الاتحاد

عربي ودولي

قوات الاحتلال تقتل 3 أطفال كانوا يلعبون كرة القدم


غزة - علاء المشهراوي والوكالات: استشهد أمس الفتية أشرف موسى في الخامسة عشرة من العمر، وخالد غنام في السادسة عشرة، وحسن أحمد ابو زايد في السابعة عشرة من العمر، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في مخيم يبنا، على الشريط الحدودي في رفح ، بعد ان استهدفت نيران الجنود الاسرائيليين مجموعة من الفتيان كانوا يلعبون في ملعب كرة القدم، قرب مدرسة رابعة العدوية كما افادت مصادر فلسطينية·وذكرت مصادر طبية وامنية في مستشفى أبو يوسف النجار، أن الشهيدين أشرف موسى الذي اصيب برصاصة قاتلة في الصدر وخالد غنام الذي اصيب في الرقبة وصلا الى المستشفى جثتين هامدتين، بينما نقل الفتى الثالث حسن ابو زيد الى المستشفى الاوروبي، بعد ان أصيب برأسه بجروح في غاية الخطورة الا انه سرعان ما لفظ انفاسه الأخيرة ·
واشارت المصادر الى ان الشهداء الثلاثة قد تلقى كل واحد منهم رصاصة واحدة في مقتل ما يدلل على ان عملية القتل تمت من قناص محترف استهدف قتل الفتية الثلاثة ·واوضح الاهالي أن القوات الاسرائيلية اطلقت النار من على برج المراقبة المقام في منطقة تل زعرب، من دون اي مبرر باتجاه الفتية، الذين كانوا يلعبون كرة القدم في أحد ملاعب مخيم يبنا، على الشريط الحدودي جنوب رفح·
ونفى مسؤول كبير في حركة 'الجهاد الاسلامي' عدم الالتزام بالهدنة رغم اطلاق النار في غزة وقتل الاطفال الثلاثة، وجاء هذا النفي بعد نبأ نسب الى 'الجهاد' اعلانها انها لم تعد ملتزمة بالهدنة·
ودفعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بعائلات يهودية جديدة، لتوطينها في البؤرة الاستعمارية 'رمات يشاي' المقامة في حي 'تل الرميدة' المطل على مركز باب الزاوية وسط مدينة الخليل، بهدف تهويد المدينة·
وقالت المصادر، إن عائلتين على الأقل أقامتا في الموقع، الذي تم إنشاؤه مؤخراً والمؤلف من 16 وحدة سكنية، إلى جانب 3 عائلات أخرى، تعد من أكثر المستوطنين تطرفاً، خاصةً وأن افرادها ينتمون إلى حركات إسرائيلية متطرفة·
ويقدر عدد المستوطنين، الذين يقيمون في 4 بؤر استعمارية في قلب الخليل بنحو 500 مستعمر، إلى جانب نحو 7 آلاف مستعمر آخر يقيمون في مستعمرة 'كريات أربع' وخارجها·
الى ذلك سلّمت قوات الاحتلال الاسرائيلي عدداً من العائلات الفلسطينية من بلدة بيت أمر ومدينة حلحول شمال مدينة الخليل إخطارات عسكرية لمصادرة مئات الدونمات من أجل عمل بوابة حديدية وطريق استيطاني لصالح مغتصبة 'كرمي تسور' الواقعة بين مدينة حلحول وبيت أمر·
وذكرت مصادر فلسطينية أن الهدف من مصادرة الأراضي شق شارع استيطاني جديد على طول 3,5 كلم وبعرض 26 متراً ويدمر الطريق مئات الدونمات من أراضي عائلات صبارنة وصليبي وبحر وأبو ماريا بالإضافة إلى عائلة عقل وعائلات أخرى من مدينة حلحول·
ويذكر أن مستوطنة 'كرمي تسور' أقيمت على أراضي الأهالي في حلحول وبيت آمر قبل 18 عاما ويعكف المستوطنون فيها على تدمير الآلاف من الدونمات سنوياً، كما يقوم المستوطنون فيها بالاعتداء على أصحاب الأراضي في تلك المنطقة·
وأبلغت قوات الاحتلال عدداً من المزارعين في محيط مستوطنة 'عناب' الجاثمة على أراضي أربع قرى شرق طولكرم هي كفر اللبد (غرباً) وبيت ليد (جنوباً) ورامين (شرقاً) وعنبتا (شمالاً)عزمها على إقامة سياج حول المستوطنة بطول ثلاثة كيلومترات وعرض 26 مترا·
وبتنفيذ هذا المخطط فان المنطقة ستصبح داخل السياج، وبالتالي ستتحول إلى منطقة عسكرية مغلقة لا يستطيع المزارعون الفلسطينيون الوصول إليها إلا من خلال بوابات وفي أوقات محددة، بعد حصولهم على التصاريح اللازمة من السلطات الاسرائيلية ·
وفي قطاع غزة اعلن متحدث باسم جيش الاحتلال ان ثلاثة لم يكشف عن هويتهم اعتقلوا بالقرب من معبر صوفا شمال شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة بينما كانوا يحاولون التسلل الى 'اسرائيل' عبر الجدار الفاصل بين القطاع واسرائيل وقد سلموا لاجهزة الامن الاسرائيلية للتحقيق معهم لم يكونوا مسلحين عندما جرى اعتقالهم·
كما احتجزت قوات الاحتلال الإسرائيلي امس سيارات أجرة عدة بالقرب من حاجز المطاحن شمال مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة ·وأفاد شهود عيان، أن جنود الاحتلال المتمركزين على الحاجز، احتجزوا السيارات التي تقل المواطنين المتوجهين إلى عملهم وجامعاتهم في مدينة غزة على الحاجز لمدة ساعتين تقريباً، قبل أن تسمح لها بالمرور·

اقرأ أيضا

مقتل أربعة في انفجار قرب جامعة كابول