الاتحاد

الإمارات

انخفاض الحرارة اليوم.. وتوقعات بهطول أمطار

هالة الخياط و عائشة الكعبي (أبوظبي)

بدأ أمس، تأثير المنخفض الجوي المتعمق في طبقات الجو العليا الذي صاحبته مساء أمس، كتلة هوائية باردة ومنخفض جوي سطحي، حيث تدنت الرؤية الأفقية على بعض المناطق الداخلية الوسطى والشمالية بسبب الغبار والأتربة المثارة.

وجدد المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل تحذيراته من شدة سرعة الرياح اليوم الجمعة، والتي تؤدي إلى تدني مدى الرؤية الأفقية بسبب الرمال والأتربة المثارة وتطاير بعض الأجسام أحيانا، وينصح بعدم ارتياد البحر في الخليج العربي وبحر عمان خلال هذه الفترة بسبب اضطرابهما الشديد، كما ينصح بأخذ الحيطة والحذر أثناء هطول الأمطار.

وشهدت الدولة أمس طقساً غائماً جزئياً ومغبراً أحياناً، كانت الرياح نشطة السرعة إلى قوية خاصة على البحر، حيث بلغ ارتفاع الموج إلى 12 قدماً، كما تم إثارة الرمال والأتربة، خاصة على المناطق المكشوفة. وتوقع المركز أن يكون الطقس اليوم غائماً جزئياً بوجه عام، ومغبراً أحيانا، يصبح غائما أحيانا نهاراً على بعض المناطق، مع فرصة هطول بعض الأمطار، ويطرأ انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة. وتكون الرياح اليوم نشطة السرعة، قوية أحيانا خاصة فوق البحر والمناطق المكشوفة، مثيرة للرمال والأتربة، تؤدي إلى تدني مدى الرؤية الأفقية أحيانا، والبحر شديد الاضطراب في الخليج العربي ومضطرب الموج في بحر عمان.

أما غداً السبت، فتوقع المركز أن يكون الطقس غائماً جزئياً بوجه عام إلى مغبر وغائم أحيانا على بعض المناطق، والرياح معتدلة إلى نشطة السرعة، خاصة على البحر، وتزداد الرطوبة النسبية خلال ساعات الليل والصباح الباكر على المناطق الداخلية، وقد يتشكل بعض الضباب أو الضباب الخفيف، والبحر يكون مضطرباً في الخليج العربي، وفي بحر عمان.

وهطلت عصر أمس أمطار، تراوحت بين الخفيفة والمتوسطة على أنحاء متفرقة من الدولة، تركزت على المناطق الشرقية والوسطى، حيث تأثرت بمنخفض جوي، تصاحبه كتلة باردة ورياح شديدة، ساعدت على تكون السحب الركامية.

وشهدت منطقة مصفوت وضواحيها سقوط زخات خفيفة ومتفرقة، عمت أرجاء المنطقة، وصولا إلى حتا، مصحوبة بغبار ورياح شديده وباردة وانخفاض جوي ملحوظ، وهطلت الأمطار على منطقة الذيد والمدام والبداير التابعة لإمارة الشارقة، فيما شهدت منطقة شعم وخت ووادي غلية التابع لإمارة رأس الخيمة أمطاراً تراوحت بين المتوسطة والغزيرة.

وما زلت السماء ملبدة بالغيوم مما يشير لسقوط أمطار في الساعات القادمة بمشيئة الله.

وحذرت شرطة عجمان السائقين من الأجواء الممطرة في حالة تقلب الأحوال الجوية وللمحافظة على سلامتهم، مؤكدة ضرورة التقيد بأنظمة المرور والسير على الطرق والالتزام بالسرعات المحددة، خاصة في الطرق الخارجية والتعاون مع رجال المرور وعدم المخاطرة والدخول في مسار الأودية أثناء جريانها أو برك وتجمعات المياه، وفي حال انعدام الرؤية بسبب غزارة الأمطار أو شدة الرياح إيقاف المركبة خارج الطريق بمسافة آمنة، كما يتوجب إخلاء المنازل القاطنة بالقرب من مسار الوادي والانتقال لمكان آمن.

بلدية عجمان

أكدت دائرة البلدية والتخطيط بعجمان جاهزيتها لاستقبال أمطار الخير، تزامناً مع حالة انخفاض الحرارة الملحوظ، ووجود الرياح النشطة القوية التي تشهدها الإمارة فوق البحر، والمناطق المكشوفة وتوقعات الأرصاد الجوية.

وأكد المهندس محمد أحمد العوضي مدير إدارة الطرق والبنية التحتية بالدائرة أن الدائرة وضعت خطة طوارئ محكمة لاستقبال أمطار الخير، وتعمل بشكل دائم على الصيانة الدورية لمحطات الضخ والمضخات المتنقلة ومجاري صرف مياه الأمطار، كما أن الاستعدادات للموسم المطري تبدأ مبكراً لضمان التجهيز الكامل ومجابهة أي مشاكل متوقع حدوثها، بالتنسيق المشترك بين جميع إدارات الدائرة.

الجروان: الحرارة «صفر» على قمم الجبال

أحمد مرسي (الشارقة)

توقع إبراهيم الجروان الباحث في علوم الفلك والأرصاد الجوية، مساعد مدير مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك، أن تنخفض درجات الحرارة خلال اليوم الجمعة ويوم غد السبت بصورة كبيرة لتصل لما دون 15 درجة مئوية في المناطق الساحلية، ودون 10 درجات مئوية في المناطق الداخلية وقد تلامس الصفر المئوي على قمم الجبال العالية.

وقال إن هناك انخفاضاً ملحوظاً في درجات الحرارة لما هي عليه الآن، بمقدار يتجاوز 6 درجات مئوية بحيث تكون درجات الحرارة الدنيا فجر يومي الجمعة والسبت.

وأشار إلى أن الجزيرة العربية تتأثر بحالة اضطراب جوي مع تشكل حزام من السحب وهبوب رياح نشطة على وسط الجزيرة العربية وجنوب الخليج العربي، وفرصة لهطول أمطار على مناطق مختلفة بإذن الله، فيما تنشط الرياح الشمالية الغربية والتي قد تتجاوز سرعتها 50 كم/&rlm&rlm س في داخل البحر وتتجاوز 35 كم/&rlm&rlmس في المناطق الساحلية والداخلية، تعمل على إثارة الغبار. ولفت الجروان إلى أن هذا النشاط في الرياح الشمالية خلال شهر فبراير يعرف بشمال الثمانين أو ضربة الثمانين نسبة إلى در الثمانين من تقويم الدرور، ويهيج معها البحر وتنخفض درجات الحرارة.

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يعزون رئيس سيريلانكا