الاتحاد

الاقتصادي

الأمم المتحدة تدعو للحرب ضد التغير المناخي

افتتحت الجمعية العامة للأمم المتحدة أمس الاول نقاشا حول التغير المناخي مسترشدة بما تم الاتفاق عليه في مؤتمر بالي الذي أطلق المفاوضات حول إبرام اتفاق عالمي جديد بخصوص الحد من انبعاثات الكربون الضارة التي تتسبب في ارتفاع درجة حرارة الأرض·
وقال الأمين العام للامم المتحدة بان كي - مون إن الحكومات في مؤتمر بالي الذي عقد في اندونيسيا في ديسمبر الماضي أعلنت إرادتها السياسية والتي يجب أن تؤدي بجانب الأدلة العلمية الموثقة والدامغة الى الدفع قدما بعملية الاتفاق على معاهدة مناخية لتحل محل بروتوكول كيوتو الذي ينتهي العمل به في ·2012
وأضاف أن ''الدول المتقدمة يتعين أن تقود المسيرة بشكل واضح ، ولكن النجاح لن يكون ممكنا إلا في حالة مشاركة جميع الدول·
يذكر أن مؤتمر بالي حدد ''خريطة طريق'' لاستكمال المفاوضات حول اتفاق دولي بشأن التغير المناخي بحلول نهاية عام 2009 بحيث يدخل حيز التنفيذ عام 2012 بمجرد تصديق عدد كاف من الدول على الاتفاق· وجعلت الامم المتحدة قضية التغير المناخي في صدارة أولوياتها وأشركت الدول الاعضاء في المنظمة وعددها 192 دولة وكذلك وكالات الامم المتحدة المختلفة في العملية· ويهدف النقاش الذي سيجري على مدار يومين في مقر الامم المتحدة إلى إتاحة الفرصة للحكومات والقطاع الخاص لمناقشة الجوانب الفنية والمالية للجهود العالمية لمكافحة التغيرات المناخية·

اقرأ أيضا

توجه أميركي لإزالة تركيا من الشراكة في "إف 35"