أبوظبي (الاتحاد)

أبدى محمد سالم الظاهري، نائب رئيس اتحاد الجو جيتسو، رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، ارتياحه للتنظيم السلس لبطولة العالم التي تقام فعالياتها في صالة مبادلة أرينا، بالعاصمة أبوظبي، مؤكداً أن اتحاد الجو جيتسو، وبتوجيهات دائمة من عبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحاد، يصل عمل الليل بالنهار في سبيل إخراج نسخة فريدة من نوعها لهذا الحدث العالمي.
وفي رده على سؤال حول انطباعات الاتحاد الدولي على تنظيم أبوظبي لهذا الحدث، قال الظاهري: «الاتحاد الدولي يعي جيداً القدرات الكبيرة التي يتمتع بها اتحاد الإمارات والذي يستضيف هذا الحدث عن جدارة واستحقاق، فنحن على سبيل المثال، وسعياً لإنجاح عملية التنظيم، قمنا باستحداث غرف عمليات خاصة، تقوم بمواكبة الوفود المشاركة، منذ لحظة وصولها المطار وحتى مغادرتها، حيث تقوم هذه الغرف بالوقوف على كافة متطلباتها، وتزويدها بكل التفاصيل الدقيقة الخاصة بمواعيد النزالات وغيرها، كما تقوم هذه الغرف بتقديم تقارير خاصة نهاية كل يوم، لتفادي أي عوائق قد تحدث، باختصار، انطباعات الاتحاد الدولي رائعة عن التنظيم وسير النزالات، وهذا الأمر يؤكد نجاح اللعبة في الإمارات، وعلى كافة الصعد».
وأكد الظاهري، أن النجاح التنظيمي الكبير للبطولة وليد جهود سنوات طويلة من العمل والبناء، قام بها اتحاد الجو جيتسو وأبناؤه، في سبيل الارتقاء باللعبة، وجعلها تحظى بشعبية واهتمام كبيرين من قبل كافة أبناء المجتمع، بعدما دخلت البيوت، وأضحت جزءاً لا يتجزأ من ثقافة أبناء الإمارات الرياضية والإنسانية، ففي البدايات كان عدد المزاولين سبعة آلاف، أما الآن فقد بلغ العدد 140 ألف ممارس للعبة في كافة أنحاء الإمارات؛ ولذلك كان تنظيم بطولة العالم يسير بشكل مكثف، سعياً لإظهار ثقافة الجو جيتسو التي تضطلع بها الدولة، وعبر كوادر وصلوا عمل الليل بالنهار في سبيل إخراج هذه النسخة الفريدة، وعبر توفير كافة وسائل الدعم للوفود المشاركة، منذ لحظة وصولهم أرض الدولة وحتى مغادرتهم.
وقال الظاهري: «نحن سعداء للغاية بالأجواء الرائعة، التي تشهدها صالة مبادلة أرينا يومياً، من خلال تواجد هذا الكم الكبير من اللاعبين واللاعبات الذين يخوضون منافسة قوية لنيل شرف التتويج بالميداليات، وسعداء للغاية بالمشاركة الإماراتية الطموحة في هذا الحدث، وكم الميداليات الكبير الذي حصده نجومنا الشبان في الأيام الأولى، كما كانت سعادتنا كبيرة بعروض الجو جيتسو، التي أقيمت خلال الأيام الثلاثة الماضية والتي قدمتها فرق عريقة».
وعن الوجود الكثيف للعنصر النسائي في عملية التنظيم، قال الظاهري: «وجود العنصر النسائي ومشاركتهن في صناعة الحدث والتنظيم، هو أمر ليس بغريب على الإمارات، ولا على اتحاد الجو جيتسو الذي يحرص دائماً على أن تكون المرأة حاضرة، سواء كلاعبة أو مدربة أو إدارية، فالمرأة أثبتت وجودها في كافة المجالات، وتمكنت من احتلال موقعها الطليعي، بفضل توجيهات القيادة الرشيدة التي تحث دائماً على تعزيز دورها، في عملية البناء والتطور».