الاتحاد

الإمارات

محمد خليفة المبارك: فقدنا قامة من قامات الوطن

محمد خليفة المبارك

محمد خليفة المبارك

يقول معالي محمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي:
ببالغ الحزن فقدنا بالأمس أحد قامات الوطن ورجالاته المخلصين، المغفور له سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، والذي رافق الوالد مؤسس الدولة في إرساء أساسيات الاتحاد في وقت مبكر من شبابه، ومن ثم أخذ على عاتقه الحفاظ على التراث والثقافة باعتبارهما مكونين أساسيين للهوية الوطنية، متتبعاً بذلك خطى الوالد المؤسس. فقد قاده شغفه بالتراث والثقافة إلى تقديم مشاريع ثقافية مرموقة ساهمت في رفد المشهد الثقافي بمراكز ثقافية وبحثية ومطبوعات هامة، وستبقى هذه المنجزات شاهدة على مسيرة ولائه الخالدة وستظل منارة نستنير بها في مسيرة سعينا نحو رفعة وطننا الغالي. لم نفقد شخصاً قيّماً فحسب، بل فقدنا كنزاً من الكنوز البشرية التي لا تبدّل، لما تركه الفقيد «رحمه الله» من أثر فارق في مجال الحفاظ على تراث وعادات وتقاليد الإمارات، والذي انبثق من إيمانه بأن تراث كل دولة يُظهر دلالات حيّة على مسيرتها الإنسانية، ويعكس الإنجاز والتعاضد المجتمعي لشعبها، ويمدّ أجيالها القادمة بثروة ثقافية غنيّة عن التعريف. ننعى اليوم فقيد الوطن الكبير، سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، سائلين الله سبحانه وتعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ومغفرته، وأن يلهم آل نهيان الكرام وشعب الإمارات الصبر والسلوان.

اقرأ أيضا