ارتفعت أرباح شركة “آي.بي.إم” الأميركية العملاقة لأجهزة الكمبيوتر وتطبيقاته خلال الربع الأخير من العام الماضي بنسبة 16%، في حين زادت إيراداتها خلال الفترة نفسها بنسبة 9% مقارنة بالربع الأخير من 2009 إلى 5,3 مليار دولار. وبلغت حصة السهم من الأرباح 4,18 دولار وهو ما يزيد كثيرا عن الربع السابق عندما سجلت 3,59 دولار وعن متوسط التوقعات في “وول ستريت” البالغ 4,8 دولار. وذكرت الشركة وهي أكبر شركة للكمبيوتر والتكنولوجيا في العالم من حيث المبيعات أن تحسن الأداء يعود إلى زيادة إنفاق الشركات على خدمات تكنولوجيا المعلومات بعد عامين من التراجع على خلفية الركود الاقتصادي العالمي. وأضافت الشركة المعروفة باسم “الأزرق الكبير” أنها حققت خلال الربع الأخير من العام الماضي إيرادات قياسية قدرها 29,02 مليار دولار. في حين بلغ صافي الأرباح 5,3 مليار دولار. واستفادت الشركة من النمو المطرد في إنفاق الشركات على قطاع التكنولوجيا واستمرار تراجع قيمة الدولار الأميركي أمام العملات الرئيسية الأخرى في العالم مما يعزز القدرة التنافسية لمنتجاتها في الأسواق الخارجية. وذكرت “أي.بي.إم” أن عائداتها من الاقتصادات الصاعدة الكبرى في العالم وهي البرازيل وروسيا والصين والهند زادت خلال الربع الأخير من العام الماضي بنسبة 19% وأنها سجلت نمواً لا يقل عن 10% في 50 سوقاً نامية في العالم. وشكلت إيرادات الشركة من الأسواق النامية 21% من إجمالي إيراداتها خلال العام الماضي ككل. وقال صامويل جيه. بالميسانو رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للشركة الأميركية “أكملنا عاماً مميزاً بأرباح قياسية وتدفقات نقدية وتجاوزنا الحد الأقصى لأرباح السهم خلال 2010 وفقاً لخطة الطريق الخاصة بنا”. وأضاف “أنهينا أيضاً عقداً تحولنا فيه إلى شركة عالية القيمة. كما نجحنا في مضاعفة ربحية السهم 3 مرات وأعدنا للمساهمين أكثر من 100 مليار دولار بفضل تكاملنا العالمي واستثمرنا حوالي 60 مليار دولار في الأبحاث والتطوير واستحواذنا على حوالي 116 شركة” خلال عشر سنوات. وشعر المستثمرون بارتياح بشكل خاص لانتعاش في عقود الخدمات وهي مؤشر مبكر لمستقبل الإيرادات. وقال تشاننج سميث مدير المحافظ في كابيتال ادفيسورز “إحدى المسائل الرئيسية بالنسبة لـ”أي.بي.إم” هو مجال الخدمات وأعتقد ان ذلك كان مصدر قلق كبير للمستثمرين”. وقالت (آي.بي.إم) -التي حولت تركيزها من معدات التكنولوجيا الى الخدمات والبرمجيات على مدى السنوات العشر الماضية- إنها وقعت عقود خدمات بقيمة 22,1 مليار دولار في الربع الأخير من 2010 بزيادة قدرها 18 بالمئة عن الربع السابق.