صحيفة الاتحاد

الإمارات

شرطة أبوظبي تحتفل بمرور 60 عاماً على تأسيسها الثلاثاء

محمد خلفان الرميثي

محمد خلفان الرميثي

أبوظبي (الاتحاد)

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تحتفل القيادة العامة لشرطة أبوظبي بمرور 60 عاماً على التأسيس بعد غدٍ الثلاثاء.
وقال معالي اللواء محمد خلفان الرميثي، القائد العام لشرطة أبوظبي، في كلمة بهذه المناسبة: «إن الإنجازات الكبيرة، في مسيرة التحسين والتطوير وضعت شرطة أبوظبي في الطليعة على مستوى المؤسسات والأجهزة الشرطية عالمياً لتحقق دورها الريادي في تعزيز مسيرة الأمن والأمان ونشر الطمأنينة في المجتمع بأساليب متطورة وممارسات متقدمة».
وأضاف أن تلك المنجزات تمثل دافعاً قوياً لمنتسبي شرطة أبوظبي كافة لمواصلة جهودهم في الارتقاء بالعمل الشرطي والأمني إلى مزيد من التطور والتقدم، حفاظاً على المكتسبات، وتوفير السعادة والرفاهية في مجتمع الخير والعطاء في بلادنا التي حققت نهضة كبيرة وتطوراً يواكب رؤى وتطلعات المستقبل بخطوات تطويرية واثقة. وقال: تابعنا التميز في إنجازات الحاضر، وبدأنا باستشراف المستقبل بمنظوريه القريب والبعيد، وبرؤى ثابتة وسعي متواصل لتطوير العمل الشرطي وتبني أدوات جديدة للنهوض بدور الشرطة، وتعزيز انخراط أفراد المجتمع في الشأن الأمني حماية لمكتسباتهم في الماضي والحاضر والمستقبل بما يحقق استدامة الأهداف التي نتطلع إليها، وصولاً إلى تحقيق المزيد من الإنجازات في مسيرة الأمن والأمان.
وأوضح معالي القائد العام لشرطة أبوظبي، أن الاحتفال بذكرى مرور 60 عاما على التأسيس يربط بين منجزات الجيل المؤسس والجيل الحالي في الحفاظ على مكتسبات الأمن والاستقرار، ومواكبة المستجدات والتقنيات العصرية في مجال العمل الشرطي، مشيراً إلى أن شرطة أبوظبي حققت العديد من المنجزات المتميزة، والتي تتواصل بالمزيد من التخطيط الاستراتيجي والعمل المستمر لدفع مسيرة الارتقاء والتطور في الأداء الشرطي. وجدد معاليه العهد والولاء لقيادتنا الرشيدة، على ترسيخ المكانة المتميزة التي حققتها شرطة أبوظبي بين نظيراتها على مستوى العالم بمزيد من العمل ومضاعفة الجهود في المسيرة التطويرية الشاملة التي تواصل تنفيذها القيادة العامة لشرطة أبوظبي، وصولاً إلى تحقيق التطلعات واستشراف المستقبل بمشروعات ريادية وتطويرية، مؤكداً حرص شرطة أبوظبي، ضباطاً وضباط صف، وأفراد ومدنيين، على تحقيق رؤية القيادة الرشيدة في مواصلة التطوير والتحديث في آليات العمل الشرطي.
وقال: إننا نعتز بماض زاخر بالإنجازات وقيادات عظيمة من الضباط والأفراد الذين تحملوا الكثير للسهر على أمن إمارة أبوظبي واستقرارها، ونتطلع لمستقبل مشرق نواصل فيه استثمار الكفاءات والقدرات، ونسخر له الإمكانيات لتبقى الإمارة دائماً واحة للأمن والأمان.
وثمن معاليه عالياً دعم القيادة الرشيدة لتحقيق مراكز متقدمة في ترتيب التنافسية العالمية خلال السنوات الأخيرة، ما أسهم في حصول الإمارة على مواقع ريادية في مؤشرات الأمن والسلامة كأكثر مدن العالم أماناً، متقدمة على الكثير من المدن في العالم، كما ثمن معاليه عالياً جهود قيادات الشرطة السابقين في الارتقاء بمسيرة التطوير للعمل الشرطي والأمني.
ورفع معاليه أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى قيادتنا الرشيدة، وإلى جميع المواطنين والمقيمين، بمناسبة مرور 60 عاماً على تأسيس شرطة أبوظبي، مؤكداً الحرص على تقديم أفضل الخدمات الشرطية، وفق أفضل المعايير العالمية المتقدمة.
إنجازات الخطط الاستراتيجية
وأوضح تقرير لشرطة أبوظبي أنها حققت منذ إطلاق خططها الاستراتيجية العديد من الإنجازات، التي انعكست إيجابياً على مسيرة الأمن والأمان وتعزيز ثقة ورضا المجتمع عن الشرطة، فقد أظهر تقرير أصدره موقع «نومبيو» الأميركي المتخصص في رصد تفاصيل المعيشة في أغلب بلدان العالم، تصدر إمارة أبوظبي لعام 2017 المركز الأول عالميا كأكثر مدينة أماناً، متقدمة بذلك على (333) مدينة حول العالم أهمها ميونيخ الألمانية والعاصمة سنغافورة، وكيوبيك الكندية، ومدن بازل وبرن وزيورخ السويسرية، وطوكيو وأوساكا اليابانية، وفيينا النمساوية.
وحصدت إمارة أبوظبي (86.46) نقطة في مؤشر المدن الأكثر أماناً في العالم، فيما حازت على (13.54) نقطة في مؤشر الجرائم، مما جعلها المدينة الأقل جريمة في العالم ويوفر موقع «نومبيو» قاعدة بيانات حول مختلف دول العالم.
وتعكس مؤشرات نتائج دراسة موقع نومبيو، حقيقة واقعية وإيجابية يعيشها المواطنون والمقيمون والزوار في الإمارة والذين يتمتعون بنعمة الأمن والأمان، نتيجة جهود القيادة العامة لشرطة أبوظبي، والتي تبنت استراتيجية شاملة ومبادرات متميزة تجسد توجيهات قيادتنا الرشيد،، حيث انعكس مردودها على تحقيق قفزات مهمة وشاملة للعمل الشرطي والأمني في وطننا الغالي، حتى أصبحت بلادنا واحة أمن وأمان وبيئة جاذبة توفر الرفاهية والعيش الكريم للمواطنين والمقيمين والزوار.