الاتحاد

عربي ودولي

41 قتيلا بقصف أميركي على معسكر لـ"داعش" في ليبيا

قتل 41 شخصا، اليوم الجمعة، بينهم قائد ميداني كبير على الأرجح في غارة نفذتها طائرات حربية أميركية على معسكر لتنظيم "داعش" الإرهابي في ليبيا.


وقال متحدث عسكري إن الجيش الأميركي نفذت ضربات جوية ضد متشددين مرتبطين بالتنظيم المتشدد في ليبيا اليوم الجمعة.


وأضاف الكولونيل مارك تشيدل المتحدث باسم القيادة العسكرية الأميركية في افريقيا أن من بين أهداف الغارات الجوية المتشدد التونسي نور الدين شوشان المشتبه بأنه وراء هجومين كبيرين في تونس.


وقال تشيدل لرويترز "نقيم نتائج العملية وسنوفر معلومات إضافية حين يكون هذا ملائما وبالطريقة المناسبة".


وأكد مسؤول أميركي لوكالة فرانس برس أن مقاتلات أميركية أغارت على معسكر تدريب تابع لتنظيم "داعش" وهدف "كبير" في مدينة صبراتة على بعد نحو 70 كلم غرب طرابلس بليبيا.


ورجح المسؤول مقتل المسؤول الميداني المستهدف في الغارة. وقال إن سلاح الجو الأميركي نفذ "غارة هذا الصباح (بتوقيت ليبيا) على معسكر تدريب لتنظيم داعش قرب صبراتة في ليبيا قتل فيها على الأرجح الزعيم الميداني لداعش نور الدين شوشان".  


ويشتبه بان شوشان يقف وراء هجومين شهدتهما تونس في 2015 وتبناهما تنظيم "داعش"، استهدف أحدهما متحف "باردو" في العاصمة في مارس الماضي وأسفر عن سقوط 22 قتيلا، والثاني فندقا في سوسة في يوليو أودى بحياة 38 شخصا بينهم 30 بريطانيا.    


وقال عميد بلدية صبراتة حسين الدوادي، لوكالة فرانس برس "استهدفت طائرة مجهولة منزلا في صبراتة ما أدى إلى مقتل 41 شخصا" كانوا داخل المنزل، مضيفا أن الغالبية العظمى من القتلى "تونسيون يرجح أنهم ينتمون إلى تنظيم داعش".


وهذه أول غارة من نوعها تستهدف مدينة صبراتة الواقعة على بعد 70 كلم غرب طرابلس.


وأوضح المسؤول أن "الغارة كانت دقيقة جدا وأصابت المنزل المستهدف وحده، كما أن آثار القصف لم تخرج ولو لمتر واحد عن هدفها".


وتابع أن السلطات "أجرت تحقيقا مع أحد الجرحى الستة الذين أصيبوا في الغارة أيضا، وقال إنه أتى مع آخرين بهدف التدرب على القتال، وإن الجماعة التي أقلته إلى صبراتة عصبت عينيه طوال مدة الطريق".


وتقول السلطات التونسية إن منفذي اعتداءات كبرى، حصلت في تونس خلال الفترة الأخيرة، تدربوا في معسكرات في صبراتة التي شهدت خلال الأشهر الماضية أحداثا أمنية عديدة شملت عمليات خطف وتفجير.


وتأتي هذه الغارة في وقت تبحث الدول الكبرى احتمالات التدخل عسكريا في ليبيا لوقف تصاعد خطر تنظيم "داعش" الإرهابي الذي يسيطر على مدينة سرت على بعد 450 كلم شرق طرابلس.


 

اقرأ أيضا

كوريا الشمالية: نزع السلاح النووي غير مطروح للتفاوض مع أميركا