صحيفة الاتحاد

الرياضي

سواريز يقود برشلونة لسحق ليجانيس بـ «الثلاثة»

لاعبو برشلونة يحتفلون بالفوز المهم (إي بي أيه)

لاعبو برشلونة يحتفلون بالفوز المهم (إي بي أيه)

مدريد (د ب أ)

استعاد المهاجم الأوروجوياني الدولي لويس سواريز ذاكرة التهديف، وهز الشباك بعد صيام عن التهديف لأكثر من شهر كامل، وأحرز هدفين ليقود فريقه برشلونة إلى فوز ثمين 3 /‏‏‏ صفر على مضيفه ليجانيس أمس في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الإسباني، والتي شهدت أيضاً فوز خيتافي على ديبورتيفو ألافيس 4 /‏‏‏ 1.
على استاد «بوتاركي» بالعاصمة مدريد، لقن برشلونة مضيفه ليجانيس درساً قاسياً وألحق به هزيمة ثقيلة، حيث تغلب عليه بثلاثية نظيفة ليواصل برشلونة انطلاقته الرائعة في الموسم الحالي ويحقق الانتصار الحادي عشر من 12 مباراة.
ورفع برشلونة رصيده في الصدارة إلى 34 نقطة، موسعاً الفارق مع فالنسيا صاحب المركز الثاني إلى سبع نقاط.
وأنهى برشلونة الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله سواريز في الدقيقة 28، ثم أحرز اللاعب نفسه الهدف الثاني للفريق في الدقيقة 60، ليرفع رصيده إلى خمسة أهداف، وأحرز البرازيلي باولينيو الهدف الثالث لبرشلونة في الدقيقة 90.
فرض برشلونة هيمنته على مجريات اللعب في الدقائق الأولى، وإن افتقد الفعالية الهجومية المطلوبة في بداية اللقاء، وبمرور الدقائق الأولى، تخلى ليجانيس نسبياً عن انكماشه الدفاعي وبدأ في شن بعض الهجمات التي شكلت بعض الخطورة على دفاع برشلونة.
وكانت أخطر هذه الهجمات عندما سدد نور الدين أمرابط الكرة من حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 20، ولكن الكرة ذهبت أعلى المرمى.
وجاء الرد قاسياً من برشلونة، حيث سجل سواريز هدف التقدم في الدقيقة 28 إثر هجمة سريعة منظمة للفريق وتسديدة قوية أطلقها باكو ألكاسير من زاوية صعبة لتسقط من يد الحارس ويتابعها سواريز بتسديدة مباشرة إلى داخل المرمى.
بعد الهدف، واصل ليجانيس محاولاته في الدقائق التالية، حيث تبادل الفريقان الهجوم دون أن ينجح أي منهما في هز الشباك لينتهي الشوط الأول بتقدم برشلونة بهدف نظيف.
وتوالت المحاولات الهجومية من الفريقين في الدقائق التالية، ولكنها افتقدت للفعالية المطلوبة حتى سجل سواريز الهدف الثاني له ولبرشلونة في الدقيقة 60.
وجاء الهدف من متبعة جيدة أيضاً لنجم أوروجواي، حيث حاول ألبا اختراق دفاع ليجانيس، ولكن الكرة ارتدت إلى باكو ألكاسير الذي تبادل الكرة مع الأرجنتيني ليونيل ميسي، ثم سدد ألكاسير الكرة من داخل حدود منطقة الجزاء وتصدى لها الحارس ببراعة لكنها ارتدت إلى سواريز ليتابعها بتسديدة مباشرة قوية حاول الحارس التصدي لها، لكنها أكملت طريقها إلى المرمى.
وشهدت الدقيقة 90 هجمة خطيرة لبرشلونة وضغط دفاع ليجانيس على ميسي بقوة ليحرمه من التوغل بالكرة كثيرا داخل منطقة الجزاء، لكن الكرة وصلت في النهاية إلى باولينيو الذي سددها مباشرة في الشباك ليكون الهدف الثالث لبرشلونة في الدقيقة 90.
وواصل خيتافي انتفاضته في المسابقة واكتسح ديبورتيفو ألافيس 4 /‏‏‏ 1، أنهى خيتافي الشوط الأول لصالحه بهدفين سجلهما ماركيل بيرجارا وخورخي مولينا في الدقيقتين السادسة والتاسعة من ضربة جزاء، وأضاف خيتافي هدفين آخرين أحرزهما آنخل لويس رودريجيز في الدقيقتين 53 و64 قبل أن يحرز كريستيان سانتوس هدف حفظ ماء الوجه لألافيس في الدقيقة 81.
ورفع خيتافي رصيده إلى 16 نقطة ليتقدم إلى المركز العاشر مؤقتاً، وتجمد رصيد ألافيس عند ست نقاط في المركز الثامن عشر، حيث عاد الفريق لمسلسل الهزائم ومني بالهزيمة الرابعة في آخر 5 مباريات خاضها في المسابقة.