الاتحاد

ثقافة

الواقع العربي في أمسية بيت شعر القيروان

الشارقة (الاتحاد)

استضاف بيت الشعر بالقيروان في تونس، الشاعرين عادل بوعقة وأحمد المباركي، وهما من مدينة «توزر» بمنطقة الواحات بالجنوب الغربي التونسي، وأدار الأمسية الشاعر الجوادي التهامي، وتمحورت قصائد الأمسية حول الواقع العربي والبعد القومي العروبي، وأثنى الشاعران الضيفان على مبادرة صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بتأسيس بيوت الشعر في الوطن العربي.

ألقى الشاعر «عادل بوعقة» رئيس فرع اتحاد الكتاب التونسيين ورئيس جمعية المهرجان الدولي للشعر بتوزر مجموعة من القصائد، وهو صاحب عدة دواوين من ضمنها ثلاثية الماء «خدوش الماء»، «للحبّ رائحة المطر»، «براءة الماء».

أما الشاعر أحمد المباركي، الذي يعتبره النقاد من شعراء العمود المجيدين، وله سبعة دواوين، فقد تألق في الأمسية بطريقة إلقائه لقصائده العمودية الطويلة التي تعكس مقدرته العالية وتمكنه وأصالة تجربته.

والجدير بالذكر أن مدينة «توزر» التي ينتمي إليها الشاعران، وتبعد عن القيروان أكثر من 300 كيلو متر، هي مدينة الشاعر «أبي القاسم الشابي»، وتعرف أيضاً بمنطقة الجريد التونسي.
 

اقرأ أيضا

«أبوظبي للكتاب» تتويج لنهضة الإمارات الثقافية