صحيفة الاتحاد

ألوان

جوني هاليداي يتحدى السرطان

باريس (أ ف ب)

غادر المغني الفرنسي جوني هاليداي الذي يعاني منذ أشهر عدة سرطان الرئة، المستشفى الباريسي الذي أدخل إليه مطلع الأسبوع على ما أفاد مصدر مطلع. وعاد المغني الشهير إلى منزله في منطقة باريس، وكان أدخل الاثنين الماضي إلى المستشفى بسبب ضيق في التنفس، وقد عاده فيه الكثير من المقربين منه ولا سيما ابنته لارا سميث ومدير أعماله سيبستيان فاران.
وكان جوني هاليداي 74 عاماً أعلن في مارس أنه يعاني السرطان، وهو يتابع علاجاً في باريس، ويصر على مقاومة المرض وحرص في الأسابيع الأخيرة على الطمأنة عن وضعه الصحي عبر شبكات التواصل الاجتماعي من خلال زوجته ليتيسيا.
وقد صدر الجمعة الماضي ألبوم جديد مع أغانٍ مستعادة لجوني هاليداي يؤديها فنانون شباب بعنوان «أونا توس كلكو شوز دو جوني».