أرشيف دنيا

الاتحاد

معالجات «إنتل كور».. دور ريادي في الأداء الذكي لأجهزة الكمبيوتر المحمول

طرحت شركة إنتل عائلة المعالجات “إنتل كور” Intel Core الجديدة بالكامل لعام 2010 في سوق الإمارات والأسواق الخليجية. وتوفر هذه المعلاجات أداء ذكياً غير مسبوق وتحتوي على تقنية تعزيز السرعة من إنتل التي تعرف بالمصطلح Intel Turbo Boost Technology، لأجهزة الكمبيوتر المحمولة والمكتبية. وكشفت إنتل النقاب عن أكثر من 25 معالجاً تشمل المعالجات الجديدة “آي7” و”آي5” و”آي3”. وهناك أكثر من 400 تصميماً للحواسيب المحمولة والمكتبية الجديدة القائمة على هذه المنتجات من شركات تصنيع أجهزة الكمبيوتر حول العالم، على أن الكثير من هذه الأجهزة باتت متوفرة من مختلف شركات إنتاج أجهزة الكمبيوتر العالمية والمحلية عبر منافذ البيع المختلفة في مناطق الإمارات ودول الخليج الأخرى.
يتم تصنيع معالجات إنتل كور الجديدة لعام 2010 باستخدام تقنية 32 نانومتر الثورية الخاصة بإنتل، والتي تضم الجيل الثاني من ترانزستورات البوابة المعدنية ذات معامل العزل العالي. ويساعد هذا الأسلوب إلى جانب نواحي التطوير الأخرى، على زيادة سرعة الحواسيب مع التقليل من استهلاك الطاقة من خلال حشد عدد أكبر من الترانزستورات ضمن شرائح المعالجات. وقال ناصر نوثوا، المدير العام لشركة إنتل في منطقة الخليج: “يسعدنا اليوم أن نطلق كوكبة جديدة من المعالجات الذكية في أسواق المنطقة، وأن نعرض لمزاياها غير المسبوقة أمام شركائنا وزبائننا هنا في الإمارات. وتتكيف هذه المعالجات الذكية مع الاحتياجات الفردية للمستخدمين، وتقوم ‘بتعزيز’ الأداء تلقائياً بما يناسب التطبيقات التي تستخدمها بشكل يومي. وقد أصبحت هذه المعالجات فاعلة في استهلاك الطاقة إلى حد إيقاف تشغيل نوى المعالج أو تقليل استهلاك الطاقة، لتقديم الأداء العالي للمستخدم عندما يحتاجه والحفاظ على الطاقة عندما لا يكون بحاجة للأداء العالي”. وتقدم هذه المعالجات الجديدة أداء ذكياً لتشغيل الموسيقى والألعاب والفيديو والأفلام والصور وتناول الشبكات الاجتماعية وغيرها من التطبيقات الشائعة عالية المتطلبات. إضافة إلى ذلك، توفر الحواسيب المحمولة فائقة النحافة والتي تحتوي على معالجات إنتل كور الجديدة بالكامل لعام 2010 توازناً بين الأداء والأناقة وعمر البطارية الطويل، في أنظمة رشيقة تقل سماكتها عن بوصة واحدة.
ويذكر أن شركة إنتل رائدة عالمياً في مبتكراتها من رقاقات السليكون، وهي سباقة في تطوير التقنيات والمنتجات والحلول التي تعمل باستمرار على تحسين أسلوب حياة وعمل الناس.

اقرأ أيضا