القاهرة (الاتحاد)

لفت النجم الإنجليزي، فرانك لامبارد، أسطورة تشيلسي، الأنظار إليه هذا الموسم، كواحد من أفضل المدربين في الدوري الإنجليزي «البريميرليج»، فبعد بدايته المتعثرة في الأسابيع الأولى، والخسارة الكبيرة من مانشستر يونايتد بأربعة أهداف نظيفة، انطلق الفريق تحت قيادته إلى المنافسة على قمة المسابقة، وحقق الانتصار تلو الآخر، إلى أن أصبح في المركز الثالث بالتساوي مع ليستر سيتي، الذي يتفوق عليه فقط بفارق الأهداف. وعندما سئل النجم البلجيكي، إيدن هازارد، لاعب ريال مدريد الحالي ونجم «البلوز» السابق، عن لامبارد، الذي زامله لاعباً في تشيلسي، قال: «شخصية لامبارد ومؤهلاته الفنية وأفكاره المتطورة ورؤاه، كلها عوامل تؤهله لأن يصبح مشروع مدير فني عالمي، وهو بالفعل الآن أحد أفضل المدربين في العالم».
وأضاف هازارد، في مقابلة سريعة مع شبكة «سكاي سبورتس»: «أعرف لامبارد جيداً كلاعب وليس كمدرب، وأثق تماماً في أنه شخص عبقري.. لقد استطاع بعد 4 أشهر فقط من توليه مسؤولية القيادة الفنية للبلوز، أن يثبت أنه مشروع مدرب عالمي، والشيء الجيد أنه يقود مجموعة متميزة من الشباب الصاعد الواعد، وبينهم لاعبون إنجليز، وهذا شيء جيد لإنجلترا ولتشيلسي أيضاً، لأنهم مؤهلون أن يصبحوا نجوماً من طراز عالمي». وتابع هازارد: «يمكن لهؤلاء النجوم الشباب أن ينافسوا على صدارة البريميرليج، إذا ما نجحت إدارة البلوز في ضم لاعبين أو ثلاثة آخرين خلال الميركاتو الشتوي القادم». وعلق: «عندما أشاهدهم وهم يلعبون، فأجدهم متميزين جداً كفريق، ويلعبون كرة جماعية رائعة.. وبالمناسبة أنا لي أصدقاء كثيرون بينهم، وأتابعهم على الدوام.. وسعيد جداً بما وصلوا إليه».
يذكر أن هازارد، كان قد غادر تشيلسي في الصيف الماضي، بعد أن أسهم مع الفريق في إحراز بطولة الدوري الأوروبي «يوروبا ليج».
جدير بالذكر، أن فرانك لامبارد، المولود في 20 يونيو 1978 (41 عاماً)، كان مدرباً لفريق ديربي كاونتي الموسم الماضي، قبل أن يتولى قيادة تشيلسي هذا الصيف، وكان اعتزل اللعب في نادي نيويورك سيتي بالدوري الأميركي (2015- 2016)، وأبرز الأندية التي لعب لها هي تشيلسي (2001- 2014)، ووستهام (1994-2001)، ومانشستر سيتي (2014- 2015)، وسوانزي سيتي (1995- 1996).
ولعب لامبارد مع تشيلسي 429 مباراة، سجل خلالها 147 هدفاً، ومن أبرز إنجازاته كلاعب، الحصول على الدوري الإنجليزي 3 مرات، وكأس الاتحاد الإنجليزي 4 مرات، وكأس رابطة الأندية المحترفة مرتين، ودرع الاتحاد الإنجليزي مرتين، ودوري أبطال أوروبا «شامبيونزليج» مرة واحدة، والدوري الأوروبي «يوروبا ليج» مرة واحدة. ومع منتخب «الأسود الثلاثة» الإنجليزي، لعب 106 مباريات، سجل خلالها 29 هدفاً.