكرة قبل قدم روي كوستا المنطلق· واستحق بريشيا تحقيق التعادل بعد المجهود الكبير الذي بذله عبر شوطي المباراة وجاء هدف التعادل بتوقيع الكاميروني بيير وومي الذي سدد كرة قوية بقدمه اليسرى في شباك البرازيلي الدولي ديدا حارس مرمى ميلان قبل نهاية اللقاء بثلاث دقائق فقط·
وفي بولونيا·· نجح الإنتر في تسجيل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الرابعة وأحرزه الارجنتيني خوليو ريكاردو كروز المهاجم الوحيد للفريق في هذه المباراة اثر تمريرة متقنة من زميله الهولندي الدولي آندي فان دير مايده· وأثار هذا الهدف المبكر حفيظة لاعبي بولونيا الذين هاجموا مرمى انتر بغية تسجيل هدف التعادل ولكن فريق انتر نجح في الحفاظ على هذا الفوز الثمين الذي سيرفع معنويات اللاعبين قبل ثلاثة أيام فقط من المواجهة المرتقبة والحاسمة أمام ميلان في إياب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا علما بأن ميلان تقدم ذهابا '2صفر يوم الاربعاء الماضي·

اقرأ أيضا