دبي (الاتحاد) أكد المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي، أمس، على دور الحلول الذكية في مواجهة تحديات الغذاء، وذلك لدى افتتاحه بحضور أعضاء مجلس أمناء بنك الإمارات للطعام، مؤتمر دبي العالمي لسلامة الغذاء في دورته الحادية عشرة، بمركز دبي التجاري العالمي. ويحظى المؤتمر بدعم من منظمة الصحة العالمية، ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية، والجمعية الدولية لحماية الغذاء، ويستمر حتى 21 نوفمبر الجاري، تحت شعار «التنبؤ والمنع والحماية». وقال مدير عام بلدية دبي في كلمته الافتتاحية «تنعقد دورة هذا العام وقد رفعت حكومة دبي شعار استشراف المستقبل وغيرها من المبادرات التي تدعم مسيرة الإمارة في أن تكون في مقدمة ركب التقدم والتطور، لذلك رأينا أن يكون شعار هذه الدورة هو «استشراف.. وقاية.. حماية». وأضاف: «ستساعدنا الحلول الذكية في إعداد أنظمة متكاملة لسلامة الأغذية خلال فعاليات إكسبو 2020 والتي تتضمن نظاماً ذكياً للرقابة الذاتية بالمؤسسات الغذائية والتي تزايد عددها بشكل كبير ليبلغ نحو 20 ألف مؤسسة». وأضاف: ينعقد المؤتمر في وقت يشهد العالم فيه نقصاً هائلا في الغذاء في العالم، وفي هذا الصدد يجب أن نؤكد على الدور الكبير الذي سيلعبه بنك الإمارات للطعام لتقليل هدر الأغذية وتعزيز التكافل بين أفراد المجتمع في الدولة». من جانبها، قالت النورة الشامسي رئيس اللجنة المنظمة»، إن مؤتمر دبي العالمي لسلامة الغذاء هذا العام جاء لعرض الحلول الذكية في مجال سلامة الغذاء والتغذية، ولعله من حسن الصدف أن يتزامن هذا المؤتمر مع إنشاء الإمارات أول وزارة من نوعها على مستوى العالم تعنى بالذكاء الاصطناعي». كما شهد الافتتاح تكريم الجهات المتميزة في بنك الإمارات للطعام، هذا وتم على هامش المؤتمر اجتماع مجلس أمناء بنك الإمارات للطعام.